السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / لبنان يشكو إسرائيل لمجلس الأمن ووزير الدفاع يزور إيران

لبنان يشكو إسرائيل لمجلس الأمن ووزير الدفاع يزور إيران

بيروت ـ وكالات: تقدم لبنان بشكوى لمجلس الأمن الدولي أمس ضد إسرائيل لقيام عناصر دورية إسرائيلية في الخامس من الشهر الحالي بإطلاق النار على نقطة للجيش اللبناني في خراج بلدة شبعا جنوب لبنان وإصابة جندي في الجيش. وقال مصدر رسمي لبناني إن لبنان تقدم “بشكوى إلى مجلس الأمن الدولي عبر بعثة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك ضد إسرائيل لإقدام دورية تابعة للعدو الإسرائيلي على إطلاق النار من داخل مزارع شبعا المحتلة باتجاه نقطة مراقبة تابعة للجيش اللبناني في محلة السدانة خراج بلدة شبعا وإصابة جندي”. فيما يتوجه وزير الدفاع اللبناني سمير مقبل اليوم الجمعة إلى طهران لبحث هبة أسلحة للجيش اللبناني وعدت بها إيران ولكن من دون توقيع أي اتفاق في هذا الصدد بحسب ما أفاد مصدر وزاري أمس. وقال هذا المصدر إن مقبل “يتوجه إلى طهران على رأس وفد يضم سبعة ضباط في هيئة الأركان لمناقشة طبيعة الهبة، لكن من دون توقيع (أي اتفاق) لأن على بيروت أن تدرس ما اذا كانت الترسانة التي اقترحتها إيران تنسجم مع تلك التي يملكها لبنان علما بأنها فرنسية وأميركية وروسية الصنع”. وكان الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني عرض خلال زيارته لبيروت نهاية سبتمبر تزويد الجيش اللبناني بعتاد لمساعدته في التصدي للمجموعات المتطرفة. على صعيد آخر أوقف الجيش اللبناني، شخصاً من بلدة عرسال شرق لبنان هو ابراهيم عيسى بحلق، الذي شارك في الهجوم على الجيش في شهر أغسطس الماضي وقتل أحد ضباط الجيش. وقال بيان صادر عن قيادة الجيش اللبناني مساء أمس الخميس إنه “بنتيجة الرصد والمتابعة، أوقفت قوى الجيش في منطقة عرسال المدعو ابراهيم عيسى بحلق من بلدة عرسال، والذي كان متوجها إلى الجرود مستخدما بطاقة شقيقه”. وأضاف البيان ان الموقوف اعترف” أثناء التحقيق معه باشتراكه في الهجوم ضمن مجموعة ارهابية مؤلفة من 65 مسلحا على أحد مراكز الجيش في المنطقة خلال شهر أغسطس الفائت، وإقدامه على قتل أحد الضباط”. وقال البيان إن التحقيقات مستمرة مع الموقوف بإشراف القضاء المختص.

إلى الأعلى