السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / حلقة عمل لفريق البحث الميداني بما يتعلق بأوضاع دُور الحضانة
حلقة عمل لفريق البحث الميداني بما يتعلق بأوضاع دُور الحضانة

حلقة عمل لفريق البحث الميداني بما يتعلق بأوضاع دُور الحضانة

نفّذت وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة في المديرية العامة للتنمية الاسرية حلقة عمل لفريق البحث الميداني حول “الدراسة التقييمية لأوضاع دور الحضانة بالتعاون مع برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)”، وذلك بحضور 20 مشاركاً من العاملين بمختلف دور الحضانة بالسلطنة.
وتهدف الحلقة التي أقيمت بمركز رعاية الطفولة بالخوض إلى تعريف فريق البحث الميداني بالمشروع والأهداف التي يسعى إلى تحقيقها والمراحل التنفيذية للدراسة، وكذلك التعرف على منهجية العمل في جمع البيانات لتحقيق اهداف الدراسة وسهولة الحصول عليها، بالإضافة إلى تعريفهم بالبيانات المدرجة في استمارة البحث الميداني وكيفية التعامل معها ومع الفئة المستهدفة.
بدأت أعمال الحلقة بكلمة ترحيبية القتها صحيحة بنت مبارك العزرية المديرة العامة المساعدة للتنمية الاسرية ورئيسة لجنة إدارة المشروع، أكدت من خلالها ان الهدف من هذه الحلقة هو تعريف المشاركين بمكونات المشروع الأساسية وأهدافه، مشيرةً الى أن وزارة التنمية الاجتماعية أبرمت اتفاقية مع برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند) للنهوض بهذا المشروع.
* الدراسة التقييمية
بعد ذلك ألقى الدكتور ابراهيم القريوتي رئيس قسم طفل ما قبل المدرسة بجامعة السلطان قابوس، والخبير المنفذ للمشروع ورقته والتي تضمنت تعريف الفريق بالمرحلة الأولى ومتطلباتها حول الدراسة التقييمية عن أوضاع دور الحضانة في السلطنة ، موضحاً الدراسة الخاصة بالاستبانة وآلية التطبيق العملي لها ، والتي احتوت على معايير تقييم دور الحضانات، من حيث الكوادر العاملة في الحضانة ، والبناء والتجهيزات، وكذلك السلامة والأمان ، والصحة والنظافة ، إضافة إلى البرامج والمناهج التي تقدمها للأطفال ، إلى جانب مدى الشراكة بينها وبين الأسرة والمجتمع المحلي.
جدير بالذكر أن دور الحضانة تهدف إلى توفير بيئة تربوية آمنة ومناسبة للطفل للتعلم واللعب ، وتنشئة الطفل تنشئة صحية سليمة عقليا وجسديا وتمكينه من اكتساب العادات الصحية والاجتماعية بما يتفق مع أهداف المجتمع وقيمه ، وتعزيز ومراقبة النمو والتطور الجسدي الطبيعي للطفل ، وكذلك غرس وتدعيم القيم السلوكية الإيجابية لدى الطفل ودعم الحاجات الأساسية له كالانتماء والقبول الاجتماعي واحترام الذات وتقديرها، إضافة إلى ترسيخ لغة الطفل وذلك بتوفير الفرص والمجالات التي تشجعه على التحدث واستعمال الكلمات والجمل المناسبة في أحاديثه اليومية إلى جانب تقوية وتنمية الروابط الاجتماعية بين دار الحضانة وأسر الأطفال.
كما يجب توافر بعض الشروط والمواصفات في موقع دار الحضانة ومنها: أن يكون في مكان هادئ بعيدا عن الضوضاء ، وأن يكون قريبا من العمران، وأن يكون في بيئة صحية وتتوافر فيه شروط السلامة، وكذلك أن يكون بعيدا عن المنشآت الصناعية وأسلاك الضغط العالي والمستودعات القابلة للاشتعال أو أي مواد ضارة بالصحة العامة ، وألا يكون في منطقة منخفضة أو معرضة للفيضانات أو الانهيارات، إلى جانب أن تكون الطرق المؤدية إليه آمنة ومعبدة.

إلى الأعلى