السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / “البلديات الاقليمية ” تواصل تنفيذ (18) سدا للتخزين السطحي منذ مطلع العام الحالي بعدد من المحافظات
“البلديات الاقليمية ” تواصل تنفيذ (18) سدا للتخزين السطحي منذ مطلع العام الحالي بعدد من المحافظات

“البلديات الاقليمية ” تواصل تنفيذ (18) سدا للتخزين السطحي منذ مطلع العام الحالي بعدد من المحافظات

متابعة – مصطفى بن احمد القاسم:
تواصل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه حاليا استكمال عدد من المشاريع المائية الحيوية وذلك في إطار اهتمام الوزارة بإنشاء مشاريع السدود التي من شأنها العمل على توفير اكبر قدر ممكن المياه بعدد من المحافظات والتي من أهمها إنشاء سدي التغذية الجوفية بمحافظة الداخلية، ومنظومة الحماية من مخاطر الفيضانات (سد وادي الفليج وتأهيل مجرى وادي الرفصة) بولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية ،وبدأت مع مطلع هذا العام في تنفيذ مشروعات سدود التخزين السطحي ويبلغ عدد السدود المنوي تنفيذها (18) سدا موزعة على مختلف المحافظات.
كما أن مشروعي التحول الالكتروني ونظام إدارة الجودة سيشكلان نقطة تحول هامة نحو تفعيل منظومة العمل البلدي والمائي في الوزارة والمديريات العامة والبلديات بالمحافظات من خلال تقديم خدمات للمواطنين تتسم بجودة عالية وسرعة انجاز ، هذا إلى جانب مساهمتهما في رفع وتطوير مستوى كفاءة أداء الموظفين بما يحقق أهداف وتطلعات هذه الوزارة.
كما تعمل الوزارة حاليا على رصف الطرق الداخلية وإنارتها والتي تعتبر من المشاريع الحيوية التي أعطتها الوزارة جانبا كبيرا من الاهتمام والتركيز نظرا لارتباطها الوثيق بحركة المواطنين وتنقلاتهم حيث أخذت الوزارة على عاتقها الدور والمسؤولية في تنفيذ مشاريع رصف الطرق الداخلية ومد هذه الخدمة في الولايات بمختلف المحافظات الواقعة ضمن نطاق اشرافها ، وذلك وفق الخطط المدروسة والبرامج الزمنية المعدة مع الأخذ في عمليات التوزيع مدى انتشار المخططات السكنية والتوسع العمراني لكل ولاية بحيث تنال كل منها نصيبها من هذه المشاريع .
وكان معالي أحمد بن عبدالله بن محمد الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه قد قال في تصريحات صحفية له خلال احتفالات البلاد بيوم النهضة المباركة بأن الوزارة لديها الاهتمام الكبير في مجال تنفيذ مشاريع الطرق بالولايات والمحافظات من السلطنة مشيرا خلال تصريحاته الى أن مشاريع الطرق الداخلية المسندة خلال النصف الأول من هذا العام التي تم تنفيذها تصل إلى (875) كيلو مترا موزعة على مختلف محافظات السلطنة بتكلفة تبلغ (800/68,443,988) ر.ع ثمانية وستون مليونا وأربعمائة وثلاثة وأربعون الفا وتسعمائة وثمانية وثمانون ريالا عمانيا ، كما تنفذ الوزارة مشاريع بلدية متنوعة تشمل إنشاء السوق التقليدي بولاية صحم بمحافظة شمال الباطنة وسوق جعلان بني بوعلي بمحافظة جنوب الشرقية بمرافق متعددة ووفق الطابع المعماري العماني ،إلى جانب التوسع في إنشاء الحدائق والمتنزهات ليصل عددها حتى اليوم إلى (67) حديقة ومتنزها تساهم في إيجاد متنفسا لمرتاديها من المواطنين والمقيمين، كما أنجزت الوزارة مشروعي المسلخ الآلي بولاية البريمي بمحافظة البريمي ومسلخ ولاية ضنك بمحافظة الظاهرة ، ويجري العمل في تنفيذ مشروعي مسلخ نيابة سناو بولاية المضيبي بمحافظة شمال الشرقية ومسلخ ولاية مصيرة بمحافظة جنوب الشرقية ليبلغ عدد المسالخ البلدية حتى الآن (40) مسلخا مجهزة بمختلف المستلزمات وخاضعة للرقابة البيطرية.
وكانت الوزارة قد أسندت خلال العام الجاري مناقصات لرصف الطرق الداخلية بعدد من المحافظات والتي جاءت ضمن الأوامر السامية لجلالته أبقاه الله حيث ستشمل المرحلة الأولى محافظة الوسطى ومعظم ولايات محافظات شمال وجنوب الشرقية ومسندم بطول يبلغ( 507) كيلومتر بتكلفة إجمالية تصل إلى ( 800/42,722,208) ر.ع اثنان وأربعون مليونا وسبعمائة واثنان وعشرون الفا ومائتان وثمانية ريالا عمانيا ، على يتبع ذلك اسناد المشروع إلى باقي ولايات هذه المحافظات فور الانتهاء من الاجراءات المرتبطة بهذا الشأن، والانتقال بعد ذلك إلى المحافظات الأخرى لاستكمال المراحل الأخرى للمشروع.
كما تقوم الوزارة حاليا بتنفيذ عددا من مشاريع رصف الطرق الداخلية في مختلف محافظات السلطنة بطول إجمالي يبلغ (368) كيلومتر، إلى جانب عمليات رصف مواقف بمساحة إجمالية تبلغ( 69,400) متر مربع وبتكلفة مالية تبلغ (25,721,780) ر.ع خمسة وعشرون مليونا وسبعمائة وإحدى وعشرون الفا وسبعمائة وثمانون ريالا عمانيا .
وتأتي مشاريع إنارة الطرق الداخلية في سلم أولويات هذه الوزارة ، بهدف مد هذه الخدمة لمختلف الولايات ، وخلال الفترة من يناير وحتى مايو من العام الجاري نفذت الوزارة (17) مشروعا في مجال إنارة الطرق تم من خلالها تركيب (1211) عمود إنارة في مختلف المحافظات ،في حين جاري تنفيذ (14) مشروعا يتم من خلالها تركيب (288) عمود إنارة .
كما تعمل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه على تنفيذ مشاريع التطوير والتجميل بالولايات المختلفة والتي من المشاريع الحيوية المواكبة لعجلة التنمية التي تشهدها السلطنة وتساهم في إضفاء لمسات ذات مشهد وطابع جمالي ، كون أن الحدائق العامة والمتنزهات تلعب دورا كبيرا في استقطاب الجمهور للترفيه والاستمتاع وإقامة مختلف الفعاليات والأنشطة الاجتماعية والثقافية والعلمية كما أخذت الوزارة على عاتقها زيادة أعدادها وتطوير القائم منها حيث بلغ عددها حتى الآن (67 ) حديقة ومتنزها موزعة على مختلف المحافظات والولايات ، وقد شهدت الفترة الماضية افتتاح عدد من الحدائق في مختلف الولايات من أبرزها حديقة البريمي العامة ، حيث تمضي الوزارة ضمن خططها في تنفيذ مشاريع الحدائق وزيادة أعدادها بما يواكب الزيادة في أعداد السكان والتوسع في البنى التحتية ، ومن ضمن المشاريع القائمة مشروع استكمال المراحل النهائية لمشروع الحديقة العامة بولاية بخاء بمحافظة مسندم ، إلى جانب مشاريع أعمال الصيانة والتأهيل والتطوير لحدائق ومتنزهات قائمة كما تنفذ الوزارة حاليا مشاريع أعمال صيانة حديقة الأشخرة العامة بولاية جعلان بني بوعلي بمحافظة جنوب الشرقية وحديقة نخل العامة بولاية نخل بمحافظة جنوب الباطنة.
سلامة الأغذية
أما في مجال صحة وسلامة الأغذية فهناك جهودا كبيرة وحثيثة تبذلها الجهات المعنية بالوزارة عبر مديرياتها المنتشرة بالمحافظات في مجال التأكد من سلامة وجودة الغذاء والتي من خلالها يتم وبشكل يومي متابعة الالتزام بتطبيق الأنظمة واللوائح المعمول بها في الشأن الغذائي وتطبيق العقوبات بشأن المخالفين حتى تكون رادعا لمن تسول له نفسه ممارسة أساليب الغش التجاري والتي أصبح من السهل كشفها في ظل التقنيات والأجهزة التي أدخلتها الوزارة والتي ساهمت في تسهيل مهام المفتشين أثناء قيامهم بواجباتهم، هذا إلى جانب الدور الذي يقوم به مركز مختبرات الأغذية والمياه والمختبرات الفرعية التابعة له بالمحافظات في فحص العينات والتأكد من صلاحيتها للاستهلاك .

إلى الأعلى