الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطنى يختبر نفسه أمام نظيره الفنلندى بمجمع نزوى
منتخبنا الوطنى يختبر نفسه أمام نظيره الفنلندى بمجمع نزوى

منتخبنا الوطنى يختبر نفسه أمام نظيره الفنلندى بمجمع نزوى

متابعة : صالح بن راشد البارحي :
يخوض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم بتمام الساعة السادسة والنصف مساء اليوم من ساحة مجمع نزوى بمحافظة الداخلية لقاء وديا يجمعه بالمنتخب الفنلندي ، وذلك في طريق استعداد الأحمر العماني لمواجهة المنتخب الأردني الشقيق في لقاء حسم صدارة ترتيب المجموعة الآسيوية التي يتصدرها أحمرنا برصيد (10) نقاط بعد 4 جولات خاضها منتخبنا في تصفيات آسيا المؤهلة لنهائيات أمم آسيا التي ستقام في أستراليا 2015 بإذن الله تعالى ، حيث يهدف بول لوجوين في لقاء اليوم إلى الاستفادة من كافة الجوانب التي يعيشها الفريق الأحمر سواء إيجابية كانت أم سلبية ، مع الأخذ بالاعتبار أن الجهاز الفني لمنتخبنا يدرك بأنه سيخوض لقاء اليوم بالتشكيلة المحلية التي تضم أسماء من الدوري المحلي بعد أن غابت الأسماء المحترفة عن قائمة منتخبنا في مباراة اليوم .

مباراة مهمة

على الرغم من أن المنتخب الفنلندي جاء إلى مسقط وهو منقوص من عدد كبير من لاعبيه المحترفين والذين كنا نتوقع تواجدهم في قائمة الفريق الضيف من أجل إضافة الشئ الكثير لاستعدادات منتخبنا وتجهيزاته المكثفة للقاء الاردن في 31 يناير الحالي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، إلا أن منتخبنا سيعاني من ذات المشكلة في صفوفه بغياب اللاعبين المحترفين مثل علي الحبسي وعبدالسلام عامر واسماعيل العجمي وحسين الحضري وعماد الحوسني ، وهو الأمر الذي سيجعل لوجوين الدفع بالأسماء المحلية التي تتواجد في قائمته الحالية التي انخرطت في المعسكر الحالي الذي بدأ من 17 يناير الحالي بمشاركة (15) لاعبا قبل أن ينضم إليهم أمس رباعي المنتخب الأولمبي رائد ابراهيم وعلي النحار وعلي البوسعيدي ومازن الكاسبي ، وباعتقادي بأنها فرصة مهمة جدا للجهاز الفني في شأن تجربة بعض الاسماء التي تتواجد بالمنتخب منذ فترة طويلة لكنها لم تأخذ فرصتها كاملة نظرا لوجود الاسماء الخبيرة في التشكيلة آنذاك هذا أولا .
وثانيا ، فإن الأخبار التي تتواتر حاليا على معسكر المنتخب الوطني وجهازه الفني تقول إن اللاعبين المحترفين لن يكونوا متواجدين في لقاء منتخبنا الرسمي أمام الأردن ، وهذا أمر يجب العمل على تجاوزه من خلال تجهيز التشكيلة الأساسية التي ستدخل لقاء النشامى المثير والحاسم لصدارة المجموعة قبل خوض مباراتنا الأخيرة أمام سنغافورة في مسقط ، حيث ستكون المباراة اليوم أمام فنلندا هي المجال المفتوح للتأكيد على الاسماء الرئيسية التي ستدخل لقاء الأردن بعيدا عن اللاعبين المحترفين الذين يجب ألا يضعهم لوجوين ضمن خياراته الرئيسية لمواجهة الأردن في مسقط ، ومن هنا فإن أهمية مباراة اليوم الودية تكمن في هذين الشيئين بصفة مباشرة ، وعلى لوجوين الإستفادة منها بكل ما تحمله المعنى من فائدة ولأقصى درجة كذلك .
تدريب أخير
خاض منتخبنا حصته التدريبية الأخيرة لمواجهة اليوم من ساحة الملعب الفرعي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر عند الرابعة عصر أمس ، حيث ركز الجهاز الفني بقيادة بول لوجوين على تدريب تكتيكي لمواجهة اليوم أمام فنلندا ، والتي اعتمدت على الكثير من العمل الإيجابي الذي يراه لوجوين مناسبا لمواجهة الفريق الضيف ، حيث أنه يهدف إلى تحقيق الكثير من الجوانب الإيجابية للقائمة الحالية (المحلية) ، فالفوز بات مطلبا مهما لزيادة الدعم المعنوي للفريق قبل مواجهة الاردن هذا من جانب ، والجانب الآخر هو تطبيق خطة اللعب بشكل مباشر دون النظر لنتيجة اللقاء حتى يؤكد عليها في لقاء الاردن ، في حين ظهرت بعض بوادر التغيير في مراكز بعض اللاعبين والتي ستشهد قائمة اليوم أحدا منها وهو تجربة علي البوسعيدي في مركز الظهير الأيسر للإستفادة من سرعته وإنطلاقاته ، فلعله يكون ناجحا بدرجة امتياز كما حدث مع المسلمي الذي كان ظهيرا ايسر قبل أن يكتشفه بول لوجوين ويدفع به لاعبا رئيسيا في قلب الدفاع بدءا من مشاركة منتخبنا في مباريات الملحق الآسيوي للمنتخبات الأولمبية في فيتنام والتي كانت بوابة رئيسية لتالق المسلمي في هذا المركز الحيوي .
من جانب آخر ، لم تزد الحصة التدريبية ليوم أمس عن الساعة الواحدة فقط ، وهي التي تحدثت بكامل التفاصيل التي يرغب لوجوين في قولها اليوم أمام فنلندا .
خالد بن حمد يتواجد
سيتواجد السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس الإتحاد العماني لكرة القدم في المنصة الرئيسية لمجمع نزوى لمتابعة مباراة منتخبنا الوطني أمام نظيره المنتخب الفنلندي ، حيث سيلتقي رئيس الإتحاد قبل صافرة بداية المباراة مع الجهاز الفني واللاعبين للحديث معهم عن أهمية اللقاء بالنسبة لمواجهة النشامى في نهاية الشهر الحالي ، في حين سيقوم رفقة رئيس بعثة المنتخب الفنلندي بالسلام على لاعبي الفريقين وحكام المباراة في ارضية الملعب قبل صافرة بداية المباراة إن شاء الله تعالى .

التشكيلة المتوقعة

يدخل منتخبنا مواجهة اليوم الودية أمام فنلندا بتشكيلة مكونة من فايز الرشيدي في حراسة المرمى وسعد سهيل ظهير أيمن ومحمد المسلمي وجابر العويسي قلب دفاع وعلي البوسعيدي ظهير أيسر وفي الوسط احمد كانو وعيد الفارسي ومحمد السيابي وفهد الجلبوبي وفي الهجوم سيتواجد كل من عبدالعزيز المقبالي وقاسم سعيد .

إرتخاء في الوتر يعوق النعيمي

أسفرت الإصابة التي تعرض لها نجم وسط نادي النهضة والعائد لصفوف منتخبنا الوطني الأول مجددا منصور النعيمي في مواجهة فريقه الودية أمام الخابورة مساء الجمعه الماضية إلى إرتخاء في الوتر الأخيلي ، وهو الأمر الذي يحتاج معه النعيمي إلى عملية جراحية ، مما يعني غيابه عن صفوف النهضة والمنتخب الوطني في الفترة القادمة لمدة لا تقل عن (6) أشهر .
المغادرة

ستغادر بعثة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم متجهة إلى محافظة الداخلية للتواجد في مجمع نزوى تحديدا عند الساعة الثالثة إلا ربعا عصر اليوم ، حيث حدد الجهاز الفني هذا الوقت ليكون موعدا لتحرك حافلة الفريق ، على أن يعود الجميع عقب نهاية المباراة الودية هناك ، وقد فضل الجهاز الفني لمنتخبنا البقاء بمسقط ليلة البارحة دون التواجد في نزوى .

مطلب

على الرغم من أنها مواجهة ودية لمنتخبنا في طريق استعداداته المكثفة للقاء الاردن في الجولة الخامسة لتصفيات أمم آسيا القادمة في استراليا 2015 ، ورغم أنها باللاعبين المحليين المتواجدين بالدوريات المحلية ، إلا أن الحضور الجماهيري يبدو مطلبا مهما جدا لهذه المجموعة من اللاعبين الشباب ، حيث أن المساندة الجماهيرية للبوسعيدي ورفاقه ستكون دافعا لهم لبذل مزيد من الجهد في مباراة اليوم ، وفي المواجهات القادمة التي سيتواجدون فيها مدافعين عن ألوان السلطنة في مناسبات قادمة إن شاء الله ، ومن هنا فإنني أتمنى من جماهير محافظة الداخلية وبالأخص ولاية نزوى التوجه إلى مجمع نزوى من أجل متابعة لقاء منتخبنا ونظيره الفنلندي أولا ، ومؤازرة وتشجيع منتخبنا في اللقاء ثانيا ، خاصة وأن الساحة الكروية تخلو من أي نشاط كروي اليوم بالسلطنة ، فلعل بوجودهم نحقق المطلوب من كافة النواحي في اللقاء .

قائمة المنتخب الفنلندي

تضم قائمة المنتخب الفنلندي لمواجهة منتخبنا في لقاء اليوم كلا من هيلي سيلانبا وجيسي جورنين ووالتر فيتالا (حراس مرمى ) وفيلي لامبي وكاري أكيفيو وجونا توفيو وماركوس هالستي وجاري يورونين وسيباستيان سورسا وتابيو هيكيلا وفيتيري مورن (دفاع) وتيمو تيانيو وتوني كوليهرنيانن وميكا أوجاتا وريسموس شيفلر وميهامت هيتيماج وساكان ماتيلا وسيباستيان ستاندفال (وسط ) وميكايل فوسيل وإيتيان زينبلي ونيكولاي ألهو وبيكا شارولا (هجوم) .

طاقم تحكيم بحرينى

يدير لقاء منتخبنا الوطنى ونظيره الفنلندى طاقم تحكيم بحرينى مكون من عبد الشهيد عبد الامير كحكم وسط ويساعده كل من ياسر خليل وابراهيم مبارك فيما سيكون الحكم العمانى الدولى السابق محمود الغطريفى حكما رابعا .

إلى الأعلى