الأحد 17 نوفمبر 2019 م - ٢٠ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / اليوم إسدال الستار على فعاليات “مهرجان الثقافة”
اليوم إسدال الستار على فعاليات “مهرجان الثقافة”

اليوم إسدال الستار على فعاليات “مهرجان الثقافة”

مسقط ـ “الوطن” :
يختتم “مهرجان الثقافة” اليوم الأربعاء فعالياته الثقافية بعد 10 أيام من العروض المسرحية، وأمسيات الشعر الفصيح والشعبي وعروض الأفلام، والتصوير الضوئي، والفنون الشعبية، والموسيقى والغناء والإنشاد، إضافة إلى معارض لفنون الرسم والنحت والزخرفة والتصميم الجرافيكي والأعمال التركيبية والتشكيلات الحروفية.
ونجح المهرجان في إثارة اهتمام الفنانين والمبدعين والموهوبين وإشراكهم في فعالياته تأكيدا على دور وزارة التراث والثقافة نحو إبراز أشكال التعبير الثقافي والتنوع، وصون التراث الثقافي العماني وتشجيع الإبداع والابتكار.
وشهد يوم أمس بقاعة المعارض في الكلية العلمية للتصميم “معرض الفنانين المحاضرين في برامج مرسم الشباب بمسقط “تشكيلات لونية” وذلك تحت رعاية الدكتورة منى كمال إسماعيل عميدة الكلية. وقال سلطان بن سيف الرواحي مدير دائرة الفنون التشكيلية: “إن المعرض ضم ستين عملا قام بتنفيذها 16 فنانا تشكيليا ساهموا مساهمة مباشرة في تقديم فعاليات وبرامج للأنشطة التي أقامتها دائرة الفنون التشكيلية بمرسم الشباب بمسقط وشملت 60 فعالية في عام 2018م وعددا آخر مماثلا خلال عام 2019 تم تنفيذ 70% منها حتى الآن ويستمر المعرض حتى 30 من أكتوبر الجاري.
وفي مركز نزوى الثقافي بولاية نزوى تم إعادة عرض 29 صورة شاركت في مسابقة التصوير الضوئي “تراثنا ثقافتنا” التي أقيمت ضمن فعاليات المهرجان، وهدفت إلى تسليط الضوء على تنوع وثراء التراث الثقافي غير المادي العماني من خلال المشاركة في المسابقة، وتشجيع المواهب العمانية على ممارسة هواياتها في مجال التصوير الضوئي، كما هدفت إلى حث الموهوبين من المصورين العمانيين على توظيف هذا الإرث الثقافي من خلال أعمالهم الفوتوغرافية، وتأصيل التراث العماني في نفوس الناشئة، والعمل على إعداد مكتبة فوتوغرافية لمختلف عناصر التراث الثقافي غير المادي العماني.
وقدمت فرقة السلام المسرحية يوم أمس بالكلية العلمية للتصميم مسرحية “أضغاث” ضمن عروض مسرح الشارع من إخراج احمد البطل، وتأليف لينا البلوشي ومحمد البلوشي. وقال مخرج العمل إن المسرحية “تتناول ظاهرة الانعزال والابتعاد عن أهم ما في الحياة، الابتعاد عن الأرض التي حملت الإنسان منذ بدء الخليقة، وعزلة الإنسان تتمثل بالحياة على هذه الأرض بلا وعي، فيهدم الجوهرة الثمينة، من خلال بعض التصرفات، مثل إشعال الحروب واستنزاف مواردها والإهمال.
وعلى مسرح وزارة التربية والتعليم بالوطية تم عرض مسرحية “بنت الصياد” ضمن مسرح الطفل من تأليف الكاتب عبدالرزاق الربيعي وإخراج خليفة الحراصي وتقديم فرقة مسرح هواة الخشبة.
وفي ولاية صور وضمن فعاليات المهرجان قدمت فرقة “فتح الخير” للفنون الشعبية مجموعة من الفنون العمانية بمصاحبة الأدوات الإيقاعية وذلك بمنطقة خور البطح، حيث أدت فنون الرزحة والمديما وأبو الزلف والميدان والفنون البحرية ومن بينها الشوباني.

إلى الأعلى