الخميس 17 أكتوبر 2019 م - ١٨ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / اللجنة الثقافية بالأمانة العامة لمجلس التعاون تعقد اجتماعها الـ 49
اللجنة الثقافية بالأمانة العامة لمجلس التعاون تعقد اجتماعها الـ 49

اللجنة الثقافية بالأمانة العامة لمجلس التعاون تعقد اجتماعها الـ 49

فيما يناقش وكلاء الثقافة أطر تعزيز التعاون الثقافي اليوم
مسقط ـ “الوطن” :
عقدت اللجنة الثقافية بالأمانة العامة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أمس الثلاثاء اجتماعها الـ 49 بحضور ممثلي كافة الدول الأعضاء، وقد ترأس الاجتماع عبدالله بن محمد الحارثي مدير المنظمات والعلاقات الثقافية بوزارة التراث والثقافة حيث يسبق هذا الاجتماع اجتماع اصحاب السعادة وكلاء الثقافة الذي سيعقد اليوم، واجتماع أصحاب السمو والمعالي وزراء الثقافة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الثالث والعشرين المقرر انعقاده غدا الخميس.
وعن الاجتماع تحدث عبدالله بن محمد الحارثي مدير المنظمات والعلاقات الثقافية بوزارة التراث والثقافة قائلا : “إن اللجنة الثقافية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ناقشت في اجتماعها العديد من المواضيع المتعلقة بالشأن الثقافي الخليجي المشترك من ضمنها مشاريع جديدة بمثابة خطط عمل طويل الأجل لوزارات الثقافة بدول المجلس”.
وأضاف “الحارثي” ” درست اللجنة عدة مواضيع من ضمنها التعاون مع المنظمات الدولية المرتبطة معها بالاتفاقيات في المجال الثقافي والتراثي والفني إضافة إلى جدولة المشاريع الثقافية التي ستسعى إليها وزارات الثقافة بدول مجلس التعاون لتنفيذها بالتعاون والشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني الثقافي” .
وقال سعيد سليَّم العامري مستشار ثقافي بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة بدولة الامارات، عضو اللجنة الثقافية العامة لدول مجلس التعاون إن الاجتماع ناقش العديد من القضايا الثقافية المشتركة، أهمها الاستراتيجية الثقافية الجديدة التي سيبدأ العمل بها العام القادم وتستمر حتى 2030، بعد إقرارها من قبل أصحاب السمو والمعالي وزراء الثقافة بدول المجلس، حيث يتم وضع آليات لتنفيذ هذه الاستراتيجية، كما تم مناقشة الأنشطة الثقافية المشتركة بين دول المجلس، التي ستُقام في مختلف دول المجلس حسب الجدول المبرمج لـ 2020 – 2021، كما تمت مناقشة مجالات العمل الدولي الثقافي مع مختلف الدول والمؤسسات العالمية مثل المملكة الأردنية الهاشمية، والمملكة المغربية والجمهورية العراقية، ومعهد العالم العربي في باريس، بما يعزز التعاون بين دول مجلس التعاون وهذه الدول والمراكز الثقافية في المجال الثقافي.
فيما تحدث حمد بن محمد الزكيبا مدير إدارة الثقافة والفنون بدولة قطر، مشيرا الى ما تم طرحه من خطط وبرامج أهمها ملف الاستراتيجية الثقافية الجديدة لدول مجلس التعاون، والذي نعول عليها الكثير في المشهد الثقافي الخليجي بإذن الله، من اجل ايجاد رؤية واضحة ومحددة المعالم للعمل الثقافي الخليجي المشترك.
تجدر الإشارة إلى أنه سيصاحب عقد اجتماعات أصحاب السمو والمعالي وزراء الثقافة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية حفل تكريم للمبدعين الخليجيين، وهو الحفل الذي يقام بالتزامن مع الإجتماعات السنوية الوزارية لأصحاب السمو والمعالي وزراء الثقافة، من خلال تكريم شخصيتين من كل دولة في مختلف المجالات الثقافية.
وتاتي هذه الإجتماعات في إطار تطوير العمل الثقافي المشترك بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ووضع السياسات والأطر المنظمة لها لإيجاد خطة تنموية ثقافية تحقق الأهداف التي وُضعت من أجلها، وتحقيق رؤية دول المجلس حول تعزيز الهوية الثقافية وترسيخها بين أبناء دول المجلس، والتعريف بها خارج حدودها من خلال الحضور الثقافي على المستوى العالمي، ونشر مبدأ الحوار القائم على الإحترام المتبادل والتسامح مع جميع الثقافات.

إلى الأعلى