الخميس 17 أكتوبر 2019 م - ١٨ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / المؤتمر الدولي السادس لكلية التربية بجامعة السلطان قابوس يختتم فعالياته ويستعرض توصياته
المؤتمر الدولي السادس لكلية التربية بجامعة السلطان قابوس يختتم فعالياته ويستعرض توصياته

المؤتمر الدولي السادس لكلية التربية بجامعة السلطان قابوس يختتم فعالياته ويستعرض توصياته

أوصي بتنمية الذائقة الجمالية والتدريب الفني لذوي الإعاقة

مسقط ـ الوطن :
اختتمت في جامعة السلطان قابوس أمس فعاليات المؤتمر الدولي السادس لكلية التربية “التربية الفنية والتحديات المعاصرة” تحت رعاية سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس الجامعة وذلك بقاعة المؤتمرات في الجامعة. وألقت الدكتورة فخرية بنت خلفان اليحيائية أستاذ مشارك بقسم التربية الفنية بكلية التربية ومقرر عام المؤتمر ورئيسة اللجنة العلمية كلمة تقدمت فيها بالشكر لكل من أسهم في دعم وإقامة هذا المؤتمر وذكرت: “أن هذا المؤتمر كان بمثابة مظلة حضارية، أظَلّتنا جميعاً كي نناقش ونتبادل الآراء القَيّمة في سياق تعزيز العلوم التربوية، وإثرائها بكل ما هو نافعٌ مواكبٌ لروح العصر، بما ينعكس إيجاباً على النهوض بهذه العلوم لمواجهة التحديات الكبيرة على المستوى الدولي، وفي كنف التعددية الثقافية الراهنة، ترسيخاً لمكانتنا العربية في الميدان التربوي العالمي بهوية وطنية وثقافية أصيلة وأضافت الدكتورة اليحيائية بأن إيقاع التطور العالمي الراهن في كافة الميادين، علمياً، وثقافياً، وفنياً، واقتصادياً، يحتم علينا مواكبة هذا التطور المتسارع في كافة المجالات المذكورة، بما يتواءم والتغيرات المعاصرة والمتسارعة في المجال التكنولوجي، وبما يخدم مجتمعنا العربي، والنهوض به نحو ثقافة تربوية وفنية تتناغم مع روح هذا العصر، لإعداد جيل قادر على القيادة الفاعلة مستقبلاً. وفي ضوء ما ورد في المشارَكات والأوراق البحثية، من توصيات ومقترحات، وما ورد من الحضور من التوصيات والمقترحات.
وقد خرجت لجنة التوصيات بما يلي: الاهتمام بتنمية الذائقة الجمالية والتدريب الفني المتخصص لذوي الإعاقة، وتصميم مفاهيم وقيم المواطنة العالمية في المناهج الدراسية بشكل عام، ومناهج الفنون بشكل خاص، كما أوصت اللجنة ببناء بناء وتطوير استراتيجيات لتفعيل دور المتاحف في تعزيز المنظور الاقتصادي للسياحة على المستوى الوطني مع توظيف الفنون البصرية في تعزيز تعلم الطلاب للغات والعلوم والرياضيات، وبالقدر الذي يسمح بتطوير الاتجاهات الايجابية نحو هذه المواد. وأيضا أوصت اللجنة بتوجيه توجيه مسار للبحث في التربية الفنية للأخذ بنظريات معاصرة في التنظيم المعرفي مثل STEAM (العلوم والتكنولوجيا والرياضيات والفنون والهندسة) كذلك أوصت بتوفير توفير سُبل الوصول العادل للأدوات والوسائط المعرفية الرقمية في ميدان الفنون البصرية ترسيخا لمبدأ الحق في المعرفة كأحد مرجعيات مبادئ حقوق الإنسان والتوسع في تدريس الفنون في مختلف تخصصات التعليم العالي كمدخل لمحاربة صنوف الأفكار المتطرفة والجهل والتخلف وصولا لجلاء صورة حقيقية عن الطبيعة السلمية للمجتمع العربي والإسلامي.

وفي ختام المؤتمر تم تكريم جميع المشاركين والداعمين وقام الأستاذ الدكتور سليمان بن محمد البلوشي عميد كلية التربية في جامعة السلطان قابوس بالإعلان عن مؤتمر كلية التربية السابع وهو بعنوان التعليم وريادة الأعمال: الفرص والتحديات وسيقام في المدة من 2-4 مارس عام 2020.

إلى الأعلى