الخميس 14 نوفمبر 2019 م - ١٧ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / السلطنة تشارك بحفل افتتاح الدورة ومنتخبنا لليد يخسر أمام أستراليا والدنمارك
السلطنة تشارك بحفل افتتاح الدورة ومنتخبنا لليد يخسر أمام أستراليا والدنمارك

السلطنة تشارك بحفل افتتاح الدورة ومنتخبنا لليد يخسر أمام أستراليا والدنمارك

في دورة الألعاب الشاطئية بالدوحة ..

القاسمي يقدم مستوى جيدًا في سباق 5 كيلومترات سباحة بالمياه المفتوحة

خالد بن حمد : نحرص على إعداد رؤية لتثبيت رياضات شاطئية ناجحة نستطيع من خلالها حصد ميداليات أولمبية

الدوحة ـ العمانية: شاركت السلطنة ممثلة في اللجنة الأولمبية مساء أمس الأول في افتتاح دورة الألعاب الشاطئية العالمية الأولى التي تستضيفها الدوحة خلال الفترة من 12 إلى 18 أكتوبر بمشاركة أكثر من 1200 رياضي يمثلون 97دولة من مختلف قارات العالم ويتنافسون في 14 رياضة شاطئية. رعى حفل الافتتاح سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية في الحي الثقافي (كتارا) بحضور روبن ميتشل رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك) بالإنابة والسيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العمانية ورئيس وفد السلطنة المشارك بالدورة وممثلي وفود وممثلي اللجان الأولمبية الوطنية المعنية أعضاء الجمعية العمومية.
واشتمل الحفل على فقرة استعراضية تراثية لفرقة العرضة القطرية بعد ذلك وصل راعي الحفل وبدأت مراسم الافتتاح بعرض فيلم قصير عن الألعاب الشاطئية العالمية قطر 2019 ثم دخل اللاعبون المشاركون بالدورة لأخذ الصورة التذكارية.
كما تضمن الحفل إقامة العرض المسرحي (داركم قطر) الذي ضم ثلاث لوحات استعراضية حية كانت الأولى (الصيد والغوص)عن تاريخ قطر وتحديدًا العاصمة الدوحة واللوحة الثانية بعنوان (استقبال الصيادين) وحملت الثالثة عنوان (رياضات الشاطئ القديمة) ليتم بعدها الإعلان الرسمي لافتتاح دورة الألعاب الشاطئية العالمية 2019.

حرص كبير
أعرب السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العمانية رئيس بعثة السلطنة المشاركة بدورة الألعاب الشاطئية بالدوحة عن سعادته بتواجد السلطنة للمشاركة بدورة الألعاب الشاطئية العالمية بدولة قطر الشقيقة التي ينظمها اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك) مؤكدًا أن المشاركة تأتي من حرص السلطنة على التواجد في المحافل الرياضية العالمية ممثلة باللجنة الأولمبية العمانية من خلال مشاركة منتخب اليد الشاطئية ومنتخب السباحة متمنيًا التوفيق لرياضي السلطنة في الدورة وبقية المحافل الدولية المماثلة.
وأوضح رئيس اللجنة الأولمبية العمانية في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن الألعاب الشاطئية تعد من الألعاب التي تتميز بها السلطنة في عدد من اللعبات مشيرًا إلى الألعاب الشاطئية الآسيوية التي نظمتها السلطنة في عام 2010م وبرزت خلالها العديد من الألعاب الشاطئية الناجحة بالسلطنة متطلعًا إلى مزيد من التواجد العماني في البطولات الدولية لاسيما في الألعاب الشاطئية.
وأكد خالد بن حمد أن اللجنة ستبذل جهدًا كبيرًا مع الاتحادات واللجان الرياضية بالسلطنة للحرص على تكثيف المشاركات العمانية في الدورات القادمة التي تخضع لأنظمة التصفيات المرتبطة بكل لعبة والتي تكون فيها المنافسات قوية فيما يتعلق بالتأهل والوصول إلى الدورات والبطولات العالمية بالإضافة إلى سعي الرياضيين لحصد الميداليات في هذه التفاعلات الأولمبية مما يزيد حدة المنافسة.
واختتم رئيس اللجنة الأولمبية حديثه بالقول ” نحرص على إعداد رؤية متوسطة أو بعيدة المدى لتثبيت رياضات شاطئية ناجحة بالسلطنة نستطيع من خلالها أن نحصد ميداليات أولمبية” مشيرًا إلى أن الرياضيين العمانيين حصدوا ميداليات آسيوية في الألعاب الشاطئية في عدد من الألعاب وسيتم استثمار هذا النجاح الآسيوي إلى المستوى الدولي في قادم المشاركات.

خسر منتخبنا
خسر منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية مباراتيه الرابعة والخامسة بالمجموعة الأولى بدورة الألعاب الشاطئية العالمية والتي خاض خلالها لقاءاته مع منتخبي أستراليا والدنمارك على التوالي ففي المباراة التي أقيمت مساء أمس الأول بملعب الغرافة الرملي حقق منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية أول شوط له في البطولة بعد فوزه في الشوط الأول على نظيره الأسترالي بنتيجة 19 / 18 بحساب المجموعة الأولى إلا أن المنتخب الأسترالي عاد في الشوط الثاني بقوة ويحقق الفوز بنتيجة 20 / 14 على منتخبنا الوطني ليحتكم الفريقان إلى رميات الجزاء والتي رجحت كفة الأيادي الشاطئية الأسترالي 7 / 6 لتنتهي مجريات المباراة بشوطين لأستراليا مقابل شوط واحد لمنتخبنا الوطني.
كما خسر منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية مباراته الخامسة التي جمعته مع نظيره الدنماركي يوم أمس بالملعب الرملي الثاني لنادي الغرافة بواقع مجموعتين متتاليتين بنتيجة 16 / 14 و 17 / 16 لينهي بذلك منتخبنا منافساته بالمجموعة بدون أي نقطة وبرصيد شوط واحد فقط ويتجه بعدها إلى مباراة أخرى لتحديد المراكز المتبقية وسيتم تحديد المنتخب الذي سيواجه منتخبنا بناء على نتائج الفرق بالمجموعات الأخرى.
ويتصدر المجموعة الأولى المنتخب الدنماركي برصيد 10 نقاط يليه المنتخب البرازيلي بثماني نقاط ثم المنتخب السويدي ثالثًا بست نقاط ويأتي في المركز الرابع المنتخب الأسترالي بأربع نقاط أما المنتخب الأمريكي فيحل خامسًا بنقطتين ومنتخبنا الوطني بدون أي نقطة.
لقاء مع منتخب اليد
قام السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العمانية رئيس بعثة السلطنة المشاركة بدورة الألعاب الشاطئية العالمية الأولى بزيارة يوم أمس إلى الملاعب الشاطئية بنادي الغرافة التقى خلالها بمنتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية وحثهم على مواصلة تقديم المستوى الجيد واكتساب الخبرة لقادم المنافسات الدولية ليشهد بعدها مباراة منتخبنا الوطني مع نظيره الدنماركي.
أداء جيد للقاسمي
وفي منافسات السباحة قدم ممثل منتخبنا الوطني للسباحة أداءً جيدًا بالسباق الذي أقيم يوم أمس بمشاركة أمهر 28 سبّاحًا من مختلف دول العالم بالمياه المفتوحة لمسافة 5 كيلو بشاطئ كتارا الدوحة كانوا قد تأهلوا إلى المنافسات بدورة الألعاب الشاطئية العالمية بعد خوض التصفيات المؤهلة عن كل قارة.وحقق المركز الأول السبّاح الإيطالي جويدي مارسيلو بعد قطع مسافة السباق بزمن قدره 55 دقيقة و25 ثانية وحل ثانيًا السباح الروسي آديف دينيس المركز الثاني بزمن قدره 55 دقيقة و 26 ثانية وثالثًا السبّاح الألماني ميسنير سويرين بتوقيت قدره 55 دقيقة و 28 ثانية.
مشاركة الكشري
شارك طه بن سليمان الكشري الأمين العام للجنة الأولمبية العمانية عضو مجلس الإدارة بالاتحاد الدولي للسباحة أمين عام الاتحاد الآسيوي للسباحة بتسليم ميداليات السبّاحين الفائزين بالمراكز الأولى وتتويجهم برفقة سام رام سامي النائب الثاني لرئيس الاتحاد الدولي للسباحة.
قسم اليمين بالدورة
أدى الحكم القطري في كرة اليد علي اليزيدي قسم الحكام والقضاة واللاعب القطري في الترايثلون عبد الله الكعبي قسم اللاعبين المتنافسين بالدورة.
تعزيز التفاهم
قال سعادة جاسم بن راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية ونائب رئيس اللجنة العليا والمدير العام لدورة الألعاب العالمية الشاطئية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية في كلمته بمناسبة حفل افتتاح الدورة ” بالنيابة عن اللجنة المنظمة لدورة الألعاب العالمية الشاطئية الأولى ، نرحب بكم في دولة قطر ، حيث يتجدد لقاؤنا معكم في الدوحة ، هذه المرة في حفل افتتاح الدورة التي تقام بالملاعب الشاطئية على السواحل القطرية”.
وأضاف البوعينين ” نحن فخورون باستضافة النسخة الأولى لهذه الدورة في تحدّ آخر لجمع العالم من خلال الرياضة ، حيث أن مثل هذه التظاهرات الرياضية هي إحدى أفضل الوسائل للتقارب بين الأمم وتعزيز التفاهم بينها بما يخدم السلام وشعوب العالم”.
وأكد أن دولة قطر تولي اهتمامًا كبيرا بالرياضة والرياضيين عبر العديد من الأنشطة والفعاليات المختلفة ، إلى جانب تطوير البنية التحتية الرياضية المتمثلة في المنشآت الرياضية الحديثة مؤكدًا أن الدورة سوف تساهم في تطوير الحركة الأولمبية ، ونشر مبادئ الميثاق الأولمبي”.
تطور الرياضات الشاطئية
ألقى روبين ميتشل رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك) بالإنابة كلمة الاتحاد أعرب خلالها عن سعادته بإقامة النسخة الأولى لدورة الألعاب العالمية الشاطئية في دولة قطر المتميزة باستضافة البطولات، مشيرًا إلى أن جميع اللجان والوفود المشاركة في الدورة وجدت ترحيبًا كبيرًا في الدوحة.وأضاف “سعداء بتواجد أكثر من 1200 رياضي هنا في الدوحة هؤلاء الرياضيون هم قلب هذه الدورة والدوحة هي منصة لاظهار مدى تطور الرياضات الشاطئية للعالم وأثق أن الجميع سيشاهد خلال الأيام القادمة منافسات رائعة من خلال دعم أنوك واللجنة المنظمة المحلية لهذه الدورة”.

إلى الأعلى