الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / غدا.. “البابطين” تكرم “أبو تمام” في مراكش وتحتفي بقصائد ومخطوطات لم تظهر له من قبل

غدا.. “البابطين” تكرم “أبو تمام” في مراكش وتحتفي بقصائد ومخطوطات لم تظهر له من قبل

مراكش ـــ من خلفان الزيدي:
عبر تقليد دأبت عليه منذ انطلاقتها الأولى قبل ربع قرن، تحتفي مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري يوم غد الثلاثاء في مدينة مراكش المغربية بشاعر جديد، تضي مسيرة حياته، وتقدم أعماله وقصائده، بجانب فعاليات أخرى تضيء مسيرة ربع قرن من عطاء المؤسسة وإسهامها الفكري والثقافي.
وسيكون الشاعر العباسي أبوتمام، شاعر الدورة الرابعة عشرة لمؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري، التي تقام بالتعاون مع جمعية فاس سايس للتنمية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية، والتي أطلقت عليها المؤسسة اسم: دورة أبي تمام الطائي، وستنطلق الدورة برعاية من جلالة الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية، ومشاركة أكثر من ثلاثمائة ضيف من خارج المملكة المغربية، إضافة إلى أكثر من مائة ضيف من الأدباء والمثقفين المغاربة.
وتتضمن الدورة التي تستمر ثلاثة أيام، ندوات أدبية حول الشاعر العباسي أبي تمام تتناول حياته وقصائده، وتقديم مجموعة من الإصدارات بهذه المناسبة من ضمنها طبعة جديدة من ديوان أبى تمام تحمل أسم “المستوفى من شعر أبى تمام” وتشتمل على زيادة مقدارها 387 قصيدة وقطعة جديدة تعود إلى 1000 عام مضت وتم اكتشافها في مدينة يزد غرب إيران، ولم تظهر فى أي طبعة سابقة، بالإضافة إلى ثلاثة كتب مخطوطة لم تظهر من قبل، إضافة إلى عدد من الدراسات النقدية والأدبية الهامة عن أبى تمام والشعر العباسي، إلى جانب تسعة وعشرين كتابًا منها ثلاثة وعشرون كتابًا جديدًا، وستة كتب تمثل نخبة من أبرز الكتب التي نفدت من إصدارات المؤسسة السابقة.
كما تشهد الدورة ندوات أخرى حول مسيرة المؤسسة خلال ربع قرن منذ إنشائها عام 1989م. ويعقد هذه الندوات أكاديميون متخصصون من مختلف الوطن العربي.
وتتضمن هذه الندوات ثلاث جلسات تتناول الجلسة الأولى “ملامح الفن الشعري عند أبى تمام”، وتناقش الجلسة الثانية “المؤثرات التي تأثر بها أبو تمام وإسهامه في التأثير على الشعر العربي منذ القرن الثالث الهجري”،أما الجلسة الثالثة فتلقى الضوء على”دور مؤسسة جائزة البابطين للإبداع الشعرى وإسهاماتها الأدبية والفكرية والثقافية على مدى ربع قرن.
وسيتم خلال الدورة توزيع جوائز البابطين للإبداع الشعري، التي تم الإعلان عنها مؤخرا في القاهرة، حيث حصل الشاعر اللبناني جورج جرداق على جائزة مؤسسة عبد العزيز‭‭ ‬‬سعود البابطين للابداع الشعري التكريمية لهذا العام وهى أرفع جائزة تقدمها المؤسسة وقيمتها خمسون ألف دولار اميركي.
وفاز بجائزة الإبداع في نقد الشعر الناقد الأردني الدكتور يوسف أبو العدوس عن كتابه (الأسلوبية ونقد الشعر… رؤية نظرية وآفاق تطبيقية) وتبلغ قيمة الجائزة أربعين الف دولار.
كما فاز بجائزة أفضل قصيدة مناصفة كل من الشاعر اليمني أحمد الجهمي عن قصيدته (نفخة في رحم اليباب) والشاعر المصري سمير فراج عن قصيدته (نزع القناع) وتبلغ قيمة الجائزة عشرة آلاف دولار أميركي.
وكانت جائزة أفضل ديوان من نصيب الشاعر التونسي المنصف الوهايبي عن ديوانه (ديوان الوهايبي) وتبلغ قيمة الجائزة عشرين ألف دولار.
وتشتمل الدورة أيضا على أمسيات شعرية منها أمسية لشعراء عرب مخصصة لمناسبة الاحتفاء بصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت باختياره قائداً إنسانياً من قبل الأمم المتحدة، واختيار دولة الكويت مركزاً إنسانيا.
كما تتضمن الدورة حفلاً غنائياً من الفن الأصيل لفرقة الأب إيليي كسرواني من لبنان، تقدم من خلالها قصائد تراثية وجديدة، حيث قامت الفرقة بتلحين قصائد للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين.

إلى الأعلى