الأحد 17 نوفمبر 2019 م - ٢٠ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / خالد بن حمد يزور القرية الأولمبية ويلتقي بمنتخبنا لليد الشاطئية
خالد بن حمد يزور القرية الأولمبية ويلتقي بمنتخبنا لليد الشاطئية

خالد بن حمد يزور القرية الأولمبية ويلتقي بمنتخبنا لليد الشاطئية

في دورة الألعاب الشاطئية بقطر
الدوحة ـ العمانية : قام السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العمانية رئيس وفد السلطنة المشارك بدورة الألعاب الشاطئية العالمية الأولى بقطر بجولة تفقدية للقرية الأولمبية الخاصة بالدورة يرافقه طه بن سليمان الكشري الأمين العام للجنة الأولمبية العمانية.وكان في استقبال لدى وصوله القرية الأولمبية خالد حمدان الأحيمر مدير القرية الذي قدم شرحًا مفصلًا عن مرافق القرية الأولمبية من مركز للخدمات ومكتب للعلاقات الدولية (أنوك) والعيادة الطبية ومكاتب للجان الأولمبية وكذلك الدور الذي تقوم به القرية لخدمات الرياضيين والأجهزة الإدارية والفنية للمنتخبات.وقال مدير القرية الأولمبية في تصريح له أن القرية تعمل على توفير خدماتها على أعلى مستوى للمشاركين بدورة الألعاب الشاطئية العالمية (أنوك) لتقديم احتياجهم ومتطلبات مشاركتهم بالمنافسات مشيرًا أن جميع العاملين بالقرية يبذلون جهودًامتواصلة لتهيئة وتسهيل كافة الجوانب.كما التقى السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العمانية رئيس وفد السلطنة المشارك بدورة الألعاب الشاطئية العالمية الأولى يوم أمس بالجهاز الفني للمنتخب الوطني لكرة اليد الشاطئية واللاعبين بمقر إقامتهم بفندق إزدان الدوحة.تم خلال اللقاء مناقشة عدد من الأمور التي تخص منتخب اليد الشاطئية وتحفيزهم لتقديم الأفضل في بقية منافسات الدورة والسعي للظهور بمستوى جيد أيضًا في البطولات القادمة.
هدية تذكارية
قدم السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العمانية رئيس بعثة السلطنة المشاركة بدورة الألعاب الشاطئية العالمية قطر 2019 هدية تذكارة لمدير القرية الأولمبية تقديرًا للخدمات والتعاون الذي تقدمه القرية لوفد السلطنة وكافة الوفود المشاركة.
إعداد واكتساب خبرة
قال جابر بن يعقوب البلوشي مساعد مدرب منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية “إن المشاركة في هذه الدورة تعد بداية لمرحلة إعداد لفريق جديد لتصفيات آسيا بعد عامين أي بخطة قريبة المدى يبدأ اللاعبون من خلالها التعود على البطولات الدولية واللعب مع منتخبات كبيرة لكسب الخبرة الميدانية المطلوبة في هذا المحفل العالمي والفرصة ستكون متاحة لرفع الجاهزية الكبيرة لخوض المنافسات القادمة.
وأوضح البلوشي في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن الاستمرار بالمشاركة في الدورات العالمية والمعسكرات تُطور مستوى اللاعب وتوصله لمرحلة متقدمة من الأداء الذي يستطيع من خلاله منافسة الفرق الأخرى على كل لاعب الاستمرار مبينًا أن الجهاز الفني قرر من فترة وجيزة إعداد جيل من اللاعبين الشباب والإبقاء على فئة قليلة من لاعبي الخبرة.
وأضاف مساعد مدرب المنتخب الوطني لكرة اليد الشاطئية أن التصفيات المؤهلة لكأس العالم فرنساهي أحد أهداف المنتخب باعتبارها توصل إلى أولمبياد 2024م موضحًا أن هذا مايطمح إليه المنتخب حيث إنه يصعد للأولمبياد أصحاب المراكز من الأول حتى المركز الثاني عشر بكأس العالم مباشرة إلى الأولمبياد مشيرًا إلى أن تجهيز الفريق يبدأ من دورة الألعاب الشاطئية العالمية وأن المشاركة في كأس العالم بإيطاليا العام المقبل والألعاب الآسيوية أيضًا في نوفمبر 2020 سوف تكون بنفس الفريق مع إضافة لاعب أو لاعبين جدد.
وأشار البلوشي إلى أن دورة الألعاب الشاطئية العالمية بقطر والبطولات القارية والعالمية اللاحقة بالإضافة إلى المعسكرات الداخلية والخارجية كلها تعتبر مرحلة تجهيز وإعداد منتخب منافس يحظى بطموح وثقة عالية يحقق من خلالها الأهداف التي وضعت لها من قبل الاتحاد العماني لكرة اليد.
يذكر أن المنتخب الوطني لكرة اليد الشاطئية يخوض آخر مباراتين له بعد إنهاء جميع مبارياته بالمجموعة الأولى بدون أي نقطة وبشوط واحد فقط تم تحقيقه أمام المنتخب الإسترالي إلا أنه خسرها بشوطين لشوط واحد ويتم تحديد موعد المباراتين المتبقيتين والمنتخبين اللذين يلعب معهما بحسب نتائج المنتخبات بالمجموعات الأخرى لتحديد المراكز من التاسع إلى الثاني عشر.
إصابة الكاسبي
تم استبعاد اللاعب أسامة الكاسبي لاعب منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية بعد تعرضه لإصابة خفيفة خلال مباراة منتخبنا مع نظيره الدنماركي والتي خسرها المنتخب بشوطين دون رد بواقع 16 / 14 و 17 / 16 وسوف تبعده عن خوض المنافسات المتبقية.
إشادة
وفي سياق متصل أكد روبين ميتشل رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية /أنوك/ بالإنابة في تصريح لوكالة الأنباء العمانية على أن الرياضات الأولمبية والشاطئية في السلطنة تحظى بدعم ورعاية ملحوظين من قبل القائمين عليها مشيرًا إلى التطور النوعي التي تشهده المنتخبات الوطنية.
وأضاف في تصريحه قائلًا ” يبدو ذلك جليًا للمتابعين للرياضة الأولمبية في السلطنة وتواجد منتخباتها في مختلف المحافل العالمية مما يدل على وجود عمل وجهد في مختلف الجهات المعنية بالرياضة الأولمبية بالسلطنة لتطوير اللاعبين وصقلهم للمنافسة في مختلف المشاركات العالمية”.

إلى الأعلى