الأربعاء 13 نوفمبر 2019 م - ١٦ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / البحث في مستقبل وواقع “الأم العمانية”
البحث في مستقبل وواقع “الأم العمانية”

البحث في مستقبل وواقع “الأم العمانية”

تغطية ـ جميلة الجهورية: تصوير ـ إبراهيم الشكيلي:
افتتحت وزارة الاوقاف والشؤون الدينية صباح أمس ممثلة في دائرة الارشاد النسوي بمحافظة مسقط فعاليات الندوة التي تقيمها تحت عنوان:(الأم العمانية .. رؤية واقعية مستقبلية) وذلك بقاعة المحاضرات بجامع السلطان قابوس الاكبر وتستمر حتى اليوم احتفاء بمناسبة يوم المرأة العمانية الذي يصادف 17 أكتوبر من كل عام.
رعت الفعالية سعادة منى بنت سالم الجردانية وكيلة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني.
وقد اشتمل برنامج الندوة على كلمة دائرة الارشاد النسوي والتي قدمتها شمسة بنت هلال الرحبية رئيسة الدائرة التي أشارت في افتتاحها الى أن هذه الندوة تُعدُّ حلقةً من سلسلة ندوات الوزارة السنوية ممثلة بدائرة الإرشاد النسوي، وقالت: إن هذه الندوة خصصت عن (الأم العمانية) هادفة إلى دعمها كونها العنصر الأساس واللبنة الأولى للمجتمع، من خلال إبراز مكانة الأمومة في الإسلام وشرفها وأهميتها في بناء الأوطان والأمجاد، وتعزيز هذا الجانب لدى المرأة من خلال مدارسة مقومات الأمومة الشخصية والتنموية للأم في مجتمعنا العماني خصوصاً والعوامل المؤثرة فيها سلباً وإيجاباً، ومناقشة التحديات الاجتماعية والحياتية عموماً، التحديات التي تواجه الأم العمانية وكيفية تحقيق التوازن بين تكاليف الأمومة ومتطلبات الحياة المعاصرة، خصوصا للمرأة العاملة في مختلف المواقع والمجالات؛ مما يستدعي تسليط الضوء على موقع الأم العمانية في التشريعات والقوانين المتعلقة بقضايا الأم والطفل معاً، وعياً وواقعاً ومأمولاً سعياً إلى نشر الثقافة الشاملة للأمومة والطفولة، وطموحاً إلى الارتقاء بمستوى الرعاية والحماية والمشاركة والتمكين للأم العمانية.
في حين تواصل برنامج الندوة مع اجلسات واوراق اليوم الاول بعد تقديم عرض مرئي وتكريم المشاركين.
حيث تركز الندوة على أربعة محاور الام العمانية الدور والمسؤولية، والمقومات الشخصية والتنموية للام العمانية، كذلك الام العمانية في ضوء التحديات المعاصرة وسبل تحقيق الاستقرار النفسي والاسري، بالاضافة الى محور الام العمانية في التشريعات والقوانين العمانية.
يتضمن برنامج اليوم الاول والجلسة الاولى موضوع الامومة تكليف ومسؤولية قدمتها الدكتورة طيبة بنت عبدالله الكندية، كذلك قدمت الدكتورة مريم الغافرية ورقة بعنوان:(مشاهد وشواهد للام العمانية بين التراث المعاصر).
وجاءت الجلسة الثانية متضمنه ورقة بعنوان:(متطلبات الامومة والعوامل المؤثرة) والتي قدمتها الاستاذه موزة بنت عبدالله المحروقية لتشمل الجلسة ورقة بدرية بنت حمدان البوسعيدية ورقة بعنوان:(الازدهار الذاتي للام العمانية)، بالاضافة إلى مشاركة رهام بنت احمد الخليلية بورقة عنوانها:(الدعم النفسي والاجتماعي للام العمانية).
ويواصل برنامج اليوم من خلال جلستي الام العمانية في ضوء التحديات المعاصرة والتشريعات والقوانين العمانية مع تقديم أربع ورقات علمية تشمل الموازنة بين تكاليف الامومة والتحديات الاجتماعية تقدمها اصيلة بنت علي الزرعية، وورقة اخرى حول الام العاملة والتحديات المعاصرة وتقدمها الدكتورة مها عبدالمجيد العاني، كذلك ورقة تقدمها ريم الزدجالية حول الوعي القانوني للام، بالاضافة الى ورقة بعنوان:(واقع الام العمانية في التشريعات والقوانين العمانية) تقدمها سندس بنت محمد الرحيلية.

إلى الأعلى