الخميس 21 نوفمبر 2019 م - ٢٤ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / النادي الثقافي ينظم مؤتمر التاريخ والصناعات البصرية الحديثة بمشاركة عربية واسعة على مدى يومين

النادي الثقافي ينظم مؤتمر التاريخ والصناعات البصرية الحديثة بمشاركة عربية واسعة على مدى يومين

مسقط ـ الوطن :
ينظم النادي الثقافي على مدار يومي 22 ـ 23 أكتوبر الجاري مؤتمر التاريخ والصناعات البصرية الحديثة؛ وسيرتكز المؤتمر على ستة محاور أساسية؛ المحور الأول: مفاهيم ومجالات ومعايير الصناعات البصرية الحديثة وكيفية الاستفادة من التاريخ والثقافة الإنسانية. ويتناول المحور الثاني: التحديات والصعوبات التي تواجه الاستفادة من التاريخ في الصناعات البصرية الحديثة. والمحور الثالث: الصورة البصرية وجماليات التجارب التاريخية المقدمة في الأعمال المسرحية والتلفزيونية. بينما يناقش المحور الرابع: تجارب الاستلهام التاريخي في المعالجة السينمائية الحديثة. والمحور الخامس يسلط الضوء على: نماذج تطويع الصناعات البصرية الحديثة في خدمة التاريخ بالاستعانة بالفنون البصرية التشكيلية والنحت والتصوير. ويستعرض المحور السادس والأخير تجارب ناجحة في توظيف التاريخ والصناعات البصرية الحديثة من خلال التصميم الجرافيكي وتصميم الألعاب الإلكترونية.
تبدأ أعمال المؤتمر في يوم الثلاثاء الموافق 22 أكتوبر في قاعة محاضرات النادي الثقافي بجلسة افتتاحية في تمام الساعة التاسعة صباحاً، حيث سيلقي الدكتور سعيد بن محمد السيابي نائب رئيس مجلس إدارة النادي الثقافي كلمة اللجنة المنظمة للمؤتمر، بعدها تبدأ أعمال الندوة التي ستتضمن ثلاث جلسات عمل، يترأس الجلسة الأولى الدكتور محمد الشعيلي، بينما سيلقي الدكتور يحيى اجفه من موريتانيا الورقة الأولى بعنوان “المعيار الأخلاقي في الصناعات الحديثة وطرق الاستفادة منها، نظرة أخلاقية في تاريخ الصناعة والثقافة الإنسانية “.
أما الجلسة الثانية فسيترأسها الباحث يونس النعماني ويقدم خلالها الدكتور محمود الضبع من مصر ورقة بعنوان” تاريخنا العربي في الفنون البصرية المعاصرة: أزمة التناول، أزمة التلقي ” بينما تتناول الورقة الثانية عنوان ” رهانات صناعة الصورة الثقافية والتواصلية في فنون الخشبة ” يقدمها الدكتور محمد نوالي من المغرب. فيما سيقدم الدكتور فهيم كبير من المغرب الورقة الثالثة التي تحمل عنوان” العمل التاريخي التلفزيوني والسينمائي: صعوبات وتحديات “.
بينما ستترأس الجلسة الثالثة الدكتورة آمنة الربيع، حيث ستقدم خلالها الدكتورة رشا غانم من مصر الورقة الأولى بعنوان “استلهام الأندلس في مسرح الاسباني: خمس مسرحيات أندلسية للكاتب أنطوني جالا نموذجا “، أما الورقة الثانية والتي ستقدمها الدكتورة عزة القصابية من السلطنة فتحمل عنوان ” جماليات الرؤية التاريخية في المسرح الخليجي : مسرحية الحجر الأسود لسلطان القاسمي نموذجا “، بينما الورقة الثالثة يقدمها الدكتور محمود سعيد من مصر بعنوان ” الاستلهام التاريخ ودلالات بناء الشخصيات والأماكن في المسرح المصري مسرحيات الفريد فرج وأبو العلا السلموني نموذجا ” والورقة الأخيرة في هذه الجلسة سوف يقدمها الكاتب عبدالرزاق الربيعي من السلطنة بعنوان ” تجربة الكتابة التاريخية في المسرح العماني “.
أما اليوم الثاني من المؤتمر الذي يوافق الأربعاء 23 أكتوبر فستعقد فيه ثلاث جلسات عمل تدير الجلسة الأولى الدكتورة بدرية النبهانية وتحمل الورقة الأولى في هذه الجلسة عنوان ” سيميولوجيا الصورة السينمائية في الأفلام التاريخية ” تقدمها الدكتورة اسعاف أحمد من سوريا، بينما تقدم الدكتورة فدوى عبدالرزاق من مصر الورقة الثانية بعنوان ” إليزابيث الأولى وماري ملكة الاسكتلنديين: الفيلم التاريخي قراءة جديدة للتاريخ أم أساطير جديدة “، فيما يقدم الدكتور أنور بنيعيش من المغرب الورقة الثالثة بعنوان ” المعالجة السينمائية الحديثة وإعادة بلورة الحدث التاريخي بين التجربتين العربية والأميركية”.
الجلسة الثانية يديرها حشر المنذري حيث يقدم الدكتور ياسر الهياجي من اليمن الورقة الأولى بعنوان ” الفنون الإسلامية بين خدمة التاريخ ومواكبة المنجز البصري المعاصر: الزخرف كأنموذج للتأصيل والامتداد “، وتحمل الورقة الثانية عنوان” الخصوصية الثقافية في الصناعات البصرية بين الأصالة والمعاصرة ” يقدمها الدكتور حارث العبيدي من العراق، فيما ستقدم الدكتورة يسرى زغدان من تونس الورقة الثالثة بعنوان “تثمين التاريخ العربي في الفن ورهان الانخراط في العالمية”، والورقة الأخيرة لهذه الجلسة سيقدمها الدكتور بلقاسم مارس من تونس وتحمل عنوان ” الصورة البصرية ودورها في رصد التحولات في المجتمع العربي “.
أما الجلسة الثالثة والتي سيترأسها الباحث ناصر السعدي، فستكون الورقة الأولى فيها للدكتورة جنان محمد من العراق بعنوان ” فن الوسائط البصرية المعاصرة وإعادة إنتاج التاريخ “، بينما تقدم الدكتورة هالة الهذيلي من تونس الورقة الثانية بعنوان ” كارتوغرافيا الصناعات البصرية الحديثة والإبداعات النسوية في تاريخ التشكيل العربي المعاصر”، والورقة الثالثة سيقدمها الدكتور محمد حبيب من العراق وتحمل عنوان ” السايبورغ شخصيات تاريخية رقمية : فيلم بلاك بنثر نموذجا “، أما وضحة الشكيلية من السلطنة فستقدم الورقة الرابعة بعنوان ” صورة الآثار العمانية عبر المواقع الالكترونية “، وفي ختام المؤتمر سيتم تلاوة البيان الختامي ورفع التوصيات.

إلى الأعلى