الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / تيمور بن أسعد يرعى احتفال السلطنة بذكرى الهجرة النبوية الشريفة
تيمور بن أسعد يرعى احتفال السلطنة بذكرى الهجرة النبوية الشريفة

تيمور بن أسعد يرعى احتفال السلطنة بذكرى الهجرة النبوية الشريفة

السابعي:الهجرة ينتفع بها صاحب الحدث وتنتفع بها الأجيال الناظرة في سير الأولين
تغطية ـ احمد بن سعيد الجرداني: ت
احتفلت السلطنة ممثلة في وزارة الاوقاف والشؤون الدينية مساء امس بمناسبة الهجرة النبوية الشريفة على ـ صاحبها أفضل الصلاة والسلام ـ تحت رعاية صاحب السمو السيد تيمور بن اسعد بن طارق ال سعيد ، وبحضور عدد من أصحاب السعادة والسفراء والمدعوين وذلك على مسرح كلية العلوم الشرعية بالخوير.
وشهد الحفل العديد من الفقرات التي توضح وتشرح أهمية هذه المناسبة الجليلة في التاريخ الإسلامي وتقرب المناسبة من الجمهور، ومن بين هذه الفقرات قرآن كريم تلاه حمد ببن ناصر الشلي إمام وخطيب جامع الشاطئ.
بعدها ألقى الشيخ الدكتور ناصر بن سليمان السابعي المدير العام للوعظ والإرشاد كلمة الوزارة والتي من خلالها سلط الضوء على القيم والمبادئ والمعاني الجليلة لهذه المناسبة العظيمة الخالدة وقال:إن إمعان الفكر في احداث الزمان وتقلبات الدهر ، يجلو حقائق الأشياء ، ويعين على استنباط المعاني السليمة ، ويورث في النفس إدراكا عميقا ، وفي الوجدان حساً ناضجاً ، وفي العقل وعيا كاملا ، ويلفت القلوب الى نواميس الحياة.وقد خلد التاريخ أحداثاً مكتملة المشاهد ، مكتنزة المعاني ، مليئة بالعبر والعظات.
وأوضح في كلمته عن تلك الأحداث أن ما سطرته أقلام الوحي بأبلغ بيان ، يحمل أصدق رسالة وأشد المعاني إبداعاً واشعاعا ، ذات مشاهد خالية من مزايدات الرواة وطمس الحقائق وأهواء النفوس. فما أحراها بالوصف الإلهي القائل: (إن هذا لهو القصص الحق) جيث في ذكريات التاريخ تذكيراً بالنعمة ، وعبرة للنفوس ، وعظة للقلوب ، وإذكاء للأرواح ، وصقلاً للعقول ، وتجلية للحقائق ، وبناء للمعارف ، وتنمية للمواهب ، وترسيخاً للقيم ، وثباتاً للمبادئ ، أكد الوحي على أهمية الذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد ، ينتفع بها صاحب الحدث ، وتنتفع بها الأجيال الناظرة في سير الأولين ، المعتبرة بما في حياتهم من العظات.
يقول الله تعالى: (وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين).
وهي آية رسمت منهجاً أصيلاً في استعادة الماضي اذا كان يخط الطريق للمستقبل ، ويعبد السبل للعبور الى بر الأمان حتى تتعالى أمواج الأزمات.
وقال تذكر هذه الآية رسول الله صلى الله عليه وسلم بما وقع له في حدث الهجرة العظيم التي نعيش ذكراها العطرة في هذه الايام المباركة ، وذلك بدلالة الظرفية الزمانية التي يقدر أهل اللغة انها تعني: واذكر إذ يمكر بك الذين كفروا.
واستجلاء العبر من مثل هذا التذكير هو شأن المؤمنين ، وعقلاء البشر ، وعظماء التاريخ ، وحكماء الزمان ، والقادة النبلاء ، والمصلحين الأتقياء ، وصناع الحضارات.
وأشار بان المؤمنون يدركون قيمة النعمة وبعدها الايماني ، والعقلاء يستوعبون نواميس الأشياء ، والعظماء يطلبون سمو النفس من المعاني السامية ، والحكماء يؤسسون قواعد السلوك الإنساني ، والقادة يعبرون بالشعوب في سفائن النجاة الى الشواطئ الآمنة ، والمصلحون يذكرون بالأسباب ويحذرون من النتائج ، ومؤسسو الحضارات يقدمون مادة البناء المتقنة الصنع.
أما الانبياء والمرسلون فقد جمعوا كل هذه الأدوار بثبات المؤمن ، وقوة الباني ، وشجاعة المصلح ، وحكمة القائد ، وعظمة القدوة ، وصدق القيم.
وهذه لفتة الى عظمة الرسول والرسالة ، والى روعة الحدث وصاحبه ، والى جمال المعنى وكمال المعني ، صلى الله عليه وسلم.
الجدير بالذكر لقد دأبت وزارة الأوقاف في سجلها الحافل على خدمة الدين والوطن ، من خلال تمثل هذه المعاني الرائعة لاحداث التاريخ الاسلامي ، ومن أبرزها إحياء مناسبات الذكريات الخالدة المتعلقة بصاحب الرسالة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
كما تضمن الحفل اوبريتا انشاديا يحكي قصة المناسبة بطريقة فنية تمزج الاصالة بالمعاصرة إضافة الى ثلاثة عروض مرئية توضح وتشرح دور الصحابة الكرام في الهجرة النبوية والتضحيات الجليلة التي قدموها لدين الله الحنيف، كما تضمن الحفل قصيدة نبطية لشاعر حمود بن وهقة اليحيائي، ثم عرضت فقرة من التراث الشعبي تعبر عن هذه المناسبة العطرة كدليل على ان جميع اطياف المجتمع يعبرون عن ما في قلوبهم اتجاه النبي (صلى الله عليه وسلم) وكدليل على أن الفنون العمانيه لها دور بارز في توعية النشء بالقيم الدينية القويمة.
جدير يالذكر ان الوزارة ستقيم مساء يوم الاحد القادم الموافق 26 اكتوبر الجاري على مسرح المجمع التجاري (سيتي سنتر) بالسيب حفلا جماهيريا بهذه المناسبة يتضمن اناشيد دينية ومسابقات ثقافية وفقرات اخرى مختلفة للأطفال.

إلى الأعلى