الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / رئيس مجلس الدولة يرعى افتتاح أعمال ندوة “وادي المعاول في ذاكرة التاريخ” ومعرض للوثائق والصور التاريخية والصناعات الحرفية والتراثية
رئيس مجلس الدولة يرعى افتتاح أعمال ندوة “وادي المعاول في ذاكرة التاريخ” ومعرض للوثائق والصور التاريخية والصناعات الحرفية والتراثية

رئيس مجلس الدولة يرعى افتتاح أعمال ندوة “وادي المعاول في ذاكرة التاريخ” ومعرض للوثائق والصور التاريخية والصناعات الحرفية والتراثية

تقام في السادس من نوفمبر بمشاركة عدد من الباحثين والأكاديميين
وادي المعاول ـ سعيد بن عبدالله الفارسي:
تحتضن ولاية وادي المعاول في السادس من نوفمبر المقبل أعمال ندوة “وادي المعاول في ذاكرة التاريخ” والذي سيرعاه معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة. عقد يوم أمس بمكتب سعادة والي وادي المعاول اجتماع اللجنة المنظمة للندوة بحضور الشيخ سيف البوسعيدي نائب والي وادي المعاول والمكرم الشيخ حمد بن خالد المعولي وسالم الناعبي عضو المجلس البلدي وأعضاء اللجنة المنظمة للندوة وعدد من المؤسسات الحكومية والخاصة لبحث آخر الاستعدادات والتصورات لإنجاح برامج الندوة .
وتم خلال الاجتماع استعراض شعار الندوة والذي يبرز مكانة تاريخ الولاية، وكذلك مناقشة المعرض المصاحب للندوة والذي يستمر لمدة أربعة أيام بمشاركة هيئة الوثائق والمحفوظات والهيئة العامة للصناعات الحرفية إضافة الى بعض المؤسسات الخاصة وأصحاب المهن.
وستتضمن الندوة عرض مجموعة من الوثائق والصور التاريخية والصناعات الحرفية والتراثية التي تبين التاريخ العريق الذي تزخر به السلطنة. وقال سعود بن سعيد المعولي رئيس اللجنة المنظمة : أتقدم بجزيل الشكر والتقدير على كل من ساهم ويساهم في دعم انجاح هذه الندوة التي تأتي تزامنا مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الرابع الأربعين المجيد من عمر النهضة ، حيث تتواصل الاستعدادات لعقد هذه الندوة من قبل اللجنة المنظمة.
وأضاف: تشمل الندوة عددا من المحاور يقدمها عدد من الباحثين والأكاديميين من خلال جلسة حوارية تركز على تاريخ وموقع الولاية الجغرافي والمعالم الأثرية التي تزخر بها إضافة الى مساهمة الولاية في الانتاج الفكري والثقافي في السلطنة والتعليم في الولاية عبر التاريخ ودور الولاية في التواصل الحضاري على مر العصور بالاضافة الى أبرز المنجزات التي حظيت بها الولاية في عصر النهضة في جميع المجالات، ويسعى القائمون أن تشهد ندوة وادي المعاول في ذاكرة التاريخ حضورا كبيرا من المهتمين بالجانب الثقافي في السلطنة.

إلى الأعلى