الأحد 17 نوفمبر 2019 م - ٢٠ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يثبت نقاطه على محور تل تمر بريف الحسكة
الجيش السوري يثبت نقاطه على محور تل تمر بريف الحسكة

الجيش السوري يثبت نقاطه على محور تل تمر بريف الحسكة

أنقرة وموسكو تبحثان إخراج الأكراد من منبج وكوباني
دمشق ـ الوطن:
تابع الجيش السوري أمس عملية انتشاره في عدد من قرى وبلدت ريف الحسكة، حيث دخل قصر يلدا شمال غرب بلدة تل تمر وثبتت نقاطها في محور تل تمر ـ الأهراس بالريف الشمالي الغربي للمحافظة. وذكرت وكالة الانباء السورية “سانا” أن وحدات من الجيش العربي السوري انتشرت في قصر يلدا شمال غرب بلدة تل تمر والذي كانت تتخذه القوات الأميركية قاعدة لها في المنطقة في حين ثبتت نقاطها في محور تل تمر ـ الأهراس بريف الحسكة الشمالي الغربي. ودخلت وحدات من الجيش العربي السوري منذ الثالث عشر من الشهر الجاري بلدة تل تمر وصوامع الاغيبش فيها بريف الحسكة ومدينتي منبج وعين العرب بريف حلب الشمالي الشرقي وبلدة عين عيسى ومدينة الطبقة ومطارها العسكري بريف الرقة.
الى ذلك، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده ستناقش مع روسيا إخراج مسلحي وحدات حماية الشعب الكردية من مدينتي منبج وكوباني بشمال سوريا خلال محادثات في سوتشي هذا الأسبوع. واتفقت أنقرة وواشنطن يوم الخميس على وقف العدوان التركي في شمال شرق سوريا خمسة أيام لإتاحة الفرصة أمام وحدات حماية الشعب الكردية للانسحاب من “منطقة آمنة” مزمعة. وقال أوغلو، في حوار خاص على القناة السابعة التركية امس “سنتحدث يوم الثلاثاء مع الجانب الروسي حول خروج وحدات حماية الشعب من منبج وعين العرب والقامشلي”، مضيفا أن “روسيا تتفهم هواجسنا، ونحن لا نريد أن نرى أي عنصر كردي عبر حدودنا”. وتابع الوزير التركي “قواتنا ستتواجد في المنطقة الآمنة أثناء عملية انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية، وهي تراقب كل الخطوات المتخذة”، مشددا على أنه “بعد انتهاء مهلة 120 ساعة لا نريد أن يبقى أي عنصر من عناصر وحدات حماية الشعب في المنطقة تحت أي مسمى”.
ميدانيا، أعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان أن جنديا قُتل وأصيب آخر جراء إطلاق مسلحين نيران مضادات الدبابات والأسلحة الخفيفة أثناء قيام القوات التركية بعملية استطلاع في منطقة تل أبيض شرق الفرات، طبقا لما ذكرته وكالة “الأناضول” الرسمية التركية للأنباء. وأكد البيان أن القوات التركية ردت بالشكل اللازم في إطار الدفاع المشروع عن النفس. وأضاف البيان أن “عناصر من تنظيم قوات حماية الشعب/حزب العمال الكردستاني” أقدموا على 20 عملًا استفزازيًّا أو انتهاكًا شمال سوريا رغم اتفاق المنطقة الآمنة المبرم بين تركيا والولايات المتحدة. وأضاف أنه بالرغم من كل هذه الخروق للاتفاق دخل موكب من 39 سيارة إسعاف أمس رأس العين وخرج منها بسلام، وأجلى عددًا من الجرحى والأشخاص من المنطقة.

إلى الأعلى