الخميس 21 نوفمبر 2019 م - ٢٤ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: الجيش ينتشر بموازاة الانسحاب الأميركي .. وتركيا تلوح بتجديد العدوان
سوريا: الجيش ينتشر بموازاة الانسحاب الأميركي .. وتركيا تلوح بتجديد العدوان

سوريا: الجيش ينتشر بموازاة الانسحاب الأميركي .. وتركيا تلوح بتجديد العدوان

دمشق ـ عواصم ـ وكالات: استمر الجيش السوري في انتشاره شمالا بالتوازي مع انسحاب القوات الأميركية في الوقت الذي لوحت فيه تركيا بتجديد عدوانها.
وتوجه آلاف المقاتلين من الجيش السوري برفقة آليات ودبابات إلى مناطق شمال شرق سورية بعد ظهر الأمس للانتشار في المناطق التي كانت تحت سيطرة ما يسمى قوات سورية الديمقراطية (قسد) التي يقودها الأكراد.
وأكد مصدر مقرب من قوات الجيش السوري لوكالة الأنباء الالمانية ” عبرت تلك القوات البالغ قوامها أكثر من 12 ألف جندي جسر سد الفرات في طريقها إلى مدينة الرقة للانتشار في ريف الرقة ومناطق شمال شرق سورية التي كانت تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد)”.
وقال المصدر إن القوات التي توجهت أمس هي الدفعة الثانية من القوات السورية التي سوف تنتشر في مناطق شمال سوريا ، على أن تتبعها دفعات وأرتال عسكرية أخرى.
وبموازاة ذلك انسحبت القوات الأميركية من أكبر قواعدها العسكرية في شمالي سوريا، تنفيذا لقرار واشنطن الأخير بسحب نحو ألف جندي من تلك المنطقة.
وشوهد أكثر من 70 مدرعة وسيارة عسكرية ترفع العلم الأميركي، وتعبر مدينة تل تمر في محافظة الحسكة، بينما كانت مروحيات برفقتها تحلق في الأجواء، أثناء الانسحاب من مطار صرين الذي اتخذته القوات الأميركية قاعدة لها.
ويقع المطار على بعد نحو 30 كيلومترا جنوب مدينة عين العرب، التي كانت في قلب العملية العسكرية التركية على شمال شرقي سوريا، لطرد القوات الكردية وإقامة “منطقة عازلة”.
وحسب مصادر ميدانية، فإن قاعدة صرين هي المقر الأميركي الرابع الذي يتم إخلاؤه في خلال الأيام الأخيرة، حيث انسحبت القوات الأميركية خلال الأسبوع الماضي من 3 قواعد أخرى، بينها قاعدة في مدينة منبج وأخرى بالقرب من عين العرب ، بينما لا يزال الأميركيون يحتفظون بقواعد في محافظتي دير الزور والحسكة، بالإضافة إلى قاعدة التنف جنوبا.
وفي السياق توعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتجديد العدوان حيث قال إن عملية “نبع السلام” ستستأنف من حيث توقفت إذا لم ينجح الاتفاق مع الولايات المتحدة.
وأضاف أردوغان في كلمة له أن تركيا ستقضي على المقاتلين الأكراد إذا لم ينسحبوا قبل انتهاء المهلة المحددة، مشيرا إلى أنه سيبحث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين مناطق انتشار ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية خلال اجتماعهما هذا الأسبوع.
وسيزور أردوغان سوتشي لإجراء محادثات مع بوتين بشأن الخطوات التي يتعين اتخاذها، وقال إنه سينفذ خطط تركيا في حال عدم التوصل إلى حل مع نظيره الروسي بشأن القوات السورية المنتشرة شمالي سوريا.

إلى الأعلى