الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: القاعدة تقتل 20 في هجوم على منزل للحوثيين واشتباكات في رداع
اليمن: القاعدة تقتل 20 في هجوم على منزل للحوثيين واشتباكات في رداع

اليمن: القاعدة تقتل 20 في هجوم على منزل للحوثيين واشتباكات في رداع

صنعاء ـ وكالات: قتل 20 شخصا على الاقل في هجوم للقاعدة بسيارة مخففة استهدف منزلا للحوثيين وفي اشتباكات تلت الهجوم في رداع بمحافظة البيضاء في وسط اليمن، بحسبما افادت مصاد قبلية امس الاثنين. وذكرت المصادر ان مسلحي القاعدة اسروا خلال الاشتباكات التي وقعت امس الاثنين 12 شخصا من الحوثيين الذين عززوا خلال الايام الاخيرة انتشارهم في منطقة رداع التي تعد من معاقل القاعدة في اليمن. وافادت مصادر قبلية في محافظتي البيضاء وذمار في وسط اليمن ان اشتباكات عنيفة تجددت امس بين المسلحين الحوثيين وعناصر يعتقد انهم من القاعدة في رداع. واوضح شهود عيان ان عناصر انصار الشريعة هاجموا عقب سماع دوي انفجار مسلحين حوثيين كانوا متمركزين في الجهة الشمالية الشرقية للمدينة وعند أطراف محافظة ذمار على الطريق الرابط بين مدينة رداع ومنطقة عنس وجبل أسبيل عند الطرف الجنوبي الشرقي لمحافظة ذمار المجاورة. وأكدت مصادر أمنية محلية وأخرى قبلية أن الاشتباكات استمرت لعدة ساعات واستخدم فيها الطرفان مختلف الأسلحة الرشاشة الخفيفة والمتوسطة. وفي غضون ذلك، افادت مصادر قبيلة أن عددا من قبائل محافظة اب في جنوب غرب صنعاء، على رأسها قبائل منطقة بعدان المطلة على عاصمة المحافظة دعت إلى عقد اجتماع قبلي موسع الاثنين لتحديد موقف واضح من ميليشيا الحوثي في المحافظة. وذكرت المصادر القبلية ان مسلحي القبائل احتجزوا العشرات من الحوثيين اثناء محاولتهم الدخول الى مدينة اب. وسبق ان انتشر الحوثيون في اب الاسبوع الماضي قبل ان يوقعوا اتفاقا مع القبائل للخروج منها. على صعيد متصل أكدت مصادر محلية امس الاثنين وصول ما يقارب 40 طاقما مسلحا إلى مديرية العدين بمحافظة إب جنوب العاصمة صنعاء. وقال الصحفي إبراهيم البعداني لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن جموعا من عناصر تنظيم القاعدة قدمت امس إلى تلك المديرية ورفعت اعلامها على المنازل وعلى الطرقات العامة. وأوضح البعداني أن عناصر القاعدة انتشرت بشكل كبير ودخلت تلك المنطقة بسهولة، خاصة وأن أجهزة الأمن مغيبة بشكل كبير”حتى إدارة الأمن في المديرية مغلقة منذ الخميس الماضي”. وأكد البعداني أن تلك العناصر فجرت منزل زكريا المساوى أحد قيادات الحوثي في العدين بعد سيطرتهم عليها، مشيراً إلى أن تلك العناصر حذرت الحوثيين من الإقتراب من تلك المنطقة. هذا ولا يزال الحوثيون منتشرين في جزء من مديرية بعدان، إلا أن الجزء الأكبر تحت سيطرة القاعدة. من جهة أخرى قام المواطنون في مديرية بعدان بطرد مدير المديرية الذي دعاهم إلى عدم التعرض لمليشيات الحوثي وهذا ما أثار سخطهم ، حسب البعداني. وتشهد مديرية العدين في الوقت الراهن هدوء حذرا ، خاصة وانها شهدت العديد من المواجهات المسلحة بين الحوثيين والقبائل وعناصر القاعدة خلال الأسبوع المنصرم. على صعيد اخر دعت المملكة العربية السعودية امس الاثنين الشعب اليمني بجميع أطيافه السياسية والمذهبية إلى تغليب المصلحة الوطنية على المصالح الفئوية الضيقة. وقال وزير الثقافة والإعلام ، الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة، في بيانه، عقب الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر امس برئاسة ولي العهد السعودي الامير سلمان بن عبدالعزيز إن “مجلس الوزراء عبر عن الأسف للأحداث الأمنية في الجمهورية اليمنية” . وجدد خوجة الدعوة” للأشقاء في اليمن بجميع أطيافهم السياسية والمذهبية إلى تغليب المصلحة الوطنية على المصالح الفئوية الضيقة والحرص على عدم المساس بالشرعية وعدم خدمة مصالح من لا يريد خيراً لليمن الشقيق وشعبه”.

إلى الأعلى