الأربعاء 13 نوفمبر 2019 م - ١٦ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / بيت الزبير يختتم فعالية “الطفولة .. فن وحكايات”
بيت الزبير يختتم فعالية “الطفولة .. فن وحكايات”

بيت الزبير يختتم فعالية “الطفولة .. فن وحكايات”

مسقط ـ “الوطن” :
اختتم مختبر الطفل التابع لمؤسسة بيت الزبير أمس الأول سلسلة من المحاضرات وحلقات العمل حول فنون الأطفال قدمها الفنان التونسي رؤوف كراي تحت عنوان “الطفولة .. فن و حكايات” حيث افتتح معرض فنون الأطفال في بيت الدلايل.
قدم الفنان رؤوف كراي محاضرة بعنوان “علاقة النص بالصورة في كتب الأطفال” أوضح فيها ان أهمية الكتاب عند الطفل تكمن في البعد المعنوي للنص وعلاقته بالصورة، ووضع النص مع الصورة عملية مدروسة يتم العمل عليها عن طريق الناشر والكاتب والرسام، مشيرا إلى ان القصص الصامتة فن قصصي يرجع للسبعينيات ولكن لا تزال تكمن قوتها الى يومنا هذا لأنها تضفى عليها روح الكلام دون الحاجة الى النص، ومؤكدا ان الرسومات أهم من النص في كتب الأطفال لأنها تفتح له آفاق الخيال.
اما في محاضرته “الرسوم اللمسية” فقال كراي : يستحق الطفل المكفوف أن يحظى بتجربة قراءة كاملة للكتاب مع الإستمتاع برسوماته، كما يتوجب تطوير اللغة اللمسية للكفيف مبكرا ليتمكن من فهم الكتب اللمسية والإستمتاع بها. وأضاف “كراي” يجب ان نشجع على كتابة النص بحروف عادية إلى جانب طريقة برايل لتشجيع الأطفال المكفوفين والمبصرين على القراءة سويا، مشيرا إلى انه من أهم التحديات التي نواجهها هي التكلفة العالية للكتب اللمسية والتي تصل لعشرة أضعاف الكتاب العادي.
وكان قد شهد يوم السبت الماضي افتتاح معرض رسومات الفنان إضافة إلى تدشين إصدارات بينت الزبير “أغاني الغابات وحكايات الناي”، كما قدم حلقة العمل التخصصية في الرسم لكتب الأطفال “من المروي إلى المرئي” وقال المحاضر “إنها محاولة السفر إلى الخيال والذاكرة حيث مكان الأشكال والألوان، وهذه الألوان هي انعكاس للحروف ومعانيها.”

إلى الأعلى