الخميس 21 نوفمبر 2019 م - ٢٤ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / الأسد لقواته: معركة إدلب هي الأساس لحسم الفوضى والإرهاب في سوريا
الأسد لقواته: معركة إدلب هي الأساس لحسم الفوضى والإرهاب في سوريا

الأسد لقواته: معركة إدلب هي الأساس لحسم الفوضى والإرهاب في سوريا

الجيش السوري يوسع انتشاره بالحسكة

دمشق ـ الوطن ـ وكالات: تفقد الرئيس السوري بشار الاسد الوحدات العسكرية في ريف ادلب الجنوبي. بحسب ما أعلنت رئاسة الجمهورية في سوريا أمس، وقالت صفحات الرئاسة السورية على مواقع التواصل الاجتماعي إن ” الرئيس الأسد مع رجال الجيش العربي السوري على الخطوط الأمامية ببلدة الهبيط في ريف إدلب “.
وأعتبر الرئيس السوري إن معركة إدلب هي الأساس لحسم الفوضى والإرهاب في كل مناطق سوريا. مضيفا إن كل المناطق في سوريا تحمل نفس الأهمية ولكن ما يحكم الأولويات هو الوضع العسكري على الأرض.
وأوضح الرئيس السوري إن أول عمل قام به الجيش السوري عند بدء العدوان التركي في الشمال هو التواصل مع مختلف القوى السياسية والعسكرية على الأرض، مؤكدا استعداد جيشه لدعم أي مجموعة تقاوم، وهو ليس قرارا سياسيا بل واجب دستوري ووطني.
ميدانيا، وسع الجيش السوري نطاق انتشاره بريف الحسكة ودخل عدة قرى جديدة في محيط بلدة تل تمر شمال غرب المدينة بالتوازي مع تحرك وحدات أخرى لاستكمال انتشارها بريف المحافظة الشمالي وذلك انطلاقا من واجبه بحماية الوطن والدفاع عنه. وذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية “سانا” أن وحدات من الجيش السوري دخلت صباح امس قرى الكوزلية شويش والنوفلية والمحل والبدران والحزام وكهفة المراطي والضبيب بالريف الجنوبي الغربي لبلدة تل تمر وشرعت على الفور بتثبيت نقاطها.
هذا، ويقترب الجيش السوري من تأمين طريق إمداد برّي يربط محافظة الحسكة الحدودية مع تركيا، ببقية الأراضي السورية وسط وغرب سوريا، وذلك بعد سيطرته على أكثر من الأوتستراد الدولي (الحسكة ـ الرقة) الموازي للحدود الجنوبية مع تركيا. وبحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية فإن وحدات من الجيش العربي السوري وسعت نطاق انتشارها على طريق (الحسكة- الرقة) بريف المحافظة الغربي انطلاقاً من مواقعها في بلدة تمر (40 كم غربي الحسكة)، لتصل إلى الحدود الإدارية مع محافظة الرقة على اتجاه مدينة (عين عيسى) غربا، وتقدر مناطق سيطرته الجديدة بنحو 60% من طول الطريق.

إلى الأعلى