الخميس 14 نوفمبر 2019 م - ١٧ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / انطلاق أعمال الاجتماع السادس عشر لمجلس إدارة المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشّطات
انطلاق أعمال الاجتماع السادس عشر لمجلس إدارة المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشّطات

انطلاق أعمال الاجتماع السادس عشر لمجلس إدارة المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشّطات

وزير الشؤون الرياضية يستقبل وفد المنظمة
متابعة ـ زينب الزدجالية:
استقبل معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية أمس بديوان عام الوزارة أعضاء مجلس إدارة المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات لدول الخليج العربية واليمن , وذلك على هامش انعقاد الاجتماع الـ 16للمجلس بالتعاون مع الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات الذي تستضيفه السلطنة يومي 23 و 24 أكتوبر الجاري.تم خلال المقابلة التطرق إلى الدور الهام الذي تقوم به المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات لدول الخليج العربية واليمن وأهمية تعزيز مبدأ مكافحة المنشطات في الحركة الرياضية بدول مجلس التعاون واليمن بين دول العالم.واطلع معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية خلال المقابلة على برامج المنظمة في مجال تأهيل وتدريب الكوادر الخليجية القادرة على تمثيلها في مكافحة المنشطات وأهمية التنسيق حول تفعيل مشاركة السلطنة فيها وفرص التعرف على الخبرات التخصصية التي يمكن الاستعانة بها في تطبيق البرامج التأهيلية للمتخصصين.
أعمال الاجتماع

وقد انطلقت صباح أمس اعمال الاجتماع السادس عشر لمجلس إدارة المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشّطات لدول الخليج العربي واليمن برعاية رئيس اللجنة الاولمبية العمانية السيد خالد بن حمد البوسعيدي و بحضور الامين العام للجنة الاولمبية العمانية طه بن سليمان الكشري و الذي تستضيفه اللجنة الأولمبية العُمانية ممثلة باللجنة العُمانية لمكافحة المنشطات بالتعاون مع الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات على مدى يومين بفندق دبليو مسقط .وقد ترأس الاجتماع سعادة الدكتور سلطان بن يعرب البوسعيدي رئيس المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشّطات لدول الخليج العربية واليمن رئيس اللجنة العمانية لمكافحة المنشّطات بحضور أعضاء المنظمة ورؤساء اللجان الوطنية لمكافحة المنشّطات بدول الخليج واليمن وهم الدكتور محمد بن صالح القنباز نائب رئيس المنظمة، ونادية بنت علي الشمالي الأمينة العامة، والأعضاء ناصر بن علي الأنصاري، والدكتورة ريما الحوسني والدكتور خالد بن عبدالعزيز شيخ علي، وعزيز خالد أحمد، بالإضافة إلى حضور البروفيسور كمال عبدالحميد خلف الحديدي رئيس منظمة مكافحة المنشّطات لغرب آسيا، وعدد من الشخصيات بالوكالة الدولية لمكافحة المنشّطات وهم توم ماي مدير برنامج تطوير العلاقات بالمنظمة الوطنية والإقليمية لمكافحة المنشّطات، وكازوهيروهياشي مدير المكتب الإقليمي بالوكالة الدولية لمكافحة المنشّطات بآسيا وأوقيانوس، وإيفا لوكوسيوت مدير أول بالمنظمة.
مساندة الجهود
أعرب السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العمانية عن ترحيبه بإقامة المؤتمر الإقليمي لدول الخليج العربي واليمن لمكافحة المنشطات في السلطنة الذي يأتي من واقع حرص اللجنة الاولمبية العمانية على مساندة الجهود الدولية والإقليمية في مكافحة المنشطات وحماية الرياضة والرياضيين في مختلف الألعاب من المنشطات التي تؤثر سلبًا على سلامة الرياضيين ونزاهة المنافسات الرياضية.
وأضاف السيد رئيس اللجنة الأولمبية العمانية في تصريحه لوسائل الإعلام “في هذا الصدد نشكر المنظمة الإقليمية في دول الخليج العربي واليمن لمكافحة المنشّطات برئاسة سعادة الدكتور السيد سلطان بن يعرب البوسعيدي رئيس اللجنة وبقية أعضائها على جهودهم المتواصلة”، مثمنًا في الوقت نفسه التعاون الكبير مع الوكالة الدولية لحماية المنشطات (وادا) التي يرسخ وجودها في هذا المؤتمر ذلك التعاون المثمر.
رفع الكفاءة
قال سعادة السيد الدكتور سلطان بن يعرب البوسعيدي رئيس المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات لدول الخليج العربي واليمن رئيس اللجنة العمانية لمكافحة المنشطات أن انعقاد الاجتماع كل عامين يأتي لرفع الثقافة في المؤسسات الرياضية والرياضيين على مستوى العالم فالمنشطات أصبحت هاجسا لكل الرياضيين والدول حسب وصفه، مشيرًا إلى أنه يتم غالبًا سحب الميداليات التي يحصل عليها الرياضيون خلال البطولات الدولية.
وأضاف البوسعيدي أن الاجتماع فرصة لتبادل التجارب والآراء كالتجربة الرائدة التي تم نقلها للسلطنة والمتمثلة في إصدار كتيب يتم تداوله في المدارس مع قرص مدمج يعزز وعي الطلبة بالمدارس عن خطورة المنشّطات وأضرارها ولرفع كفاءة العاملين في مجال المنشّطات.
وأكد البوسعيدي أن دول مجلس التعاون تضم مختصين عالميين ذوي حرفية عالية في مجال مكافحة المنشّطات مما ينعكس على تواجدهم في الألعاب الأولمبية وأبرز المحافل الدولية.

إلى الأعلى