الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في البطولة الإفريقية لقوارب الأوبتمست بالمغرب.. فريق عُمان للإبحار للناشئين يتوج بميدالية فضية
في البطولة الإفريقية لقوارب الأوبتمست بالمغرب.. فريق عُمان للإبحار للناشئين يتوج بميدالية فضية

في البطولة الإفريقية لقوارب الأوبتمست بالمغرب.. فريق عُمان للإبحار للناشئين يتوج بميدالية فضية

وصل فريق عُمان للإبحار للناشئين إلى نهائيات سباقات الفرق في البطولة الإفريقية لقوارب الأوبتمست 2014م التي نظّمتها الجمعية الدولية للأوبتمست في المملكة المغربية، محقّقا المرتبة الثانية ومنتزعا ميدالية فضية بعد منافسة قوية ضد فريق جمهورية موزمبيق. وتعدّ هذه الميدالية إنجازا كبيرا يضاف إلى حصيلة النجاحات التي حقّقها الأشبال الستة وإلى سجل إنجازات برنامج عُمان للإبحار للناشئين الذي ترعاه الشركة العُمانية للاتصالات (عُمانتل) وتشارك في دعمه الشركة العُمانية للنقل البحري.
وقد ضمّ الفريق المشارك في البطولة كلّا من زكريا الوهابي وسميحة الريامية وسعود العبري وليث المحروقي ومروان الجابري وسالم العلوي نافسوا معاً أحد عشر فريقاً من أرجاء إفريقيا، وآسيا وأوروبا، أما سباقات الفرق فقد شارك فيها كلّ من الجابري والوهابي والعلوي. وفي بطولة السباقات الفردية، أبدى البحارة قدرة على التأقلم مع الرياح القوية التي تختلف عن الرياح الهادئة التي تعودوا عليها في البحار العُمانية. وبعد حصول الفريق على الميدالية الفضية ارتفعت معنوياتهم في السباقات الفردية وقدّموا أداء أفضل في الأيام الأخيرة من البطولة في منافسات قوية ضد 73 بحاراً من 11 دولة، حيث استطاع الجابري اجتياز خط النهاية بالمركز 24، متقدماً خمسة مراكز عن السباقات الأخيرة، في حين حلّ زكريا الوهابي في المركز 28، وسالم العلوي في المركز 39 وهي جميعاً مراكز تدل على تحسن كبير في أداء البحارة مقارنة بالعام الفائت.
وحول هذا الإنجاز صرّح راشد الكندي، مدير الفريق الوطني للإبحار الشراعي بقوله: “كان البحارة العمانيون من أصغر البحارة المشاركين في البطولة، وهم معتادون على السباقات في الرياح الخفيفة في بحار السلطنة، وبالرغم من ذلك كله استطاع فريق السباق الحصول على الميدالية الفضية، وهي أفضل نتيجة يحققها برنامج الناشئين حتى الآن، ونحن فخورون بهؤلاء البحارة وبما أنجزوه”.
من جانبه صرح عبدالعزيز الشيدي، مدرب في برنامج عمان للإبحار لقياس مسار الأداء للناشئين: “لقد كشفت لنا مجريات هذه البطولة العديد من مهارات هؤلاء البحارة الناشئين، وبالتأكيد سنقوم بتوظيف ما تعلمناه من أجل رفع مستوى الخطط للأعوام المقبلة. كان هدفنا في هذه المشاركة أن نقطع خط النهاية ضمن أول 50% من المشاركين، واستطعنا تحقيق ذلك الهدف، ونحن سعداء بوصول فريق السباق إلى النهائيات، وبالرغم من خيبة أملهم بعدم الحصول على الميدالية الذهبية، إلا أن ذلك أعطاهم حافزاً للمنافسة بقوة في آخر يوم من السباقات الفردية”.
وأضاف الشيدي بقوله: “نفتخر بالمسؤولية الكبيرة التي نحملها، فنحن نجوب بهؤلاء الناشئين من قارة إلى أخرى بهدف صقل مهاراتهم في المنافسة، والعودة إلى الوطن بميداليات تبقى شاهداً على تفوقهم وإنجازهم. ومن خلال المشاركة في هذه البطولة اكتسبنا ثقة بقدرة البحارة على تحقيق نتائج متقدمة في المنافسات الدولية، حيث حققنا الفوز في أربع سباقات متتالية وهذا بحد ذاته يعد تحسنا في الأداء”.
وقد عاد البحارة إلى الوطن حاملين الميدالية الفضية، وهم الآن يستعدون لخوض تحدِّ جديد في سباقات تحديد المستوى التي تقام بين مدارس الإبحار في ولاية المصنعة. كما يستعد البحارة زكريا الوهابي، وسالم العلوي، وسميحة الريامية لتمثيل السلطنة في سباقات قوارب الأوبتمست في الألعاب الآسيوية الشاطئية 2014م التي ستقام في شهر نوفمبر بجزيرة بوكيت بمملكة تايلاند.

إلى الأعلى