الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / قطعان المستوطنين تقتحم “الأقصى” وسط جولات استفزازية
قطعان المستوطنين تقتحم “الأقصى” وسط جولات استفزازية

قطعان المستوطنين تقتحم “الأقصى” وسط جولات استفزازية

رسالة فلسطين المحتلة – من رشيد هلال وعبد القادر حماد:

جددت قطعان المستوطنين من اعتداءاتها وانتهاكاتها للمسجد الأقصى وذلك باقتحام المسجد المبارك وتنفيذ جولات استفزازية في باحاته ومرافقه. فيما أعلن مفتش عام الشرطة الإسرائيلية يوحنان دنينو ان الشرطة ستقيم وحدة خاصة متخصصة بمواجهة ما اسماه أعمال خرق النظام بالقدس المحتلة في إشارة للاحتجاجات الفلسطينية وأعمال المقاومة الشعبية بالمدينة المقدسة. في الوقت الذي قامت فيه جرافات الاحتلال بهدم منازل عائلات مقدسية في بلدة الطور شرق القدس المحتلة . هذا وواصلت شرطة الاحتلال المتمركزة على البوابات الرئيسية الخارجية للمسجد الأقصى إجراءاتها المشددة بحق المصلين من فئة النساء والشبان، وقامت باحتجاز بطاقاتهم الشخصية إلى حين خروج أصحابها منه. وفي الطور شرق القدس هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة منازل سكنية وبركسين لعائلة مقدسية، بحجة البناء دون ترخيص. وقال خضر الزرعي إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة الساعة السادسة صباحًا، وداهمت المنازل وأخرجت سكانها بالقوة، دون السماح لهم بإخراج مقتنياتهم وباشرت بعملية الهدم دون سابق إنذار. وأوضح أن مساحة المنازل الثلاثة تبلغ نحو 200 متر مربع، ويعيش بداخلها 23 فردًا أصبحوا الآن بدون مأوى، لافتًا إلى أن جرافات الاحتلال هدمت أيضًا بركسين لتربية الأغنام مساحتهما 190 مترًا مربعًا. وأشار إلى أن تلك المنازل مقامة منذ الثمانينات، منوهًا إلى أنه حينما أقامت سلطات الاحتلال جدار الفصل العنصري في عام 2003 عرض عليهم التعويض مقابل إخلاء تلك المنازل، ولكنهم رفضوا ذلك، ومنذ ذلك الحين تحاول سلطات الاحتلال الضغط عليهم بكافة الوسائل من أجل تهجيرهم. وفي سياق متصل، هدمت جرافات الاحتلال سور أحد المنازل في حي بيت حنينا شمال القدس، بحجة فتح شارع يصل مستوطنة “بسغات زئيف”. إلى ذلك، صادر جيش الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة جرارات زراعية من منطقة وادي بزيق في الأغوار الشمالية. وقال رئيس مجلس المالح والمضارب البدوية عارف دراغمة، إن جنود الاحتلال اقتحموا منطقة وادي بزيق، وقاموا بمصادرة ثلاثة جرارات زراعية تعود لمواطنين فلسطينيين، من جهة ثانية، أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مواطنا فلسطينيا من خربة الفخيت شرق يطا جنوب الخليل، بإزالة خيمتين وحضيرة أغنام. وأفاد منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور بأن قوات الاحتلال يرافقها ما يسمى ‘ بالتنظيم الإسرائيلي’ سلمت المواطن الفلسطيني محمد الجبارين، من خربة الفخيت في المسافر الشرقية لبلدة يطا، ثلاثة إخطارات تقضي بإزالة خيمتين لغايات السكن، وحضيرة أغنام. وذكر الجبور بأن إجراءات الاحتلال في منطقة المسافر الشرقية، تهدف لتهجير السكان من المنطقة، لتوسيع المستوطنات المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين. وناشد الجبور، كافة المؤسسات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان، التدخل للجم هذه الهجمة الاستيطانية الإسرائيلية الشرسة، ومنع الاحتلال من الاستمرار بها ضد المواطنين العزل.

إلى الأعلى