الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / السلطنة تشارك في الملتقى الثالث للشباب العربي بجمهورية الصين الشعبية
السلطنة تشارك في الملتقى الثالث للشباب العربي بجمهورية الصين الشعبية

السلطنة تشارك في الملتقى الثالث للشباب العربي بجمهورية الصين الشعبية

تشارك السلطنة ممثلة في وزارة الشؤون الرياضية في فعاليات الملتقى الثالث للشباب العربي بجمهورية الصين الشعبية والذي تنظمه وزارة الخارجية الصينية بمشاركة وفوداً من كافة الدول العربية وذلك خلال الفترة من / 25 الى 31 / من أكتوبر الجاري وتأتي مشاركة السلطنة بوفد يتكون من حسناء بنت محمد الحجرية مدير دائرة العلاقات الدولية بوزارة الشؤون الرياضية وحمد بن عامر الحبسي رئيس اللجنة الشبابية بنادي المضيبي الرياضي الثقافي بمحافظة شمال الشرقية .
الملتقى يهدف إلى التعرف على الحضارة والثقافة الصينية والنهضة الاقتصادية والصناعية والعمرانية في ثلاث مدن كبرى هي بكين عاصمة الصين ومنطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوى ومقاطعة تشج يانغ وذلك بغرض تعزيز وتطوير العلاقات التاريخية بين البلدان العربية والصين وإعادتها إلى عهدها التليد التي تجمعها منذ قبل الإسلام عن طريق تجارة الحرير البرية والبحرية .
وقالت حسناء الحجرية أن المشاركة في هذا التجمع الشبابي العربي الصيني ستوطد العلاقة بين الوفود المشاركة وستتاح لوفد السلطنة الفرصة للتعرف على الجوانب المتعلقة بالمجالات الثقافية والشبابية والرياضية للوفود العربية المشاركة حيث سيتبادل وفد السلطنة بمشاركة كافة الوفود المشاركة ووفق البرنامج المعد للزيارة من قبل وزارة الخارجية الصينية المشاورات مع كبار المسؤولين في وزارة الخارجية الصينية ووزارة التجارة الصينية لتعزيز المعرفة والفهم للسياسة الخارجية للصين وخاصة السياسة الخارجية تجاه الدول العربية والعلاقات الاقتصادية والتجارية بين الصين والدول العربية بالإضافة إلى المشاركة في الجلسة مع بعض الخبراء والأكاديميين الصينيين لمعرفة الوضع الاقتصادي للصين وتبادل وجهات النظر حول دفع أواصر التعاون الودية بين الصين والدول العربية كما سيلتقي الوفد مع كبار المسؤولين للمنطقة نينغشيا لفهم جميع الجوانب للمنطقة وسنزور المنطقة الاقتصادية التجريبية ذات هوية فتح الداخلية لنينغشيا وبعض المؤسسات والشركات في المنطقة مشيرة إلى أن الوفد سيزور مدينة ييوو في مقاطعة تشج يانج التي تتميز بأسواقها المشهورة للبضائع الصغيرة لمعرفة حالة التجارة الخارجية للصين وكذلك حالة العمل والمعيشة للعرب في المدينة إلى جانب ذلك سيزور الوفد عدد من الأماكن السياحية التي تشتهر بها الصين أبرزها متحف العاصمة وسور الصين العظيم والمدينة المحرمة .
من جانبه قال حمد الحبسي بأن المشاركة في هذا الملتقى تعد فرصة للتعرف على تاريخ وحضارة جمهورية الصين الشعبية بالإضافة إلى التعرف والاستفادة من المشاركة العربية والواسعة مضيفا بأن مشاركتا في هذا التجمع العربي ـ الصيني ستكون فرصة سانحة لنا للتعريف بالسلطنة من المجالات الاقتصادية والسياحية ونقل تاريخ البلد إلى المشاركين والجانب الصيني حيث إننا نسقنا مع بعض الجهات المعنية بالسلطنة ومنها وزارة السياحة بإقامة معرض مصغر يتم من خلاله عرض الكتيبات والمنشورات والمطبوعات التعريفية بالمقومات والأماكن السياحية وما يميز السلطنة بين دول المنطقة بالمناخ السياحي وخاصة في محافظة ظفار حيث ومن خلال المطبوعات التي زودتنا بها وزارة السياحة سيتم عرض صورة متكاملة عن السياحة بالسلطنة بهدف الترويج والتعريف بسياحتنا المحلية وسنقوم بإذن الله بتوزيع هذه المنشورات للمشاركين بالملتقى ولمن نلتقيه في الأماكن السياحية التي ستزورها الوفود العربية المشاركة.
الجدير بالذكر بأن ملتقى الشباب العربي بجمهورية الصين الشعبية يعتبر إحدى الآليات التي اعتمدها منتدى التعاون العربي – الصيني الذي أنطلق عام / 2004 / لتطوير التعاون الاستراتيجي والثقافي والسياسي والاقتصادي والتجاري بين الجانبين ولمواجهة القضايا العالمية والإقليمية وبما يساهم في تعزيز وترسيخ السلام والأمن والاستقرار في العالم والمنطقة.

إلى الأعلى