السبت 7 ديسمبر 2019 م - ١٠ ربيع الثانيI ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / بحث علاقات التعاون في مختلف المجالات بين السلطنة وبولندا
بحث علاقات التعاون في مختلف المجالات بين السلطنة وبولندا

بحث علاقات التعاون في مختلف المجالات بين السلطنة وبولندا

جلسة مشاورات ناقشت العلاقات الثنائية بين البلدين

مسقط ـ العمانية: استقبل معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية أمس سعادة ماتسي لانج نائب وزير الخارجية للدبلوماسية الاقتصادية والتعاون الإنمائي البولندي الذي يقوم بزيارة رسمية للسلطنة حاليًا.
تم خلال المقابلة بحث علاقات التعاون القائمة في مختلف المجالات بما يخدم الدوائر المشتركة بين البلدين الصديقين.
وتبادل الجانبان وجهات النظر حول مختلف القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
حضر المقابلة من عدد من المسؤولين بوزارة الخارجية ومن الجانب البولندي برزيميسواف بوياك رئيس قسم الشرق الأوسط وأفريقيا بوزارة الخارجية البولندية وسعادة يان ستانيسلاف بوري السفير البولندي المعتمد غير المقيم لدى السلطنة.
من جانبه عقدت السلطنة وجمهورية بولندا بمقر وزارة الخارجية أمس جلسة مشاوراتهما السياسية الأولى.
ترأس جانب السلطنة سعادة الشيخ خليفة بن علي الحارثي وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدبلوماسية فيما ترأس الجانب البولندي سعادة ماتسي لانج نائب وزير الخارجية للدبلوماسية الاقتصادية والتعاون الإنمائي.
تم خلال الجلسة مناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة،
كما تم تبادل وجهات النظر حول الأوضاع الاقليمية والدولية التي تمر بها المنطقة والجهود المبذولة لحلها بالطرق السلمية.
حضر الجلسة سعادة السفير الشيخ يحيى بن عبدالله آل فنه رئيس قطاع الشؤون الاقتصادية بوزارة الخارجية وعدد من المسؤولين بالوزارة وحضرها من الجانب البولندي سعادة برزيميسواف بوياك رئيس قسم الشرق الأوسط وإفريقيا بوزارة الخارجية البولندية وسعادة يان ستانيسلاف بوري السفير البولندي المعتمد غير المقيم لدى السلطنة.
كما استقبل المكرم الشيخ الدكتور الخطاب بن غالب الهنائي نائب رئيس مجلس الدولة أمس بمقر المجلس الوفد البولندي الذي يقوم حالياً بزيارة للسلطنة.
ترأس الوفد البولندي سعادة ماتسي لانج نائب وزير الخارجية للدبلوماسية الاقتصادية والتعاون الإنمائي.
ورحب المكرم نائب رئيس المجلس في مستهل المقابلة بالوفد، منوهاً بالعلاقات القائمة بين السلطنة وجمهورية بولندا، والآفاق المستقبلية لتطويرها وخاصة في مجال التعليم، مؤكداً على دور الزيارات المتبادلة في تنمية علاقات التعاون وتوسيع مجالاته.
وأشار إلى أن زيارة الوفد تتزامن مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني المجيد، لافتاً في هذا الصدد إلى أن السلطنة تمكنت وعلى مدى تسعة وأربعين عاماً من النهضة المباركة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ من تحقيق إنجازات مرموقة على الصعيدين الداخلي والخارجي، تتمثل في التطور التنموي الذي شمل كافة أرجاء السلطنة، وإقامة علاقات متوازنة مع دول العالم تقوم على مبادئ الاحترام المتبادل، إضافة إلى السعي إلى تحقيق أمن واستقرار المنطقة، والحرص على الإسهام في استتباب السلم العالمي.
وقدم نائب رئيس مجلس الدولة نبذة عن المجلس ودوره في العمل الوطني.
من جانبه نوّه سعادة ماتسي لانج نائب وزير الخارجية البولندي للدبلوماسية الاقتصادية والتعاون الإنمائي، بأجواء الأمن والاستقرار التي تتمتع بها السلطنة، وما تشهده من نهضة تنموية شاملة، مبرزا حرص بلاده على تطوير علاقات التعاون مع السلطنة لتشمل جميع المجالات، وشاهد الوفد فيلماً وثائقياً عن المجلس، كما قام بالاطلاع على مرافقه المختلفة.
ويضم الوفد سعادة برزيميسواف بويك رئيس قسم الشرق الأوسط وأفريقيا بوزارة الخارجية البولندية، وسعادة يان ستاتيسلاف يوري السفير فوق العادة ومفوض جمهورية بولندا لدى السلطنة، وستيفان هينوفينش مساعد نائب وزير الخارجية للدبلوماسية الاقتصادية والتعاون الإنمائي.

إلى الأعلى