الإثنين 20 يناير 2020 م - ٢٤ جمادي الأولى١٤٤١ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “صور الصناعية”: أكثر من ملياري ريال عماني حجم الاستثمارات بنهاية النصف الأول
“صور الصناعية”: أكثر من ملياري ريال عماني حجم الاستثمارات بنهاية النصف الأول

“صور الصناعية”: أكثر من ملياري ريال عماني حجم الاستثمارات بنهاية النصف الأول

احتفلت بتكريم المصانع المجيدة لعام 2019
صور ـ من عبدالله باعلوي:
احتفلت مدينة صور الصناعية، التابعة للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية ـ مدائن أمس بتكريم المصانع المجيدة للعام 2019 م، وذلك تحت رعاية المهندس مسلم بن محمد الشحري، مساعد الرئيس التنفيذي للعمليات في “مدائن”، وبحضور عدد من المستثمرين وأصحاب الأعمال في المدينة الصناعية ومديري الدوائر الحكومية والحاصة في ولاية صور.
وأكد مبارك بن سالم الغيلاني مدير دائرة الشؤون الإدارية بمدينة صور الصناعية بأن حجم الاستثمارات بمدينة صور الصناعية حتى نهاية النصف الأول من عام 2019م بلغت 2 مليار و35 مليون ريال عماني، فيما بلغ عدد القوى العاملة 2931 عاملا بنسبة تعمين وصلت 50% .
جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في حلقة العمل حول “فرص الاستثمار بمدينة صور الصناعية”.
وأضاف مبارك الغيلاني: اليوم نشهد وللعام الرابع على التوالي النسخة الرابعة من مبادرة المصانع المتميزة بمدينة صور الصناعية والتي سعينا منذ إطلاقها إلى تحقيق عدد من الأهداف التي ارتكزت عليها معايير التقييم والاختيار ومنها رفع نسب التعمين بالمصانع والشركات وتعزيز سبل التواصل والتعاون معها والعمل على استمرارية الشركات بتحديث سجلات بياناتها أضافة إلى تحقيق اهداف هامة أخرى ومنها الاهتمام بالتشجير وزيادة المسطحات الخضراء وتعزيز جانب مساهمات المسئولية الاجتماعية ورفع مستوى الأمن والسلامة بالمنشآت الصناعية.
واضاف في كلمته: لاشك أن التحديات كبيرة ولكن عاقدون العزم على بذل أقصى جهودنا من أجل أن تصبح مدينة صور الصناعية من المدن المتميزة وإحدى الركائز الاقتصادية للسلطنة حيث إن مدينة صور الصناعية وفي الآونة الحالية تعمل على ثلاثة منطلقات وهي رفع مقومات الإستثمار وجذب واستقطاب استثمارات جديدة والمحافظة على الاستثمارات القائمة واستدامتها.
واضاف: في كلمته بأن المدينة الصناعية قامت بتحديد جوانب العمل في المرحلة القادمة ويقع تركيزنا على ضرورة إنشاء منفذ بحري يخدم المشاريع الحالية والمستقبلية ويعزز من مقومات الإستثمار في المدينة الصناعية فهناك عدة مشاريع باستثمارات كبيرة قيد الإجراءات والتقييم من المؤمل توطينها بالتزامن مع توفير المنفذ البحري بالمدينة الصناعية والتي ستوفر فرص عمل للمواطنين.
واشار إلى أنه بهدف تحسين بيئة الإستثمار في مدينة صور الصناعية فقد قمنا مؤخرا بطرح مناقصة مشروع تطوير مربعات الصناعات الصغيرة والمتوسطة بتكلفة تصل إلى 10 ملايين ريال عماني ومن المؤمل أن يبدأ التنفيذ الفعلي للمشروع مطلع العام القادم كما تبذل مساع حثيثة لرفع كفاءة خدمات المياه والصرف الصحي بالمدينة الصناعية ونتوقع أن يتم التعاقد مع إحدى الشركات المتخصصة في مطلع العام القادم.
وأضاف: من ضمن مشاريع تعزيز الخدمات المقدمة للمستثمرين بمدينة صور الصناعية من المؤمل خلال الربع الثاني من العام القادم بدء تفعيل النافذة الاستثمارية (مسار) والتي من خلالها سيتم تخليص كافة معاملات المستثمرين من خلال نافذة استثمارية موحدة كما سيتم طرح عدد من الفرص الاستثمارية بهدف توفير مختلف الخدمات المساندة للمستثمرين وتشمل انشاء مركز صيانة متكامل لخدمة المركبات والشاحنات وأيضا مشروع القرية العمالية لتوفير نزل إيواء مناسبة للعاملين بالشركات وبعض الفرص الاستثمارية المتعلقة بالخدمات الصحية والترفيهية والفندقية وغيرها .
وشهدت الفعالية تقديم ثلاثة عروض تناول العرض الأول فرص الاستثمار بمدينة صور الصناعية قدمه المهندس أحمد بن خميس الكاسبي مدير دائرة العمليات بمدينة صور الصناعية، اشار فيه إلى أن المساحة الكلية للمدينة تبلغ 36,100,000 مليون متر مربع كما أن المساحة القابلة للتأجير تبلغ 23 مليون متر مربع والمساحة المؤجرة فعليا بلغت 6,6 مليون متر مربع تقريبا وتطرق في عرضه كذلك حول المشاريع القائمة بالمدينة الصناعية والأهداف العامة للمدينة الصناعية وآليات العمل لتحقيق الأهداف والتحديات التي تواجه المستثمرين والفرص الاستثمارية ومشروع الحاضنات.
فيما تناول العرض الثاني التعريف بخدمــات مركـز الابتكار الصناعي قدمه الدكتـور طـلال الوهيبي مدير الابتكار في القطاعات الصناعية بالمؤسسة العامة للمناطق الصناعية ـ مدائن وتطرق العرض الثالث إلى أهداف وخطط أكاديميـة مدائن الصناعية قدمه الدكتور خميـس المنيري المدير التنفيذي لأكاديمية مدائن.

إلى الأعلى