الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 م - ١٥ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / كومان يعلن عن قائمة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم لمواجهة بنجلاديش والهند
كومان يعلن عن قائمة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم لمواجهة بنجلاديش والهند

كومان يعلن عن قائمة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم لمواجهة بنجلاديش والهند

استعدادا للتصفيات المزدوجة لكأس العالم وآسيا

عودة سعد سهيل والرزيقي واستبعاد محمد خصيب ورائد إبراهيم ومشاركة لاعبي ظفار بخليجي 24

متابعة ـ عبدالعزيز الزدجالي:
كشف مدرب منتخبنا الوطني الهولندي إيرون كومان عن قائمة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم لمواجهة بنجلاديش والهند في التصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 وذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده يوم أمس في قاعة المؤتمرات باستاد السيب. وقد أعلن الهولندي إيرون كومان عن اختياره لعدد 25 لاعبا لخوض المواجهتين المرتقبتين أمام بنجلاديش والهند الا انه أوضح كذلك بأنها خاضعة للتخفيض الى 23 لاعبا، خاصة للتشكيلة التي ستخوض كأس الخليج الرابعة والعشرين القادمة في دولة قطر وفق اللوائح والقوانين. وتتكون قائمة المنتخب في حراسة المرمى علي الحبسي، فايز الرشيدي، أحمد الرواحي، إبراهيم المخيني وفي خط الدفاع محمد المسلمي، فهمي دوربين، محمد فرج الرواحي، عبدالسلام المخيني، علي البوسعيدي، عمران الحيدي، عبدالعزيزالغيلاني، سعد سهيل.
وفي خط الوسط احمد مبارك كانو، حارب السعدي، ياسين الشيادي، محسن جوهر، المنذر العلوي، أحمد الكعبي، زاهر الأغبري، ارشد العلوي. وخط الهجوم عبدالعزيز المقبالي، محمد الغافري، محسن الغساني، سعيد الرزيقي، عصام البارحي.

انطلاق المؤتمر
في بداية المؤتمر رحب فاضل المزروعي المنسق الاعلامي للمنتخب الوطني الأول بالحضور وبمدرب منتخبنا الوطني الهولندي إروين كومان وكذلك بمقبول البلوشي مدير منتخبنا الوطني، بعدها تم فتح باب الاستفسارات لممثلي أجهزة الاعلام المختلفة.
عودة سعد سهيل
ولقد كانت بداية الأسئلة حول عودة الظهير الأيمين لمنتخبنا الوطني سعد سهيل بالرغم من عدم خوضه عدد مباريات كافية تمنحه العودة الى احضان منتخبنا الوطني ولقد علل كومان ذلك قائلا: “ان سعد شارك في اربع مواجهات برفقة المنتخب العسكري بالجمهورية الصينية في البطولة العسكرية التي جرت مؤخرا، كذلك شارك مع نادي النهضة في مواجهتين بالمنافسات المحلية، لذا لا يوجد هناك ما يعيق عودته للمنتخب، فهو لاعب مميز والمنتخب بحاجة الى خدماته في الفترة المقبلة.
فرصة اللعب
وردا حول إمكانية إعطاء المهاجم محمد الغافري فرصة اللعب كأساسي خاصة في مواجهات بنجلاديش والهند، أجاب الهولندي: “انا سعيد بالمستوى الذي يقدمه الغافري، فقد خاض مواجهة قطر وهي مباراة ليست بالسهلة ولكنه قدم مستوى جيدا نسبيا، فاللاعب في تطور مستمر، كما انه شارك مع المنتخب العسكري في البطولة الأخيرة بالصين ثم عاد للمشاركة في المنافسات المحلية برفقة ناديه وذلك كان في خلال 25 يوما وكأنه كان في معسكر تدريبي، لذا يتوجب علينا متابعة الحالة البدنية له عند التحاقه بمعسكر المنتخب يوم الأحد القادم.
استبعاد خصيب ورائد
تم التطرق خلال المؤتمر الى اسباب استبعاد محمد خصيب ورائد إبراهيم من خط وسط قائمة المنتخب، علل كومان ذلك بأن رائد مصاب، كما انه لم يكن مؤهلا لخوض مواجهة قطر وللاسف لا يزال يعاني من الإصابة، اما عن محمد خصيب فقد تم استبداله بزاهر الأغبري لأنه لاعب يتمتع بطول القامة ولديه بنية جسمانية قوية وقد تابع اداءه في أكثر من منافسة، لذلك تولدت لديه القناعة في الاستفادة من خدماته ومنحه الفرصة في اثبات نفسه وتحقيق طموحات الفريق.
استدعاء الرزيقي
كان هناك تساؤل حول الاستغناء عن المهاجمين خليفة الجهوري وخالد الهاجري وتعويضهم بالمهاجم سعيد الرزيقي، اجاب إروين: “فيما يتعلق بالمهاجمين بالسلطنة فهناك خيارات عديدة، ومن الممكن ان نصنف المهاجمين الذين تم استدعاؤهم بأنه في المرتبة التاسعة حاليا من وجهة نظري، لذا توجب علي الاختيار والذي وقع على سعيد بحجم أنه مهاجم الأمتار الأخيرة وبإمكانه انهاء الهجمة بنجاح وكذلك تميزه في الضربات الرأسية وهو ذات الحال بالنسبة لبقية المهاجمين مثل عبدالعزيز المقبالي وباقي المهاجمين الذين تم اختيارهم.
عدم مشاركة لاعبي نادي ظفار
وتمحورت آخر اسئلة ممثلي أجهزة الاعلام عن الاستقرار حول التشكيلة الحالية او أنها معرضة للتغيير وذلك عطفا على التصريحات الأخيرة لرئيس نادي ظفار حول عدم السماح للاعبي ناديه في المشاركة في كأس الخليجي الـ 24 بقطر، أجاب كومان: “بلا شك سوف احتفظ بالاسماء التي قمت باستدعائها من نادي ظفار، وعقب كومان حول تصريحات رئيس نادي ظفار “بأنها كانت عاطفية وردة فعل مقبولة وذلك عطفا لتعرض فريقه للخسارة وعدم تحقيق النتائج المطلوبة في ظل مشاركة لاعبي النادي في مختلف البطولات المحلية والعالمية والخاصة بالمنتخبات الوطنية”.
وقبل ختام المؤتمر كان لكومان كلمة أخيرة قال فيها: “انه كما هو ملاحظ بأنني قمت باستدعاء 25 لاعبا ولكن ضمن لوائح التصفيات فاننا سنقوم باستغلال 23 لاعبا فقط، الأمر الذي يعني علينا مجبرين ان نقوم بالاستغناء عن لاعبين، وأضاف الهولندي: “بأن اللاعبين الـ 23 هم من سوف يخوضون مواجهات التصفيات القادمة كما أنهم سوف يشاركون في كأس الخليج التي سوف تعقد في قطر، لذا أتمنى ان لا يتعرض اي من اللاعبين الذين تم استدعاؤهم الى اية اصابات خلال مواجهات الكأس الغالي المزمع جريانها يومي الخميس والجمعة القادمين.

إلى الأعلى