الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 م - ١٥ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الأولى / استدامة العصب الرئيسي للرعاية الصحية

استدامة العصب الرئيسي للرعاية الصحية

باعتبارها العصب الرئيسي لواحدة من أهم خدمات الرعاية التي لا تقتصر الحاجة إليها على الظروف الطارئة فقط بل إن الحاجة إليها موجودة في كل أوقات , تمثل المستشفيات الداعم الرئيسي لجودة المنظومة الصحية الأمر الذي يحتم الحفاظ على جودة الخدمات فيها وضمان الحصول عليها من كافة طالبي الخدمة الصحية وهو أمر يشكل تحديا كبيرا في ظل الارتفاع الطبيعي في الطلب على المستشفيات نتيجة النمو السكاني وتعاظم هذا الطلب في حالات الظروف الطارئة.
فإن الحاجة تتعاظم لاستدامة الرعاية الصحية الجيدة بل وزيادة شموليتها وفعاليتها بأسعار معقولة وبطريقة تسهل على المريض الوصول إليها الأمر الذي يتطلب مبادرات مبتكرة خاصة وأن العالم بات ينظر إلى قطاع المستشفيات على أنه بحاجة إلى تغيير يستلزم طرقا جديدة لدمج خدمات المستشفى ضمن نظام تقديم الخدمات على نطاق أوسع، وبالأخص الرعاية الصحية الأولية، بالإضافة إلى إشراك وتمكين المجتمعات والخدمات الاجتماعية الأخرى، وكذلك تحسين إدارة وأداء المستشفيات وخلق بيئة داعمة.
وفي هذا الصدد تأتي استضافة السلطنة للدورة الـ(43) للمؤتمر الدولي للمستشفيات على مدار أربعة أيام متتالية، تحت شعار:(الناس في صميم الخدمات الصحية في أوقات السلم والأزمات” حيث يهدف المؤتمر إلى تبادل المعارف وبحث تعظيم الدور الرائد للمستشفيات في تطوير الموارد البشرية والتكنولوجيات وبروتوكولات العلاج للأمراض المختلفة كمركز للخدمات الصحية الوقائية والعلاجية والتأهيلية.

فالحضور الفاعل للمؤتمر والذي بلغ عدد المشاركين المسجلين فيه نحو 600 مشارك يمثلون الفئات الطبية والطبية المساعدة من مختلف والمؤسسات الصحية الحكومية والخاصة من مختلف دول العالم سيثري من جلساته العلمية ويدفع لابتكار آليات للخدمات الصحية المرنة والاستثمارات الصحية والابتكارات الأخرى الرامية لإحداث أثر صحي إيجابي مع استعراض تجارب التحول الرقمي في أنظمة الرعاية الصحية الناجحة.

ولمثل هذه المحافل العلمية أثر بالغ في إثراء الرصيد المعرفي للسلطنة الأمر الذي يفضي إلى تطوير قطاع المستشفيات وتحسين سلامة وجودة الخدمات المختلفة التي تقدمها بما يحقق ويضمن استدامتها على المدى البعيد.

المحرر

إلى الأعلى