الأربعاء 13 نوفمبر 2019 م - ١٦ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / أهالي قرن الكبش بعبري يشتكون من تطاير الأتربة بمواقع المحاجر القريبة من مساكنهم ومزارعهم
أهالي قرن الكبش بعبري يشتكون من تطاير الأتربة بمواقع المحاجر القريبة من مساكنهم ومزارعهم

أهالي قرن الكبش بعبري يشتكون من تطاير الأتربة بمواقع المحاجر القريبة من مساكنهم ومزارعهم

جراء مرور الشاحنات
عبري ـ من سعيد الغافري وصلاح العبري:
طالب الأهالي الواقعة مساكنهم في منطقة قرن الكبش بولاية عبري بضرورة رصف طريقهم ورفع شكواهم اليومية من الأتربة والغبار المتطاير جراء مرور الشاحنات في الطريق المؤدي الى مواقع المحاجر والقريب من مساكنهم ومزارعهم، وقالوا: لنا مطالبات مستمرة قدمناها للمجلس البلدي بمحافظة الظاهرة والجهات المعنية بضرورة رصف الطريق المؤدي الى مواقع شركات المحاجر والمتفرع الى منازلنا فنحن نعيش وبصفة يومية هذا الحدث والشكوى من الاتربة التي تتطاير في البيوت والمزارع ومدى تأثيرها على صحة الانسان والمصادر المائية والزراعية والثروة الحيوانية وإذ نناشد المسئولين بوزارة البلديات الاقليمية والبيئة وموارد المياه أو المجلس البلدي ممثلاً برئيسه وأعضائه في النظر في واقعنا الحالي والتأثير المباشر للغبار المتطاير من مرور الشاحنات الى مواقع الشركات العاملة والقريبة من مساكننا وضرورة مساهمة هذه الشركات في رصف الطريق لتحقيق المصلحة العامة.
* شكوى يومية
حمود بن حمد الحاتمي يقول: تقدمنا بطلبات ومناشدات بضرورة مساعدتنا في رصف طريق قرن الكبش بعد المشكلة التي نعيش واقعها نتيجة الحركة المستمرة للشاحنات في مواقع شركات المحاجر الواقعة في هذه المنطقة ومدى التأثير الكبير لهذه الاتربة المتطايرة على صحة الاهالي ومزارعهم ومنتجاتهم ومازلنا ننتظر على أمل تنفيذ مشروع الرصف ونجد حلاًّ لهذه المعاناة المستمرة.
* طريق وعر
ناجي بن سعيد الغافري يقول: منطقة قرن الكبش من المناطق الرائعة بظلال أشجارها ففي أيام الخصب تتجه لها العائلات للراحة والاستجمام وقضاء أوقات أُسرية جميلة في احضان طبيعتها وحقيقة جميع الاهالي القاطنين بهذه المنطقة تقدموا بطلبات بضرورة رصف الطريق لأهميته في تواصل الاهالي وما نعانيه من أتربة متطايرة من الطريق بكونه يخدم الاهالي والشركات العاملة في المحاجر بقرن الكبش ونتطلع بضرورة وضع حلول ناجعة ورفع شكوى الاهالي من وعورة الطريق وأتربته المتطايرة.
* اصحاح للبيئة
عبدالله بن حميد المعمري يقول: لاشك أن قيام الجهات المعنية من توفير الخدمات الضرورية المختلفه له من الايجابيات في تعزيز البنية الاساسية في المدن والقرى ولاسيما مشاريع رصف الطرق له من الثمار في اصحاح البيئة والتي تنعكس على حياة وصحة الانسان وتلعب دوراً مهماً في عملية التواصل الاجتماعي والنمو الاجتماعي وتحضر المدن والقرى بمزايا الحياة وتطورها والاهالي في منطقة قرن الكبش يحدوهم الأمل في تحقيق مطلبهم من رصف الطريق وأهميته الكبيرة من حماية المواطن من جراء الاتربة المتطايرة وانعكاسها على الصحة العامة للأهالي على المدى البعيد.
* خدمات أساسية
حمد بن حمود المقبالي يقول: يجب تعزيز المخططات السكانية والقرى في الولايات بالخدمات الاساسية التي يحتاجها الانسان في حياته ومعيشته اليومية من رصف الطرق والهاتف والكهرباء والمياه فهذه مرتكزات مهمة لابد من تنفيذها تساعد المواطن والمقيم على السواء على الاستقرار وتنهض بالجوانب العمرانية والاجتماعية والاقتصادية والتجارية أيضاً وتنعشها وهي من المصادر التي يجب ان ترتكز في أي تخطيط عمراني في قرانا وأهالي قرن الكبش بعبري يناشدون بضرورة تأهيل طريقهم ومساعدتهم في توفير هذه الخدمة وهي ليست بالمسافة الطويلة فنأمل تحقيق مرادنا.

إلى الأعلى