الأربعاء 13 نوفمبر 2019 م - ١٦ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / اعتقالات بالهند بعد منح القضاء الملكية الكاملة للهندوس على (أرض أيوديا)

اعتقالات بالهند بعد منح القضاء الملكية الكاملة للهندوس على (أرض أيوديا)

رحلة دينية نادرة للسيخ إلى باكستان
نيودلهي ـ اسلام اباد ـ وكالات: قالت الشرطة الهندية إنها اعتقلت عشرات الأشخاص للاشتباه في نشرهم مواد تحريضية على مواقع التواصل الاجتماعي وإطلاق الألعاب النارية احتفالا بقرار المحكمة العليا بأحقية الهندوس في موقع ديني متنازع عليه بمدينة ايوديا فيما بدأ مئات الهنود السيخ اجتياز الحدود الهندية الباكستانية عبر ممر صمم خصيصا لتمكينهم من التوجه إلى واحد من أقدس مواقعهم في باكستان، كما أظهرت لقطات بثتها القناة الحكومية الباكستانية.
وقضت المحكمة العليا في الهند السبت بأحقية الهندوس في موقع ديني محل نزاع مرير في بلدة أيوديا الشمالية والذي أثار يوما بعضا من أعنف أحداث الشغب في الهند منذ استقلالها.
وفي عام 1992 دمر حشد هندوسي مسجد بابري الذي يعود للقرن السادس عشر مما أثار شغبا في أنحاء الهند قتل فيه قرابة 2000 شخص معظمهم من المسلمين. وقالت الشرطة إن 37 شخصا اعتقلوا في أوتار براديش أكبر الولايات الهندية من حيث عدد السكان وموقع المزار المتنازع عليه.
واعتقل شخص واحد على الأقل في لوكناو عاصمة الولاية لإدلائه “بتعليقات غير مناسبة” على مواقع التواصل الاجتماعي واستخدام لهجة تهديد.
وقال كالانيدهي نايثاني من شرطة لوكناو “الشرطة تناشد السكان عدم إساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي”.
وفي منطقة أخرى من الولاية قالت الشرطة إنها اعتقلت سبعة أشخاص على الأقل لإطلاقهم الألعاب النارية أو إثارة اضطرابات أثناء توزيعهم الحلوى احتفالا.
وقبل صدور الحكم السبت نشرت الحكومة آلافا من أفراد الأمن ورجال الشرطة في أيوديا ومناطق أخرى. وطلبت الجماعات الهندوسية من أعضائها عدم الاحتفال علنا.
ويعتقد الهندوس أن الموقع هو مهد الإله رام الذي تجسد فيه الإله الهندوسي فيشنو، ويقولون إنه مكان مقدس لدى طائفتهم منذ فترة أبعد كثيرا من بناء المغول المسلمين لمسجد بابري هناك عام 1528.
من ناحية اخرى بدأ مئات الهنود السيخ اجتياز الحدود الهندية الباكستانية عبر ممر صمم خصيصا لتمكينهم من التوجه إلى واحد من أقدس مواقعهم في باكستان، كما أظهرت لقطات بثتها القناة الحكومية الباكستانية.
ويفترض أن يسمح فتح هذا الممر الذي تنتظره الهند منذ سنوات، لآلاف الزوار السيخ بالمشاركة من دون تأشيرات دخول في الاحتفالات بالذكرى الـ550 لولادة مؤسس ديانتهم في الأيام المقبلة.
وبين أوائل الزوار الذين عبروا الممر رئيس الوزراء السابق مانموهان سينج الذي اعتبر ذلك “لحظة عظيمة”. وقال للتلفزيون “آمل أن تتحسن العلاقات بين باكستان والهند بعد فتح كرتاربور”.
وشكر رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي نظيره الباكستاني عمران خان على “تعاونه” في فتح الممر.
وقال مودي في تصريحات تلفزيونية أدلى بها خلال مراسم افتتاح الممر في الجانب الهندي من الحدود “أود أن أشكر رئيس وزراء باكستان عمران خان، على احترام مشاعر الهند. أشكره على تعاونه”.
من جانبه وصف رئيس وزراء باكستان عمران خان افتتاح المعبر بأنه حدث “تاريخي”، وذلك في كلمة له أثناء مراسم الافتتاح.
ويربط “محور كارتاربور” إقليم البنجاب المقسم بين باكستان والهند. ومن المعروف أن البنجاب هو مهد السيخية.

إلى الأعلى