الجمعة 13 ديسمبر 2019 م - ١٦ ربيع الثانيI ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / سالم المعمري موهبة جديدة في عالم المستديرة تطمح بالوصول الى عالم الاحتراف الخارجي
سالم المعمري موهبة جديدة في عالم المستديرة تطمح بالوصول الى عالم الاحتراف الخارجي

سالم المعمري موهبة جديدة في عالم المستديرة تطمح بالوصول الى عالم الاحتراف الخارجي

بعد تجربته الرائعة بنادي ليفربول
حاورته : ليلى بنت خلفان الرجيبية

الموهبة قد تتحول الى احتراف بوجود الفكر السليم … والموهبة في عالم المستديرة قد تجعل العالم بين يديك .. فمن الملاعب العمانية الى الملاعب الاوروبية كانت أمنية وتحولت الى حقيقة، فقد استطاع سالم بن نصيب المعمري من ولاية بركاء البالغ من العمر 16 عاما ان يخوض تجربة مع نادي ليفربول لكرة القدم خلال الفترة الماضية في فئة الناشئين.
والده حقق له هذه الأمنية من أجل ضمان استمراريته مع معشوقته المستديرة، ليعود ويحصل على عقد مع نادي الشباب بفئة الناشئين ليكون ركنا أساسيا لديهم ..الحديث يطول ولكن تركنا المعمري يسرد لنا تجربته قائلا :
بداياتي مع عالم المستديرة
قال اللاعب سالم المعمري : منذ نعومة أظافري وأنا مع كرة القدم، فقد كانت البداية الفعلية منذ ان بلغت من العمر 6 سنوات وتدرجت بحب كرة القدم يوما بعد يوم بتشجيع من والدي وكافة أهلي واصدقائي، وعلى مدار الثلاث سنوات الأخيرة استهوتني فكرة ان أمارس كرة القدم في أوروبا لاكتسب مهارة عالية وأرى على الطبيعة آلية ممارسة كرة القدم من الناحية التكتيكية والفنية والبدنية وقد شجعني والدي كثيرا.
أكاديمية الحبسي لكرة القدم
وأضاف المعمري: التحقت في السنوات الأخيرة بأكاديمية الحبسي لكرة القدم واستفدت منها كثيرا لذا جاء وعد والدي بأن اكون في معسكر خارجي لدى أكاديمية ليفربول وبالفعل ذهبت الى ليفربول واستمتعت كثيرا كما انني استفدت من تجربتي مع النادي بالإضافة الى أنني اكتسبت خبرة كبيرة من خلال الاحتكاك بلاعبي ليفربول.
مع نادي الشباب
حاليا تعاقدت مع نادي الشباب فئة الناشئين بعد أن سمعوا بانني وصلت الى ليفربول وخضت التجربة فقد قام رئيس نادي الشباب بالاتصال بي مبديا رغبة النادي باللعب معه في منافسات دوري الناشئين.

ينقصنا الفكر !!
حين سألت المعمري عن وجه المقارنة بين ممارسة كرة القدم في السلطنة وخارجها تحدث قائلا : توجد في السلطنة الكثير من المواهب الشابة التي تحب ممارسة كرة القدم ولكن بحاجة الى المهارة الخاصة بكل لاعب ولا يزال الفكر والدعم ينقصنا كثيرا في ممارسة كرة القدم من حيث تعلم وادراك الأساسيات الصحيحة منذ الصفر.
مقارنة بممارسة كرة القدم هنا في السلطنة فقد رأيت الفارق كبيرا، لديهم دراسة ووظيفة ومسؤولية كبيرة في مجال عالم المستديرة ولا تمارس كرة القدم بغير دراسة وهذا اشتراط لديهم ولدينا ما زالت هواية.
ابتعاث اللاعبين لأكاديميات اوروبية
قال المعمري: من وجهة نظري المتواضعة اذا بحثنا عن الحل فلا بد من يجاد بيئة مناسبة لممارسة كرة القدم بكافة الابجديات الاساسية من ناحية التعليم والتطوير ولن يتأتى ذلك في ظل قلة الدعم الذي تعاني منه انديتنا الا في حالة ابتعاث مجموعة من اللاعبين من فئة الناشئين الى اكاديميات عريقة بكرة القدم وبهذا نضمن أن تصبح تلك الفئة ذات يوم قادرة على تمثيل منتخبات السلطنة السنية الى ان تصل الى المنتخب الأول .
منتخبنا تطور والدوري ما يزال !!
وتابع المعمري قائلا : الدوري العماني أتابعه بخجل كبير فلا يزال دورينا تسير مبارياته بدون تطوير مقارنة بدوريات الدول المجاورة، ومن ناحية المنتخب فقد أراه في تطور وهم قادرون على صنع الانجاز وبخاصة أن البطولة الخليجية الاخيرة التي توجنا بها منحتهم الثقة كثيرا والمدرب الحالي لديه من الفكر الكثير وفي التصفيات الآسيوية تابعت مباريات المنتخب وهو بالفعل يملك العديد من المفاتيح نتمنى ان تثمر بالتهديف وكسب النقاط في المباريات المتبقية له من التصفيات .
أمنيتي الاحتراف
عن أحلامه المستقبلية قال المعمري: امنيتي كأي لاعب عماني الاحتراف خارج السلطنة وأن ارفع علم بلدي عاليا وان اكون دائما وأبدا ـ سواء كنت داخل السلطنة أو خارجها ـ فخرا لأمي وأبي فقد قدما لي الكثير من اجل الاستمرارية في عالم كرة القدم من ناحية الدعم والدعاء والثقة العالية في الاستمرارية واتمنى ان ارى اسماء عمانية في قائمة الاحتراف الخارجي فقد كنت لا أوفق بين الدراسة والرياضة وهذا الهاجس اتعب والدي كثيرا، ولكن بعد أن عدت من ليفربول أدركت اهمية الدراسة مع الرياضة والحمدالله حاليا ألعب وأدرس بشكل متوازن.

إلى الأعلى