السبت 14 ديسمبر 2019 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / ايران: نطبق الاجراءات التعويضية المنصوص عليها في الاتفاق

ايران: نطبق الاجراءات التعويضية المنصوص عليها في الاتفاق

(الطاقة الذرية) تؤكد تنامي مخزون طهران من اليورانيوم المخصب
طهران ـ عواصم ـ وكالات: قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، إن بلاده تطبق الاجراءات التعويضية المنصوص عليها في الاتفاق النووي. ونقلت وكالة الانباء الايرانية (إرنا) ن ظريف قوله مخاطبا نظرائه الاوربيين: “عندما كنتم تماطلون فإن إيران أكملت آلية حل الخلافات، ونحن حاليا نطبق الاجراءات التعويضية المنصوص عليها في الفقرة 36 من الاتفاق النووي”. وجاء رد ظريف في تغريدة له على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، ردا على بيان لوزراء خارجية الدول الاوروبية، حيث أرفق رسالته التي بعثها بتاريخ السادس من نوفمبر 2018 إلى منسقة السياسة الخارجية الاوروبية فدريكا موجيريني. وكتب ظريف: “إلى نظرائي في الاتحاد الاوروبي والدول الثلاث ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، “أولا، التزمنا بتعهداتنا المنصوص عليها في الاتفاق النووي ماذا عنكم؟! أوضحوا لنا هل التزمتم ولو بتعهد واحد خلال 18 شهرا الماضية ؟”. وجاء في فقرة أخرى:”ثانيا، عندما كنتم تماطلون فإن إيران أكملت آلية رفع الخلافات، ونحن حاليا نطبق الاجراءات التعويضية المنصوص عليها في الفقرة 36 من الاتفاق النووي. يمكنكم العودة إلى رسالة السادس من نوفمبر 2018″.
وفي وقت سابق،أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم في موقع “فوردو”، لتؤكد بذلك أنها اتخذت خطوة إضافية في انتهاك الاتفاق النووي الموقع مع الدول الكبرى.
ومع أن الاتفاق النووي الموقع عام 2015 يمنع التخصيب في موقع “فوردو” الذي يوجد تحت الأرض، وجد مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران بدأت العمل في الموقع السبت الماضي .
وقالت وكالة الأنباء الألمانية إن إيران زادت أيضا من مخزونها من اليورانيوم المخصب إلى 3ر372 كيلوجرام، ارتفاعا من الحد الأقصى البالغ 8ر202 كيلوجرام الذي تم النص عليه في الاتفاق النووي ويستهدف تقليص تخصيب اليورانيوم الذي يمكن استخدامه لصنع وقود نووي أو مواد لصنع أسلحة نووية. وأضاف التقرير أيضا أن إيران أعدت موقعا جديدا لاختبار أجهزة الطرد المركزي المستخدمة في التخصيب في انتهاك للاتفاق المبرم مع ألمانيا
وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين والولايات المتحدة. وذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنها عثرت على آثار لليورانيوم في موقع شاغر لم تعلنه إيران كمرفق نووي. وقالت الوكالة: “من الضروري لإيران أن تواصل تفاعلها مع الوكالة لحل المسألة في أسرع وقت ممكن”، وطالبت بـ “التعاون الكامل وفي الوقت المناسب.”

إلى الأعلى