السبت 7 ديسمبر 2019 م - ١٠ ربيع الثانيI ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير الخدمة المدنية يرعى اللقاء السنوي الثاني للوكلاء ومن في حكمهم
وزير الخدمة المدنية يرعى اللقاء السنوي الثاني للوكلاء ومن في حكمهم

وزير الخدمة المدنية يرعى اللقاء السنوي الثاني للوكلاء ومن في حكمهم

‏‎أقيم صباح أمس اللقاء السنوي الثاني لأصحاب السعادة الوكلاء ومن في حكمهم بعنوان:(التحول الرقمي في القطاع العام وإدارة التغيير المؤسسي) الذي ينظمه معهد الإدارة العامة بالتعاون مع شركة العمانية للاتصالات (عمانتل)، وذلك بفندق شيراتون مسقط.
رعى الفعالية معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية، رئيس مجلس إدارة معهد الإدارة العامة
‏‎وقد صرح معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية، رئيس مجلس إدارة معهد الإدارة العامة ـ على هامش رعايته اللقاء السنوي لأصحاب السعادة وكلاء الوزارات ومن في حكمهم بقوله: إن التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ دائمة التأكيد على ضرورة العمل على تحديث وسائل العمل بما يكفل تبسيط الاجراءات وتحسين الخدمات المقدمة للمواطن والمقيم على أرض السلطنة.
كما أكد معاليه على أن العالم مقبل على تغير نوعي في طبيعة عمل الإدارة العامة والوحدات الحكومية في السلطنة حريصة على الإستفادة من التقنيات الحديثة في تعزيز أدائها، وحريصة على تحديث أنظمة العمل بما يتواكب مع التطورات التي تعيشها الإدارة العامة على المستوى العالمي، موضحاً معاليه بأن مع ظهور الثورة الصناعية الرابعة بتقنياتها وأدواتها المتطورة والتي أحدثت تغييرات محورية في بيئات العمل والإنتاج وفي إدارة العمل الحكومي، وقد أصبح الأداء الحكومي يشهد تحولا ملموساً في تمكين ودعم موظفي القطاع الحكومي في مجالات الإبتكار ومهارات الإبداع في البيئة المؤسسية كما تتطلبها إحتياجات العمل وفق مسارات المواكبة والتجدد واستشراف المستقبل.
‏‎تناول اللقاء محاضرة قدمها الدكتور توفيق الجلاصي أستاذ الاستراتيجية وإدارة التكنولوجيا بالمعهد الدولي للإدارة IMD (لوزان – سويسرا)، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات والإتصالات السابق بالجمهورية التونسية الشقيقة، كما تناولت هذه المحاضرة العديد من المحاور الهامة أهمها التسارع العالمي بمتغيراتها الشاملة في مختلف مجالات الحياة، وظهور الثورة الصناعية الرابعة بتقنياتها وأدواتها المتطورة والتي أحدثت تغييرات محورية في بيئات العمل والإنتاج وأنماط الاستهلاك، وإدارة العمل الحكومي، والذكاء الاصطناعي، وتقنية البلوك تشين وأنترنت الأشياء، بالإضافة الى تكنولوجيا النانو والطباعة ثلاثية الأبعاد والتكنولوجيا الحيوية .. وغيرها من التقنيات الناشئة.
‏‎كما نوقش خلال اللقاء ظهور وتطور الاختراعات والابتكارات الجديدة، وتمكين ودعم موظفي القطاعات الحكومية في مجالات الابتكار ومهارات الإبداع في البيئة المؤسسية، واستشراف المستقبل وإدارة التغيير.
‏‎يذكر أن تنفيذ هذا اللقاء جاء بالتعاون مع المعهد الدولي للإدارة (IMD) كونها المؤسسة الرائدة على مستوى العالم في التعليم التنفيذي.
‏‎
حضر حفل إفتتاح المؤتمر صحاب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد وعدد من أصحاب السعادة الوكلاء والسيد زكي بن هلال البوسعيدي الرئيس التنفيذي لمعهد الإدارة العامة وعدد من المسؤولين من الجهاز الإداري للدولة.

إلى الأعلى