الخميس 12 ديسمبر 2019 م - ١٥ ربيع الثانيI ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الأولى / تنافس ينتج تراكما معرفيا

تنافس ينتج تراكما معرفيا

بإعلان نتائج دورتها الثامنة, تمضي جائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب في إذكاء التنافس بين المثقفين والفنانين والأدباء لتجديد الفكر والارتقاء بالوجدان الإنساني، الأمر الذي ينتج تراكمًا معرفيًّا ليس داخل السلطنة فحسب، وبل في المنطقة العربية أيضًا، وهو الأمر الذي يعزز من استدامة الإسهام الحضاري للسلطنة.
فهذه الجائزة تأتي انطلاقًا من الاهتمام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بالإنجاز الفكري والمعرفي، وتأكيدًا على الدور التاريخي للسلطنة في ترسيخ الوعي الثقافي؛ باعتباره الحلقة الأهم في سلم الرقي الحضاري للبشرية.
ومن هذا المنطلق تعمل الجائزة على دعم المجالات الثقافية والفنية والأدبية، والإسهام في حركة التطور العلمي والإثراء الفكري، حيث تعمل على توفير بيئة خصبة قائمة على التنافس المعرفي والفكري.
ومع فتح أبواب التنافس في مجالات الجائزة والتي تأتي هذه الدورة في مجالات دراسات علم الاجتماع عن فرع الثقافة، والطرب العربي عن فرع الفنون، وأدب الرحلات عن فرع الآداب، حيث يتنافس في هذه الدورة العمانيون إلى جانب أشقائهم العرب .. يشرع المتنافسون في عرض نتاجهم المعرفي القائم على البحث والتجديد، الأمر الذي يعد حافزًا للمفكرين والمبدعين على تقديم المزيد من الفكر والإبداع، في منافسة يفوز فيها من تحصد أعماله المرتبة الأعلى وفقًا لمعايير التقييم.
ومع تهنئة الفائزين في هذه الدورة فإن الفائز على الدوام هو الإنتاج المعرفي العربي الذي يزداد ثراء بالتنافس في هذه الجائزة.

المحرر

إلى الأعلى