السبت 16 ديسمبر 2017 م - ٢٧ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: إرهابيون يغتالون 25 ضابطا وجنديا في سيناء .. والمصابون 26

مصر: إرهابيون يغتالون 25 ضابطا وجنديا في سيناء .. والمصابون 26

القاهرة ـ (الوطن) ـ وكالات:
اغتال إرهابيون نحو 25 من عناصر الجيش المصري بشبه جزيرة سيناء في عدة تفجيرات استهدفت منطقة كرم القواديس غرب مدينة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء ما أسفر أيضا عن اصابة 26 من رجال القوات المسلحة، جنود وضباط فيما أسفرت الاشتباكات التي تخللت تظاهرات نظمها أنصار جماعة الاخوان عن حالة وفاة في حين اقدم ملثمون على احراق سيارات تابعة للقنصلية السعودية بالسويس.
وقالت مصادر وشهود عيان، إن سيارة مفخخة يقودها انتحاري اقتحمت كمين كرم القواديس جنوب غرب مدينة الشيخ زويد، حيث انفجرت محدثة دويًا هائلاً ودخانًا كثيفًا، وعقب التفجير تحركت مدرعات الجيش من النقاط القريبة إلى موقع التفجير، وخلال ذلك استهدفت العناصر الارهابية مدرعتين للجيش عن طريق عبوات ناسفة جرى زرعها بجوار الطريق الذي تسلكه المدرعات وهو طريق «الخروبة ـ كرم القواديس».
وتم نقل الجثث والمصابين إلى مستشفى العريش العسكري، عن طريق سيارات الإسعاف التي هرعت لمواقع التفجيرات وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.
وأعلنت مصادر طبية بمديرية الصحة والسكان بمحافظة شمال سيناء حالة الطوارئ، وذلك بالمستشفيات المختلفة وبقطاع الإسعاف، حيث تقوم سيارات الإسعاف بنقل القتلى والمصابين إلى المستشفى العسكري، ويتم إجراء الإسعافات الأولية للمصابين، تمهيدًا لنقل عدد منهم بطائرة خاصة لاستكمال العلاج بمستشفيات القاهرة.
وقامت القوات فور وقوع الانفجارات بإغلاق الطريق الدولي «العريش- رفح» والطرق الفرعية المؤدية إلى مواقع التفجيرات الثلاثة، فيما تقوم سرايا إزالة الألغام بالتعاون مع خبراء المفرقعات بتمشيط المناطق المحيطة للبحث عن عبوات ناسفة أخرى جرى زرعها بجوار الطرق التي تسلكها قوات الجيش.
وعلى صعيد متصل، انفجرت عبوة ناسفة بطريق سيارات الإسعاف أثناء نقل المصابين من موقع الحادث إلى مستشفى العريش العسكري دون وقوع إصابات.
من جهته، قال طارق خاطر وكيل وزارة الصحة في سيناء ان عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب “خطورة الكثير من الاصابات”.
واسفر الهجوم عن تدمير مدرعتين للجيش بشكل تام.
دعا الرئيس عبد الفتاح السيسى، لعقد اجتماع طارئ لمجلس الدفاع الوطنى، لمتابعة التطورات فى سيناء عقب الحادث الإرهابى، الذى وقع امس بمنطقة الشيخ زويد بالعريش.
من جانبها نقلت وسائل اعلام مصرية عن مصدر عسكرى قوله ان قوات الجيش الثانى الميدانى تقوم بمطاردات وعمليات عسكرية واسعة شرق مدينة العريش، لتعقب المسئولين عن الحادث الإرهابى.
في غضون ذلك قال الدكتور خالد الخطيب، رئيس الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة بوزارة الصحة المصرية ، إن الاشتباكات التي اندلعت، أمس في مسيرات جماعة الإخوان ، أسفرت عن حالة وفاة و6 مصابين.
وأضاف “الخطيب”، في تصريحات لوسائل الاعلام المصرية إن المصابين الـ6 خرج منهم 5 بعد تحسن حالتهم، فيما تم تحويل المصاب السادس إلى مستشفى الدمرداش الجامعي، نظرا لإصابته بطلقات “خرطوش” في العين.
وكانت الاشتباكات وأعمال العنف سيطرت على مظاهرات انصار جماعة الإخوان وتمركزت الاشتباكات فى منطقة حلوان، فيما تمكنت قوات الأمن من تفريق مظاهرات للجماعة بمنطقة فيصل، وأشعل الإخوان سيارة مدير النجدة بالهرم، بينما فرت عناصر من عدد من المناطق قبل وصول قوات الأمن.
من ناحية أخرى قالت مصادر أمنية مصرية ووكالة أنباء الشرق الأوسط إن ملثمين أحرقوا سيارتين تابعتين للقنصلية السعودية في مدينة السويس.
وقالت المصادر الأمنية التي طلبت عدم نشر اسمائها إن أربعة رجال على الأقل ألقوا زجاجات حارقة على السيارتين اللتين كانتا متوقفتين. وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن السيارتين كانتا تقفان في مرآب بحي الأربعين في المدينة.
ونقلت الوكالة عن مدير أمن السويس اللواء طارق الجزار إن المهاجمين أعضاء في جماعة الإخوان. وقال “تم تحديد المجرمين الذين قاموا بإشعال النيران في سيارتين تابعتين لهيئة دبلوماسية لموظفين بالقنصلية السعودية في المحافظة بمنطقة الملاحة فجر أمس الجمعة وأنهم من أعضاء جماعة الإخوان.” واضاف “سيتم القبض عليهم خلال ساعات قليلة.”

إلى الأعلى