الإثنين 22 مايو 2017 م - ٢٥ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا يعجز عن هز شباك المنتخب الفنلندي ويكتفي بالتعادل السلبي
منتخبنا يعجز عن هز شباك المنتخب الفنلندي ويكتفي بالتعادل السلبي

منتخبنا يعجز عن هز شباك المنتخب الفنلندي ويكتفي بالتعادل السلبي

انهى منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تجربته الودية أمام المنتخب الفنلندي سلبا بلا أهداف وذلك في اللقاء الودي الذي جمع المنتخبين مساء أمس بمجمع نزوى الرياضي بمحافظة الداخلية والذي يأتي في إطار استعدادت الأحمر العماني لخوض مباراته المقبلة أمام المنتخب الأردني الشقيق في لقاء حسم صدارة ترتيب المجموعة التي يتصدرها الأحمر العماني في تصفيات آسيا المؤهلة لنهائيات أمم آسيا التي ستقام في أستراليا 2015 م .

تشكيلة الأحمر العماني

دخل منتخبنا الوطني بتشكيلة مكونة من فايز الرشيدي ومحمد المسلمي وجابر العويسي ومحمد السيابي وعيد الفارسي وعبدالعزيز المقبالي وقاسم سعيد وسعد سهيل وأحمد مبارك وفهد خميس الجلبوبي وعلي البوسعيدي

تشكيلة المنتخب الفنلندي

أما المنتخب الفنلندي دخل المباراة بتشكيلة كل من هينري سيلامبا وجونا تويفيو وايرفان زينيلي وميكاييل فورسل ورازموش شولر ونيكولاي الهو وماركوس هالستي وتيمو تاينيو وتوني كولهيمينين وجيري اورونين وسابستيان سورزا .

الشوط الأول

البداية كانت مثالية لمنتخبنا الوطني الذي بدأ مهاجما منذ بداية المباراة من خلال تحركات أحمد مبارك وفهد الجلبوبي ومحمد السيابي في خط الوسط وأمامهم عبدالعزيز المقبالي وقاسم سعيد في المقدمة حيث حرم القائم منتخبنا من هدف التقدم في الدقيقة 9 إثر كرة من ركلة مباشرة من خطأ خارج خط 18 ياردة نفذها محمد السيابي ارتطمت بالقائم الأيمن لحارس فنلندا هينري .
الأحمر واصل ضغطه على منتخب فنلندا من خلال التنوع في اختراقات الدفاعات من الأطراف والعمق حيث كاد عيد الفارسي أن يسجل الهدف الأول بعد أن تهيأت له كرة في الدقيقة 14 سددها قوية إلا أن الحارس الفنلندي هينري سيلامبا كان لها بالمرصاد .
أما المنتخب الفنلندي لم يجد طريقه جيدا لمرمى فايز الرشيدي نتيجة غلق المساحات في العمق والرقابة اللصيقة التي فرضها خط الظهر لمنتخبنا بقيادة جابر العويسي ومحمد المسلمي على هجوم المنتخب الفنلندي الذي يقوده ميكاييل فورسل ونيكولاي الهو حتى الدقيقة 30 التي جاءت فيها الكرة الفنلندية الخطرة من كرة ثابتة نفذها لاعب الوسط رازموس شولر داخل المنطقة ليحولها فايز الرشيدي إلى ركنية تواصلها بعدها اللقاء بدون خطورة لينتهي الشوط الأول سلبيا .

الشوط الثاني

بدأ مدرب منتخبنا الوطني الفرنسي بول لوجوين الشوط الثاني باشراك رائد ابراهيم بديلا لمحمد السيابي في خط الوسط ، حيث واصل منتخبنا الوطني ضغطه الهجومي لكن بدون ترجمة حقيقية للفرص التي اتيحت لخط الهجوم امام مرمى الحارس الفنلندي هينري سيلامبا كانت أخطرها تسديدة عبدالعزيز المقبالي في الدقيقة 12 اعتلت العارضة بعدها بدقيقتين يدفع المدرب الفنلندي باللاعب بيكا سيهفولا بديلا لايرفان زينتلي قابله مدرب منتخبنا بإدخال علي الجابري ويعقوب عبدالكريم وخروج عبدالعزيز المقبالي وأحمد مبارك .

سيطرة بلا أهداف

سيطرة منتخبنا على معظم مجريات الشوط الثاني لم تثمر عن أي هدف يذكر وخاصة تحركات فهد الجلبوبي واختراقاته لدفاع المنتخب الفنلندي من الجهة اليمنى التي شكلت نوعا من الخطورة إلا أن تلك الهجمات والكرات العرضية افتقرت للمتابعة من جانب خط الهجوم للأحمر العماني ، حتى في ظل التغييرات التي أجراها بول لوجوين في خطي الوسط والهجوم لتمر الدقائق بدون نتيجة تذكر لتنتهي المباراة سلبيا .

أدار المباراة طاقم تحكيم بحريني مكون من حكم الساحة عبدالشهيد عبدالأمير وساعده ابراهيم سبت وياسر تلفت ورابعا محمود المجرفي وراقبها عبدالله سبيل

إلى الأعلى