الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 م - ٣٠ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / ريال مدريد وبرشلونة يرفعان راية التحدى وكسب الكلاسيكو
ريال مدريد وبرشلونة يرفعان راية التحدى وكسب الكلاسيكو

ريال مدريد وبرشلونة يرفعان راية التحدى وكسب الكلاسيكو

مدريد ـ د.ب.أ: تتجدد مواجهات كلاسيكو الدوري الاسباني لكرة القدم حينما يستضيف ريال مدريد فريق برشلونة المنتشي بالظهور الأول لمهاجم منتخب أوروجواي لويس سواريز بعد فترة طويلة من انضمامه للفريق.
وتنتهي فترة إيقاف سواريز مع برشلونة والتي تبلغ أربعة أشهر بعد عضه للمدافع الإيطالي جورجيو كيلليني في مونديال البرازيل، اليوم وسيكون جاهزا للمشاركة في التشكيل الأساسي للفريق الذي سجل بداية مذهلة في الموسم الحالي. وقال سواريز الذي شارك في عدد قليل من المباريات الودية منذ نهاية كأس العالم “لن أنزعج إذا لم أشارك، أريد فقط مساعدة زملائي وأن أستعيد شعور لاعب كرة القدم مجددا”. وأظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة “موندو ديبورتيفو” أن 76 بالمئة من القراء يرغبون في مشاركة سواريز في التشكيل الأساسي للمدرب لويس إنريكي بجانب الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي والمهاجم البرازيلى نيمار، وأظهر استطلاع أخر لصحيفة “سبورت” أن 70 بالمئة من القراء يتطلعون إلى مشاركة سواريز منذ البداية. وذكرت محطة “راك 1″ الإذاعية “إنه خط هجوم الأحلام، ويستطيع أن يمزق خط دفاع ريال مدريد من خلال السرعة والخيال”. ويبتعد ميسي بفارق هدفين فقط عن تحطيم الرقم القياسي لعدد الأهداف التي أحرزها لاعب واحد في الدوري الاسباني لكرة القدم، والمسجلة باسم تيلمو زارا اسطورة اتليتك بيلباو برصيد 252 هدفا في اربعينيات القرن الماضي، ولكنه يرى أن نقاط المباراة أهم بالنسبة له من الأرقام الشخصية. وقال ميسي “سنذهب إلى مدريد من أجل الفوز كعادتنا دائما”. وأضاف “لن يتم حسم أي شيء اليوم ، الطريق لازال طويلا ، الشيء الأكثر أهمية بالنسبة لي هو الفوز وليس تحطيم رقم زارا” . وسيكون لويس إنريكي مطالبا باتخاذ قرار بشأن الدفع بالمخضرم تشافي هرنانديز أو الوافد الجديد ايفان راكيتيتش في خط الوسط. وقال راكيتيتش “دائما ما حلمت باللعب في الكلاسيكو، الآن أريد أن أعيش هذه التجربة، إذا تم اختياري لها”. كما سيكون إنريكي مطالبا بالاختيار بين جيرمي ماثيو وخوردي البا في مركز الظهير الأيسر، بجانب اتخاذ قرار يتعلق بالدفع بجيرارد بيكيه من عدمه بعد الأداء الباهت الذي قدمه مؤخرا، بجانب تورطه في شجار في ملهى ليلي. وبكل تأكيد ضمن الحارس التشيلي كلاوديو برافو مشاركته منذ البداية في الكلاسيكو، بعد أن خاض 8 مباريات في الليجا دون أن تهتز شباكه ولو لمرة واحدة. وقال برافو “مجموع نقاط الفريق أهم كثيرا بالنسبة لي من هذا الرقم القياسي”. وأضاف “بصراحة الذهاب إلى استاديو برنابيو لا يرهبني، أشعر بالتحفيز أكثر من الرهبة”. ويتصدر برشلونة جدول ترتيب الدوري الاسباني بفارق اربع نقاط عن ريال مدريد صاحب المركز الثالث. ومن ناحية أخرى يعيش ريال مدريد حالة معنوية مرتفعة بعد فوزه على ملعب ليفربول الإنجليزي بثلاثة أهداف نظيفة مساء الأربعاء في دوري أبطال أوروبا، علما بأن النادي الملكي نجح في الوصول إلى الشباك على ملعب انفيلد للمرة الأولى، كما أنها المرة الأولى التي ينجح فيها قائد المنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو في تسجيل هدف على ملعب ليفربول. وحقق ريال مدريد الفوز على ليفربول في غياب جاريث بيل وسيرجيو راموس وفابيو كوينتراو بسبب الإصابة، كما أن الثلاثي من المرجح أن يغيب أيضا عن مباراة الكلاسيكو. وبكل تأكيد فإن فتى الشاشة الأول بالنسبة لريال مدريد سيكون رونالدو الذي يتصدر قائمة هدافي الدوري الاسباني لكرة القدم برصيد 15 هدفا.

إلى الأعلى