السبت 7 ديسمبر 2019 م - ١٠ ربيع الثانيI ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطني أمام تحدي المنتخب الهندي مساء اليوم
منتخبنا الوطني أمام تحدي المنتخب الهندي مساء اليوم

منتخبنا الوطني أمام تحدي المنتخب الهندي مساء اليوم

في التصفيات الآسيوية المزدوجة

الفوز دافع مهم قبل السفر لـ (الدوحة) وحشود جماهيرية تتهيأ لإكمال اللوحة بمجمع السلطان قابوس

متابعة ـ صالح البارحي :
عندما تصل عقارب الساعة عند السابعة مساء اليوم … يدرك الجميع بأن منتخبنا الوطني بدأ مهمته الرسمية أمام الهند ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهله لمونديال قطر 2022 ونهائيات أمم آسيا في الصين 2023م … مهمة لا يختلف عليها اثنان … مهمة لا تعترف إلا بحصد النقاط الثلاث كاملة دون نقصان … مهمة نحتاج فيها لكل عوامل النجاح حتى يصل الأحمر الكبير إلى النقطة (12) مواصلا طريقه بقوة نحو صراع صدارة المجموعة الخامسة بجانب شقيقه المنتخب القطري …
ساعة الصفر ينتظرها كل من يعشق تراب هذا الوطن … فاللاعب يعرف (مهمته) والجماهير تحفظ (مهمتها) والجهاز الفني والاداري بات حافظا لأبجديات الفرح الذي ينتظره أبناء عمان في يوم (الفرح الوطني الكبير) … حيث ستكون ساحة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر مسرحا مفتوحا للكشف عن أدق تفاصيل هذا الحدث الهام في مسيرة الأحمر العماني نحو تحقيق حلم طال انتظاره ألا وهو التواجد بين كبار العالم في مونديال العالم بإذن الله تعالى .

مهمة وطنية
بلا شك ، ان مباراة اليوم أمام الهند تأتي في وقت مهم للغاية بالنسبة لأبناء السلطنة على وجه العموم ، وللاعبي المنتخب على وجه الخصوص ، فمباراة اليوم تعتبر (مهمة وطنية) نظرا لتزامنها مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني التاسع والأربعين المجيد ، وبالتالي فإن تكاتف وتعاضد جميع أطياف المجتمع سيكون مطلبا رئيسيا وهاما في أمسية اليوم التي لا تقبل القسمة على اثنين بأي حال من الأحوال ، ومن هنا فإن الجماهير العمانية بات عليها العمل على ملء كل مدرجات مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر حتى نستعيد معا ساعات الفرح التي عاشها هذا الملعب في مناسبات سابقة وطنية منها أو رياضية ، حيث إن الدعم الجماهيري في مباراة اليوم يجب أن يصل إلى الذروة ، فالأمور كلها تحتم علينا ذلك بدءا من أهمية دعم المنتخب لحصد النقاط الكاملة وكذلك الاحتفالية الكبيرة بالعيد الوطني المجيد في مشهد سيكون كفيلا بتشكيل لوحة وطنية نموذجية أمام الحضور .

خير ختام
من باب أولى ، فإن النتيجة التي يحققها المنتخب اليوم ستكون بمثابة لوحة الختام بالنسبة له قبل السفر إلى الدوحة للمشاركة في منافسات خليجي 24 التي ستقام هناك في قطر ، لذلك فإن على الجهاز الفني بقيادة الهولندي كومان ومساعده مهنا العدوي ومن خلفه اللاعبون العمل على تحقيق الفوز بنتيجة المباراة وكسب النقاط الثلاث لأسباب عديدة أهمها أن تكون بمثابة الدافع المعنوي الكبير للاعبين وللجماهير قبل المغادرة إلى الدوحة ، وثانيها هو الاستمرار بالتمسك بحق انتزاع الصدارة من الشقيق القطري بنهاية هذه التصفيات ، وثالثها إنهاء حلم المنتخب الهندي في البحث عن أمل في مزاحمة منتخبنا أو الشقيق القطري بنيل أحد المركزين المؤهلين للمراحل المتقدمة إن سارت الأمور كما يشتهيها .
كل هذه الجوانب بلا شك مهمة للغاية ، والأهم منها بطبيعة الحال هو أن تكون البروفة الأخيرة ناجحة بنسبة 100% قبل خوض منافسات كأس الخليج ، حيث إن هذه المباراة ستكون الأخيرة في مشوار إعداد الفريق نحو الدفاع عن لقبه الخليجي الذي فاز به في بداية العام الماضي بدولة الكويت الشقيقة على حساب الامارات بركلات الترجيح (5/4) .

تدريب أخير
أنهى منتخبنا الوطني استعداداته لمباراة اليوم امام الهند من خلال التدريب الأخير الذي خاضه بقيادة مدربه الهولندي إروين كومان في تمام الساعة الخامسة والربع مساء أمس على ساحة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، والذي ركز خلاله الجهاز الفني على كيفية استغلال ثغرات الفريق الهندي التي كانت واضحة في المباريات السابقة بهذه التصفيات ، وكذلك استغلال اندفاع الضيوف بسبب دخولهم هذه المباراة بمثابة الفرصة الأخيرة التي ستبقيهم في دائرة المنافسة على المركز الثاني على أقل تقدير ، ناهيك عن إيجابية التعامل مع الكرات العرضية التي تشكل النسبة الأكبر لمنتخبنا في تسجيل الأهداف في مرمى المنافسين ، أضف إلى ذلك معالجة الاخطاء التي وقع فيها لاعبونا بلقاء بنجلاديش والتي ساهمت في تسجيل الفريق البنغالي هدفا في شباك علي الحبسي سهل للغاية ، قدم اللاعبون أداء مميزا طيلة هذه الحصة ، ليؤكدوا جاهزيتهم للقاء اليوم بشكل مثالي للغاية من أجل تحقيق الانتصار في نهاية المطاف .
أما المنتخب الهندي فقد أجرى حصته التدريبية الأخيرة وهي الثانية له منذ وصوله إلى مسقط عند الساعة السابعة مساء أمس وهو نفس توقيت المباراة بساحة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، حيث تدرب الفريق على طريقة اللعب التي سيدخل بها في مواجهة منتخبنا مساء اليوم ، بالاضافة إلى معالجة الاخطاء التي وقع فيها الفريق الهندي في المباريات السابقة بصورة واضحة ، والتي ساهمت بشكل كبير في تراجع أسهمه في المنافسة على مركز متقدم بالمجموعة .
فتح البوابات
تقرر فتح البوابات الخاصة بدخول الجماهير إلى ملعب المباراة بدءا من الساعة الثانية ظهرا ، وذلك من أجل منح فرصة كافية للجماهير للدخول بأريحية إلى المجمع ، ناهيك عن تجنب التزاحم عند البوابات كذلك .
من جانب آخر ، فمن المتوقع أن يتواجد حوالي (1200) رجل أمن في مباراة اليوم بالاضافة إلى (300) آخرين احتياط من أجل إدارة المباراة بشكل مثالي تحسبا لأي طارئ بسبب التزاحم المتوقع من الجماهير الهندية , كما حدث في لقاء بنجلاديش الماضي .
منتخبنا بالأحمر
سيظهر لاعبو منتخبنا في لقاء اليوم باللون الأحمر الكامل باستثناء حراس المرمى الذين سيرتدون اللون الأسود ، فيما سيلعب المنتخب الهندي باللون الأزرق المعتاد وسيرتدي حراس المرمى اللون الأخضر الفاتح .
طاقم التحكيم
يدير مباراة منتخبنا اليوم أمام الهند طاقم تحكيم مكون من الحكم السريلانكي الدولي نيفون روبيش جاميني ويساعده مواطنه كوستوجا مساعد أول والسنغافوري تشانج جوستا مساعد ثاني ، والحكم الرابع البحريني اسماعيل حبيب وسيقيم الحكام الاماراتي علي حمد ، ويراقب المباراة الفيتنامي تشانج .

إلى الأعلى