الجمعة 13 ديسمبر 2019 م - ١٦ ربيع الثانيI ١٤٤١ هـ
الرئيسية / منوعات / المستشفى السلطاني ينجح في إجراء عملية إصلاح الصمام الميترالي للقلب عن طريق القسطرة التداخلية
المستشفى السلطاني ينجح في إجراء عملية إصلاح الصمام الميترالي للقلب عن طريق القسطرة التداخلية

المستشفى السلطاني ينجح في إجراء عملية إصلاح الصمام الميترالي للقلب عن طريق القسطرة التداخلية

تجنبا لعمليات القلب المفتوح
نظم المركز الوطني لطب وجراحة القلب بالمستشفى السلطاني ولأول مرة في السلطنة حلقة عمل خاصة بإجراء عملية إصلاح الصمام الميترالي للقلب عن طريق القسطرة التداخلية كبديل عن عمليات القلب المفتوح التقليدية للمرضى الذين لديهم مخاطر جراحية عالية، وذلك مطلع شهر نوفمبر الجاري.
العمليات التي تكللت بالنجاح كانت قد أجريت لعدد أربعة مرضى كانوا يعانون من ارتجاع الصمام الميترالي الشديد والمزمن، ولم يكن هؤلاء المرضى مرشحين لإجراء عمليات إصلاح أو استبدال الصمام الميترالي التقليدية عن طريق عملية القلب المفتوح بسبب ارتفاع نسبة الخطر لديهم، ولذلك تمت عملية إجراء الإصلاح لديهم عن طريق القسطرة التداخلية بنجاح.
وقد تمكن الطاقم الطبي المؤلف من أطباء القلب والتخدير بالإضافة للفنيين والممرضين من تركيب مشبك الصمام الميترالي الذي تم إدخاله من خلال الوريد الفخذي.
ويتجنب هذا الإجراء عمليات فتح الصدر أو إيقاف القلب مما يسرع من عملية التماثل للشفاء ويقلص الوقت المستلزم لإعادة التأهيل مقارنة بعمليات القلب المفتوح التقليدية.
جدير بالذكر بأن الصمام الميترالي هو الصمام الموجود بين حجرتي القلب اليساريتين (الأُذين الأيسر والبُطين الأيسر)، ويؤدي اعتلال الصمام الميترالي الناتج عن عدم غلق وريقات الصمام بإحكام؛ إلى تسرب الدم للخلف، حيث يشعر المريض بالتعب الشديد وضيق في التنفُّس وعجز عن ممارسة النشاطات اليومية المعتادة.

إلى الأعلى