السبت 7 ديسمبر 2019 م - ١٠ ربيع الثانيI ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / 5563 ألفا عدد السجلات التجارية بالوسطى بنهاية اكتوبر الماضي

5563 ألفا عدد السجلات التجارية بالوسطى بنهاية اكتوبر الماضي

مسقط ـ الوطن:
قال الدكتور سالم بن سليم بن صالح الجنيبي نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان للشؤون الاقتصادية والفروع ورئيس مجلس إدارة الغرفة بمحافظة الوسطى إن التطورات التي شهدتها السلطنة على مدى 49 عاما في مختلف المجالات التنموية والاقتصادية والتربوية والخدمية والاستثمارية شهدت تقدما وإزدهارا وتطورا ونماء بفضل الحكمة السامية لجلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ ، الذي أرسى دعائم النهضة المباركة، في مختلف ربوع الوطن، حيث ترى مكتسبات النهضة وشواهدها شامخة ومعالمها بارزة تؤكد مسيرة النجاح الظافرة التي جاءت بتكاتف كافة الاطراف حكومة وشعبا وفق نهج رسمه قائد البلاد المفدى ـ حفظه الله ورعاه .
وأضاف: أن القطاع الخاص العماني كان شريكا أساسيا في نمو كثير من المؤشرات الاقتصادية وفي تطور العديد من المكتسبات الوطنية، حيث شارك الجهات الحكومية في مختلف المجالات في عملية البناء والتطور، وكان لأصحاب وصاحبات الأعمال بصمة بارزة ودور فعال في العديد من المشاريع التي رسمتها الحكومة في مختلف المحافظات، واستطاع القطاع الخاص أن يكون اللبنة الأساسية في دفع عجلة التقدم والازدهار محليا ودوليا.
وأكد الدكتور سالم الجنيبي: بأن غرفة تجارة وصناعة عمان بفروعها المختلفة في محافظات السلطنة تعمل بشكل دؤوب ومستمر من اجل الإسهام الفعال في نمو أعمال القطاع الخاص العماني وفي دعم المستثمرين المحليين والاجانب الذي يخططون للاستثمار في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية بالسلطنة، كما تعمل الغرفة بجهازها التنفيذي على إيجاد جسور تعاون واتفاقيات مشتركة ذات طابع اقتصادي وتجاري بين السلطنة والعديد من الدول والمنظمات والتجارية.
وأكد على ان محافظة الوسطى تحظى بدعم سام متواصل واهتمام من كافة الجهات الرسمية بالدولة، فقد قفزت محافظة الوسطى قفزات كبيرة من حيث النماء العمراني والبنية الاساسية، بالاضافة الى ما تحقق من مشاريع واستثمارات اقتصادية في المحافظة بشكل عام وبولاية الدقم على وجه الخصوص حيث يتزايد اقبال المستثمرين والشركات على الاستثمار في الدقم، وعلى المستوى العالمي صارت الدقم من اهم وجهات جذب الاستثمارات الاجنبية، بعد نجاح حملات الترويج التي تمت في عدد من دول العالم وبدأت تؤتي ثمارها .
وأوضح الجنيبي أن غرفة تجارة وصناعة عمان فرع محافظة الوسطى تعمل بالتنسيق مع كافة الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة العاملة في المحافظة من اجل دفع عجلة التنمية والنماء، فالغرفة منذ تأسيسها في عام 2008م وضعت لنفسها اهدافا استراتيجية يجب تحقيقها من اجل إنعاش المنطقة اقتصاديا واستثماريا وتجاريا، فقد اسهمت بشكل فعال في تسهيل اجراءات إصدار وتجديد السجلات التجارية للمستثمرين المحليين والاجانب في المحافظة، حيث تؤكد الاحصائيات بأن السجلات التجارية خلال العشر سنوات الماضية ارتفعت بشكل كبير حيث كانت في عام 2008 حوالي 1116 سجلا تجاريا في مختلف الفئات، بينما سجلت حتى نهاية اكتوبر 2019 حوالي 5563 سجلا تجاريا، كما عمل فرع الغرفة بالوسطى على التعريف بالفرص الواعدة التي يجب أن يغتنمها رواد الأعمال بالمحافظة وأن يؤسسوا على إثرها مشاريعهم التجارية، كما لعبت الغرفة دورا محوريا في إيجاد جسر تواصل بين التجار اصحاب الأعمال من ابناء المحافظة وبين المؤسسات الحكومية والخاصة على المستوى المحلي والخارجي الأمر الذي عزز من قوة مشاريعهم ورغبتهم في فتح مجالات تجارية جديدة، والغرفة اليوم أصبحت مؤسسة مهمة في المحافظة لأصحاب وصاحبات الأعمال وللمستثمرين بشكل عام.

إلى الأعلى