السبت 7 ديسمبر 2019 م - ١٠ ربيع الثانيI ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / أمسية وطنية لطلبة السلطنة في جلاسكو احتفالا بالعيد الوطني الـ(49) المجيد
أمسية وطنية لطلبة السلطنة في جلاسكو احتفالا بالعيد الوطني الـ(49) المجيد

أمسية وطنية لطلبة السلطنة في جلاسكو احتفالا بالعيد الوطني الـ(49) المجيد

أقامت جمعية الطلبة العمانيين بمدينة جلاسكو بالمملكة المتحدة أمسية وطنية عمانية احتفالاً بالعيد الوطني التاسع والأربعين) المجيد.
حضر الحفل مسلم بن تمان العمري الملحق الثقافي العماني بلندن، وبدعم من مجموعة النفط العمانية وأوربك ومؤسسة الناعبي للحلوى العمانية، وبحضور ما يقارب 270 شخصاً من الطلبة العمانيين والعرب الدارسين بالمملكة المتحدة.
وقد شمل الحفل فقرات فنية وثقافية متنوعة، كانت البداية بعرض فني بعنوان:(أنت الوطن) من تقديم الطالبة لمياء بنت أحمد الكيومية والذي تمثل في رسم مباشر لصورة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ تلا ذلك كلمة للجمعية المنظمة قدمها ياسين بن بسام اللواتي رئيس الجمعية، والذي تحدث فيها عما تمثله هذه المناسبة الوطنية للعمانيين، ودور الطلبة العمانيين الذين يدرسون في شتى بقاع العالم في أن يكون سفراء حقيقين لوطنهم بجدهم واجتهادهم وأخلاقهم الأصيلة، وأن يكونوا على الدوام بحجم الإرادة والحُلم والوطن.
كما كان للشعر حضوره البهيج في الأمسية حيث ألقت الطالبة شفاء بنت هلال المقبالية قصيدة وطنية بعنوان: (وطن يمشي في الغربة) للشاعر يوسف الكمالي، وفي العرض الفني الذي حمل عنوان:(عمان بين الماضي والحاضر) قدم مجموعة من الطلبة العمانيين الدارسين بمدينة جلاسكو لوحة فنية تجسد فترات من تاريخ السلطنة بين الماضي والحاضر وذلك باستخدام تقنية الظل، واختتمت اللوحة بأغنية وطنية بعنوان:(يا عمان) من أداء الطالبة مزنة بنت ناصر الحديدية، تلا ذلك عرض مسرحي بعنوان:(بنوسمه) لفرقة سكتش من جمعية الطلبة العمانيين بمدينة ليفربول، تناول العرض حياة الإنسان العماني قبل وبعد عصر النهضة المباركة والنقلة النوعية في ما تحقق من إنجازات ومشروعات على كافة الأصعدة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

إلى الأعلى