الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اختبار تطعيم لايبولا في ديسمبر .. وبوادر “تشيكونجونيا” بأميركا الوسطى

اختبار تطعيم لايبولا في ديسمبر .. وبوادر “تشيكونجونيا” بأميركا الوسطى

جنيف ـ عواصم ـ وكالات: أعربت منظمة الصحة العالمية عن أملها فى بدء تجربة واسعة النطاق للتطعيم ضد مرض الايبولا في غرب أفريقيا في ديسمبر المقبل على أقرب تقدير قبل شهر مما كان مقررا فيما بدت بوادر لتفشي حمى “تشيكونجونيا” في بلدان أميركا الوسطى، حيث ارتفع عدد الاصابات المسجلة بصورة ملحوظة.
ومن المتوقع أن يشارك ما بين 20 الف إلى 30 ألف فرد في تجربة التطعيم في ليبيريا وسيراليون وغينيا وتستهدف الحملة اختبار سلامة وفعالية اثنين من التطعيمات التي تم تطويرها مؤخرا.
وقالت ماري بول كيني وهي مسؤولة رفيعة المستوى في المنظمة إنه في حال كانت النتائج ايجابية سوف تبدأ حملات تطعيم جماعية في النصف الثاني من العام المقبل وتعتزم شركات الدواء توفير مائة ألف جرعة من هذه التطعيمات.
الى ذلك بدأت حمى “تشيكونجونيا” تنتشر في بلدان أمريكا الوسطى، حيث ارتفع عدد الاصابات المسجلة بصورة ملحوظة.
وسجلت إصابات بهذه الحمى في بلدان السلفادور وهندوراس ونيكاراجوا وكوستاريكا. والسلفادور الأكثر تضررا منها، حيث سجلت رسميا حوالي 150 إصابة، ويشك الأطباء بأن أكثر من 71 ألفا آخرين مصابون بهذه الحمى الخطرة.
وينتقل فيروس هذا المرض بواسطة البعوض، لذلك تجري في السلفادور عمليات نشيطة لمكافحة البعوض في كافة مناطق البلاد.
أما في نيكاراجوا، فقد سجلت 43 اصابة بهذا الفيروس ، وبدأت السلطات بمكافحة البعوض ايضا لمنع انتشار الحمى.
وفي كوستاريكا سجلت 21 اصابة وتبين ان واحدا منهم فقط أصيب في البلاد، أما الآخرون فقد أصيبوا بهذه الحمى أثناء وجودهم بجمهورية الدومينيكان والسلفادور وهايتي.
وأعراض هذه الحمى شبيهة جدا بأعراض حمى الضنك، وهي ارتفاع درجة الحرارة والتقيؤ وظهور طفح جلدي. اكتشف الفيروس عام 1952 في تنزانيا. ومنذ ذلك الحين ينتشر في بلدان أفريقيا وآسيا ومؤخرا ازدهر في بلدان بحر الكاريبي.

إلى الأعلى