الجمعة 6 ديسمبر 2019 م - ٩ ربيع الثانيI ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم وغدا راحة للفرق المتأهلة … وصافرة المربع الذهبي تنطلق مساء الخميس
اليوم وغدا راحة للفرق المتأهلة … وصافرة المربع الذهبي تنطلق مساء الخميس

اليوم وغدا راحة للفرق المتأهلة … وصافرة المربع الذهبي تنطلق مساء الخميس

بعد اكتمال أضلاع المربع الذهبي في خليجي 24

سوق واقف أبرز أماكن الجذب السياحي الرياضي بالبطولة … والمركز الإعلامي يفقد بريقه

رسالة الدوحة : من صالح البارحي وبدر الزدجالي :
تخلد الفرق المتأهلة لدور الأربعة بخليجي 24 إلى راحة إجبارية لمدة يومين (الثلاثاء والاربعاء) قبل انطلاق صافرة بداية المربع الذهبي للبطولة، حيث تعد هذه الراحة هي الثالثة منذ انطلاق البطولة لكنها لمدة أطول عن سابقتيها، فقد خلدت الفرق بعد الجولة الأولى إلى راحة لمدة يوم واحد ثم يوم واحد كذلك بعد الجولة الثانية، فيما زادت المدة هذه المرة بسبب إعطاء الفرق المتأهلة مساحة كافية من التجهيز لأهم مباراة لها في طريق الوصول للنهائي المنتظر.
وستعاود البطولة نشاطها من خلال مباراتي المربع الذهبي اللتين ستقامان مساء الخميس القادم، والتي من خلالهما سيتحدد طرفا النهائي الحلم في دوحة الجميع للمرة الرابعة في تاريخ البطولة بعد النسخ الثلاث الماضية التي احتضنتها دولة قطر.
أبرز ظواهر خليجي 24
مع نهاية الجولة الثانية لمجموعتي خليجي 24 كان المنتخب العراقي هو الوحيد الذي ضمن التأهل للمربع الذهبي بعد أن جمع (6) نقاط من مباراتين، بينما اليمني كان أول المغادرين، حيث أجلت الفرق الثلاثة التي أكملت أضلاع المربع الذهبي بعد نهاية جولة الأمس (الثالثة) مصير تأهلها مع صافرة نهاية هذه المباريات.
خليجي 24 يعادل خليجي 17
لا زال خليجي 17 في قطر عام 2004 يعتبر الأكثر معدلا لتسجيل الأهداف منذ استحداث النظام الجديد بـ 59 هدفا وخليجي 21 بالبحرين يأتي في المركز الثاني بفارق 23 هدفا وهو يعكس اللعب الهجومي المفتوح الذي كان عليه خليجي 17، ولكن تمكن خليجي 24 من معادلة رقم خليجي 17 حيث تم تسجيل 13 هدفا في الجولة الثانية بكلتا البطولتين وهو مؤشر على ارتفاع المعدل فيما تبقي من عمر المنافسة، مع تبقي 7 مباريات من هذه البطولة، وفي المجمل العام تم تسجيل 23 هدفا بعد مضي جولتين في خليجي 24 بينما تم تسجيل 26 بعد جولتين من خليجـي 17 ، وفي خليجي 19 تم تسجيل 11 هدفا وفي خليجي 18 اهتزت الشباك 10 مرات وفي خليجي 21 و22 اهتزت الشباك 9 مرات وفي خليجي 20 باليمن سُجلت 8 أهداف و5 أهداف فقط في البطولة الماضيـة.
………………………….

جهود لتوثيق الكرة الخليجية
يبذل العراقي زيد بن يامين المقيم بالولايات المتحدة الأميركية جهودا كبيرة لتوثيق تاريخ الكرة الخليجية سواء للبطولات الخليجية منذ انطلاقتها او من خلال مشوار الكرة في كل دولة خليجية بالإضافة الى توثيق الجوانب التنظيمية في البطولات الأخيرة سعيا منه الى تقديم ملف متكامل الى العراق لاستضافة النسخة القادمة للبطولة الخليجية بعد إعلان الاتحاد الخليجي منح العراق الاستضافة.
وقال زيد بن يامين إن عملي في توثيق الكرة الخليجية بدأ منذ سنوات طويلة ويهدف الى الاحتفاظ بهذا الارشيف الكبير من المعلومات ليقدم بشكل أدق وصحيح.
وقال: هناك الكثير من الجدل في العديد من المعلومات حول خلفية الأرقام وأسماء اللاعبين والأهداف وغيرها وأنا شخص من مجموعة من الأشخاص الذي يسعون ويعملون على توثيق مثل هذه المعلومات، حيث انتهيت من جمع معلومات عن الدوري السعودي الذي انطلق منذ عام 1976 وجمعت خلالها العديد من المعلومات المهمة وأملك كذلك بعض المعلومات عن الكرة العمانية وخاصة خلال مشاركاتها في بطولات الخليج العربي وكذلك عن الدوري الاماراتي والكويتي وأعمل كذلك على مراقبة الجوانب التنظيمية في البطولات الخليجية بهدف تسليمها الى المختصين بالعراق حتى لا يبدأوا من الصفر.
وأضاف: عملنا خلال الفترة الماضية في ارشفة العديد من الدوريات الأوروبية ونعمل بشكل كبير على توثيق الكرة العربية بشكل خاص لندرة المعلومات في بعض الدول ونواجه بعض الصعوبات في الحصول على معلومات نظرا لعدم لضعف الإعلام في بداية السبعينيات.

……………………………

شروط استضافة كأس الخليج..!!
وضع اتحاد كأس الخليج العربي عددا من الشروط والمعايير لاستضافة بطولات كأس الخليج بعد أن تم إلغاء نظام التدوير السابق بين دول الخليج والعراق واليمن، وذلك عبر نظام جديد وهو تقديم ملف لاستضافة البطولة وجاء أول تلك الطلبات للنسخة القادمة من قبل الاتحاد العراقي لكرة القدم لاستضافة خليجي 25 ولكن عليها ان تجتاز الاشتراطات اللازمة المحددة في كراسة الاستضافة الخليجية التي ستكون متبعة في البطولات القادمة للعرس الخليجي.
وتتضمن أهم تلك الشروط الضمان الحكومي لاستضافة البطولة والملاعب بوجود ملعبين رئيسيين وعدد ستة ملاعب تدريب وان لا يبعد المطار عن مقر اقامة الوفود المشاركة 150 كلم وان لا يبعد ملعب المباريات اكثر من نصف ساعة وتتوفر مراكز الأمن وكذلك تقنية الفار والفنادق وفق شروط معينة تضمنتها الكراسة التي تم إعدادها لهذا الشأن .
وكان جاسم الرميحي امين عام اتحاد كاس الخليج قد صرح في مؤتمر صحفي سابق بأن الاشتراطات التي وضعها اتحاد كاس الخليج هي اشتراطات سهلة وبإمكان أي من الدول الخليجية الراغبة بالاستضافة ان توفر تلك الاشتراطات وليس لدينا أية تعقيدات، وحول الملف العراقي أكد بأن الجميع وافق بالاجماع على قبول ملف العراق ولكن تبقى هناك اشتراطات يجب توافرها وسوف تتوجه لجنة خاصة لمتابعة تحقيقها.

……………………………

مسجلو الهاتريك في بطولات الخليج
شهدت بطولات كأس الخليج منذ انطلاقتها الاولى العديد من النجوم الذين سجلوا هاتريك في المباريات حيث بدأ نجم المنتخب السعودي سعيد عقاب اول حالات الهاتريك عندما سجل ثلاثة اهداف في شباك الامارات وسجل كذلك اللاعب حمد ابو حمد لاعب الكويت في النسخة الثانية امام الامارات وسجل حمد بو حمد هاتريك امام قطر في النسخة الثانية وكذلك اللاعب البحريني فؤاد بوشقر امام منتخبنا في النسخة الثالثة وسجل كذلك علي الملا لاعب الكويت هاتريك امام منتخبنا في النسخة الثالثة والكويتي جاسم يعقوب امام الامارات في النسخة الثالثة والبحريني محمد بهرام أمام الامارات في النسخة الرابعة وجاسم يعقوب على منتخبنا في النسخة الرابعة والعراقي علي كاظم العراقي على السعودية في النسخة الرابعة وسجل كذلك عبدالعزيز العنبري لاعب الكويتي هاتريك امام العراق في النسخة الرابعة وفي النسخة الخامسة شهدت كذلك هاتريك العراقي حسين سعيد على البحرين وسجل كذلك السعودي ماجد عبدالله هاتريك على قطر في النسخة الخامسة وعاد حسين سعيد الى تسجيل هاتريك في النسخة الخامسة امام منتخبنا الوطني وفي النسخة السابعة سجل العراقي حسين سعيد هاتريك امام السعودية وفي خليجي 8 سجل الكويتي محمد ابراهيم هاتريك امام الامارات وفي خليجي 14 سجل جاسم الهويدي هاتريك امام قطر واول هاتريك للمنتخب سجله لاعب المنتخب هاني الضابط في خليجي 15 امام الكويت وفي خليجي 21 سجل الكويتي عبدالهادي خميس هاتريك امام البحرين وتمكن نجم المنتخب سعيد الرزيقي من تسجيل هاتريك في خليجي 22 امام الكويت وفي النسخة الحالية خليجي 24 سجل علي مبخوت لاعب الامارات هاتريك امام اليمن وسجل كذلك عبدالكريم حسن هاتريك امام المنتخب اليمني.

……………………………

سوق واقف ملتقى الجميع
سجل سوق واقف في العاصمة القطرية الدوحة نفسه كأحد أبرز الجوانب المساندة لنجاح بطولة خليجي 24 في الدوحة، حيث كان ولا زال ملتقى لجميع الوفود المشاركة في البطولة وبالأخص الجماهير التي تتواجد مع منتخباتها في البطولة وفي مقدمتهم الجمهور العماني ونظيره الكويتي، حيث يحرص الجميع على التواجد بعد نهاية المباريات في هذا السوق الذي يعد مزارا سياحيا رئيسيا في قطر يضم بين جنباته الكثير من المقاهي الشعبية منها والعالمية، كذلك المحلات التجارية المتنوعة، بالاضافة إلى العديد من الفقرات والفعاليات المصاحبة التي أوجدتها اللجنة المنظمة للبطولة من أجل جذب الزوار والسياح لهذا المكان الذي يعج يوميا بالآلاف من الناس.
الجدير بالذكر أن مرتادي سوق واقف أكدوا على أن هذا المكان يشكل لهم سياحة متكاملة في مكان واحد، حيث يقضون وقت المساء فيه ويلتقون بالاصدقاء والزملاء في مكان جميل للغاية ليؤكد الجميع بأن سوق واقف ساهم بكل ما فيه في نجاح بطولة خليجي 24 بالدوحة.

……………………………

اعتذار للجماهير اليمنية
قدم رئيس بعثة المنتخب اليمني حسين باشنفر اعتذاره الى الجماهير اليمنية التي حضرت لمساندة منتخب بلادها في النسخة الحالية لكأس الخليج بالدوحة وذلك بعد خروج المنتخب اليمني من الدور الاول من البطولة بعد خسارته في المباريات السابقة رغم الآمال الكبيرة التي كانت تراود الجماهير اليمنية بتحقيق نتيجة الفوز في هذه البطولة.
وأكد بأن المنتخب اليمني لم يقدم المستوى المطلوب منه في هذه البطولة فالجميع كان ينتظر أن يظهر المنتخب اليمني بشكل جيد في هذه البطولة مشيرا إلى أن الطموح لم يكن فقط لتحقيق نتيجة الفوز وانما الظهور كمنافس ولكن بسبب الظروف الحالية باليمن حيث توقف النشاط الرياضي منذ سنوات إلى جانب الظروف المالية.

……………………………

رقم مسقط يتكرر على اليمني
المنتخب اليمني تعرض للخسارة في الجولة الثانية أمام المنتخب القطري مستضيف النسخة وهي خسارة أبعدته حسابيا عن البطولة وتركته يخوض الجولة الثالثة خارج نطاق المنافسة، لكن هذه الخسارة ليست الأقسى في تاريخ اليمن ببطولات الخليج أيضا تعرض للخسارة بذات النتيجة أمام السعودية في 8 يناير 2009 لحساب خليجي 19 في المباراة التي أقيمت حينها على استاد الشرطة في العاصمة مسقط، وسجل حينها للسعودية مالك معاذ في مناسبتين وهدف لياسر القحطاني وعبدالله شهيل وأحمد عطيف وأحمد موسى وقرر حينها الاتحاد اليمني إقالة المصري محسن صالح وإسناد المهمة للمدرب الحالي سامي النعاش.

……………………………

غياب البريق عن المركز الإعلامي
يشهد المركز الإعلامي الرئيسي بفندق ويندام الخليج الغربي حالة سلبية للغاية لم تشهدها بطولات كأس الخليج على مدار التاريخ، حيث غاب البريق المعتاد عن المراكز الاعلامية المصاحبة للبطولة، حيث سجلت الأرقام تراجعا كبيرا في عدد الزملاء الذين قاموا بتغطية البطولة مقارنة بالبطولات السابقة، وذلك يعود إلى غياب الإعلام الإماراتي عن مرافقة منتخب بلاده، وكذلك الاعلام البحريني، اضافة إلى الإعلام السعودي، حيث كان الثلاثي يشكل قوة ضاربة في تغطية بطولات كأس الخليج، ويحضر بأعداد كبيرة رفقة المنتخبات الثلاثة على حد سواء.
وبات المشهد معتادا بصورة يومية بالمركز الإعلامي المرافق للبطولة بغياب الاعلاميين عنه بصورة واضحة للغاية لدرجة أن التواجد يقتصر على 3 أو 4 إعلاميين فقط يقومون بتجهيز موادهم اليومية لإرسالها للمؤسسات الإعلامية التي يمثلونها، ناهيك عن غياب القنوات التلفزيونية وممثليها لأخذ الحوارات والتصاريح حول البطولة في عدد من المواضيع، وقد اقتصر الحضور بصورة جيدة على المؤتمرات الصحفية فقط لمدربي الفرق الذي يعقد قبل كل مباراة للمنتخبات المشاركة … أمر لم يكن مستساغا في بطولة الأشقاء بأي حال من الأحوال.

……………………………

أول هاتريك قطري
المنتخب القطري انتظر 49 عاما من أجل أن يسجل أحد من لاعبيه هاتريك في مباراة واحدة في البطولة، العناني شارك في جميع البطولات الخليجية السابقة ولعب 110 مباريات بدءا من خليجي 1 بالبحرين وحتى موعد المباراة الثانية في خليجي 24 ، حيث تمكن عبدالكريم حسن من تسجيل ثلاثية في مرمى المنتخب اليمني عبر كرة ثابتة وأخرى متحركة وأيضا ضربة جزاء عادل من خلالها رقم علي مبخوت في البطولة بثلاثة أهداف. قطر قدمت مهاجمين بارزين في دورات الخليج أبرزهم مبارك مصطفى ومحمود صوفي ومنصور مفتاح وإبراهيم خلفان ومحمد سالم العنزي إلا أن أول هاتريك للأدعم في تاريخ البطولة جاء به لاعب يلعب في مركز مدافع (ظهير أيسر).
……………………………….

سيف الغافري:
لا يمكن الاستغناء عن بطولة الخليج
قال اللاعب العماني الدولي السابق والمحلل في القناة الرياضية بتلفزيون سلطنة عمان سيف بن سلطان الغافري إن عودة المنتخبات الثلاثة السعودي والاماراتي والبحريني أسعدت الجميع لكون هذه البطولة تربط ابناء المنطقة والجميع يسعد ويفرح بهذه المشاركة والمنتخبات الثلاثة لها قيمتها الفنية وستؤثر على الجانب الفني والاعلامي والجماهيري .. صحيح أننا افتقدنا لجماهير المنتخبات الثلاثة لكني اعتقد ان الجانب التنظيمي وحضور بعض الجماهير عوض نوعا ما قدوم جماهير المنتخبات الثلاثة ونحن كشعوب منطقة الخليج لا يمكننا الاستغناء عن بطولة الخليج إطلاقا، فهي بمثابة العرس الخليجي الذي يجمعنا في بيت واحد وتحت سقف واحد.
ومن الناحية الفنية للبطولة قال الغافري: النسخة الحالية هي الافضل عن النسخة الماضية من الناحية الفنية بسبب جاهزية المنتخبات الخليجية الثمانية المشاركة في هذه البطولة بخوضها التصفيات المزدوجة والدليل على ذلك مباراة الافتتاح بين قطر والعراق كانت ذات مستوى فني عال وكذلك مباراة منتخبنا مع الكويت وما يميز كذلك الجوانب الفنية ظهور بعض الاسماء الشابة والتي سيكون لها مستقبل كبير في بطولات الخليج وهذا ما عودتنا اياه بطولات كاس الخليج والتي تفرز لاعبين في كل نسخة وهذا ظاهر في اغلب المنتخبات.
اما من الناحية الجماهيرية فان الجماهير العمانية هي دائما الابرز والاكثر حضورا بين جماهير المنتخبات الاخرى ليس فقط في هذه النسخة وانما في جميع البطولات الخليجية وهو دليل على حرص الجماهير على الدعم والمؤازرة والحضور وعشقها للبطولات الخليجية ونثمن لهم كل تلك الجهود الكبيرة من اجل مؤازرة المنتخب الوطني وكذلك هناك الجماهير الكويتية التي قدمت صورة جميلة ومشرفة لدعم منتخب بلادها في النسخة الحالية.
وفي الجانب الاعلامي قال سيف الغافري إن هذه النسخة مختلفة عن النسخ الماضية بعد غياب الاعلام السعودي والذي يعد الابرز والاكثر حرصا مع منتخب بلاده وكذلك الاعلام البحريني والاماراتي وهو بدوره عمل فارقا كبيرا في تغطية احداث البطولة وكذلك الحراك الاعلامي سواء داخل المراكز الاعلامية او على مدرجات الاعلاميين ورغم ذلك هناك جهود جيدة من قبل بقية وسائل الاعلام التي قدمت ولا زالت تقدم الرسالة السامية لتغطية احداث هذه البطولة ونقدم كل الشكر والتقدير لمختلف وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية والاعلام الجديد بوسائل التواصل الاجتماعي. وهناك جهد كبير وحرص من القناة الرياضية على التواجد وتكملة رسالتها الخليجية عبر تواجدها الدائم في كل البطولات الخليجية عبر برنامج “خليجي والنعم” الذي يقدم للمشاهد كل تفاصيل بطولة الخليج، كما نشكر جميع وسائل الاعلام العمانية والتي كانت الأبرز والأكثر تواجدا في هذه النسخة.

…………………………………
يعقوب المسباح: القطريون سهلوا كل الصعوبات
قال الكويتي يعقوب المسباح عضو اللجنة المنظمة لخليجي 24 : للأمانة فإن الأشقاء في قطر سهلوا كل المهام لعملنا ولم يحسسونا بأننا من دولة أخرى غير قطر، وهذا ساهم في العمل المتقن من الجميع، كل الصعوبات التي واجهتنا أو قد تواجهنا انتهت بصورة مثالية للغاية بعد أن وجدنا كل المسؤولين بجانبنا في كل الحالات، وعن المنتخب الكويتي قال المسباح : في حالة وصول المنتخب الكويتي إلى المربع الذهبي فإن ذلك يعني أن الفريق في نهائي البطولة، وهنا أقدم شكري للجماهير الكويتية الوفية التي حضرت وساندت الفريق الأزرق في مبارياته بدور المجموعات وحظيت بإشادة كبيرة من الجميع، حيث تم تسميتهم الجمهور رقم (1) في البطولة رغم أنها خارج الكويت.

إلى الأعلى