الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / المنتدى الأدبي يقيم ندوة “قراءات في فكر الشيخة عائشة الريامية” .. الأربعاء القادم

المنتدى الأدبي يقيم ندوة “قراءات في فكر الشيخة عائشة الريامية” .. الأربعاء القادم

بالتعاون مع مكتبة الندوة العامة ببهلاء
يقيم المنتدى الأدبي بالتعاون مع مكتبة الندوة العامة ببهلاء ندوة حول قراءات في فكر الشيخة عائشة بنت راشد الريامية تحت رعاية معالي الشيخ سعود بن سليمان بن حمير النبهاني، وذلك يومي الأربعاء والخميس القادمين في قلعة بهلاء الشامخة.
وتقام الندوة في الفترة المسائية وتتضمن حفل الافتتاح، بالإضافة إلى افتتاح معرض مصاحب للندوة.
وتبدأ فعاليات الندوة بكلمة المنتدى، يقدمها الشيخ سعيد بن علي البقلاني مستشار بالمنتدى الأدبي، ويقدم الشاعر هلال الشيادي قصيدة شعرية بهذه المناسبة، وبعدها تبدأ جلسات الندوة.
يدير الجلسة الأولى بالندوة صالح بن سليم الربخي، فيما يطرح إسماعيل بن ناصر العوفي ورقة، يطلعنا من خلالها على سيرة وحياة الشيخة عائشة الريامية ومكانتها العلمية وتأثيرها في المجتمع. بينما يأخذنا خميس بن راشد العدوي في ورقته إلى المنزلة العلمية والاجتماعية للشيخة عائشة الريامية، بالإضافة إلى ورقة بعنوان “الشيخة عائشة والحياة السياسية في عصرها” ويقدمها سالمبن سعيد البوسعيدي، وبها تنتهي الجلسة الأولى لليوم الأول من الندوة .
الجلسة الثانية والأخيرة تبدأ أعمالها يوم الخميس ويديرها سالم بن عبد الله الهميمي، وتتضمن ثلاث أوراق عمل، وتكون البداية مع خلفان بن سالم البوسعيدي، ويحدثنا عن الآثار العلمية للشيخة عائشة الريامية فتاواها، وآراءها ومحاورة العلماء لها. وللشيخة عائشة منهج تفردت به وتميزت عن باقي علماء عصرها وهو ما سنجده جليا في ورقة الدكتور خالد بن سعيد المشرفي حيث سيطلعنا على منهج الشيخة عائشة الريامية الشيخة، بينما يقدم خليفة بن أحمد القصابي ورقة بعنوان “عائشة والحياة الأدبية”.
وتعد الشيخة عائشة من أندر نساء عصرها، وقد عاشت في أهم العصور التاريخية
الحديثة في فترة الدولة اليعربية وتميزت بغزارة علمها وتفوقت على نظرائها من العلماء، وكانت مرجعا لا يستهان به في عصرها الزاهر .
وتأتي هذه الندوة ضمن سلسلة متواصلة أخذ المنتدى الأدبي على عاتقه في كل عام إقامة ندوة حول قراءات في فكر من ساهم في المضي قدما بالحركة العلمية والسياسية والطبية في عمان، وتهدف الندوة إلى اطلاع الأجيال الحالية على آثار هؤلاء العلماء الأجلاء وتعزيز مكانتهم في قلب كل طالب علم وفي كل متبصر بنور العلم.
الجدير بالذكر أن الأبحاث المقدمة في الندوة ستضم في كتاب يحمل اسم الندوة حتى يكون متاحا للقراء العاشقين لسير العلماء الذين ناضلوا من أجل العلم وهذا الكتاب هو فرصة رائعة للباحثين الذين يودون أن يستزيدوا من العلم والفهم.

إلى الأعلى