الجمعة 14 أغسطس 2020 م - ٢٤ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / منوعات / قلة النوم ومواصلات العمل سبب في الإصابة بالتوتر

قلة النوم ومواصلات العمل سبب في الإصابة بالتوتر

برلين ـ د. ب. أ: أجرت شركة التأمين الصحي العامة الألمانية “دي تيشنيكر” دراسة فيما إذا كان الركاب الألمان الذين يستقلون المواصلات لمسافات طويلة إلى العمل، يواجهون مخاطر صحية. وكانت الإجابة مفاجئة. يقول ألبريشت فيهنر من شركة دي تيشنيكر: “في الواقع من يستخدمون المواصلات للوصول إلى العمل أفضل صحة قليلا في المتوسط ممن لا يستخدمونها .. باستثناء عندما يتعلق الأمر بالمرض النفسي. حيث أن من يركب المواصلات إلى العمل يعاني من مستويات أعلى من التوتر”. ويظهر البحث أن من يركبون المواصلات لمسافة طويلة إلى العمل في ألمانيا يقطعون حاليا في المتوسط 90 دقيقة في اليوم. وهناك مصادر كثيرة للتوتر ومنها التأخر الناتج عن حركة المرور والطقس وتأخر القطارات. ولكن أحد الأشكال الأخرى للتوتر الخطير تتمثل في قلة النوم. ويوضح شتفين هافنر وهو طبيب متخصص في الطب النفسي الجسدي: “ببساطة لدى الموظفون الذين يركبون المواصلات لمسافات طويلة وقت أقل للنوم ويتراكم نقص النوم على مدار الأسبوع. وفي عطلة نهاية الأسبوع غالبا ما يحاولون تعويضه ولكن هذا صعب”.

إلى الأعلى