الجمعة 6 ديسمبر 2019 م - ٩ ربيع الثانيI ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / الأخضر السعودي يصطدم بالعنابي في مواجهة خليجية بنكهة مونديالية في المربع الذهبي لخليجي 24
الأخضر السعودي يصطدم بالعنابي في مواجهة خليجية بنكهة مونديالية في المربع الذهبي لخليجي 24

الأخضر السعودي يصطدم بالعنابي في مواجهة خليجية بنكهة مونديالية في المربع الذهبي لخليجي 24

محمد ربيع يحظى بتكريم من الاتحاد الخليجي كإحدى الشخصيات المتميزة في بطولات كأس الخليج

رسالة الدوحة : من صالح البارحي وبدر الزدجالي :

وصلت منافسات خليجي 24 إلى المحطة قبل الأخيرة … وبات على العرس الخليجي الكشف عن الفريقين السعيدين الذين سيسدلان الستار في أمسية الحسم مساء الأحد القادم إن شاء الله تعالى … حيث سيشهد استاد الجنوب في الوكرة عند التاسعة مساء اليوم مواجهة عصيبة للغاية تجمع بين المستضيف القطري (بطل آسيا) ونظيره السعودي ، فيما يشهد استاد عبدالله بن خليفه (الدحيل) مواجهة ثأرية أخرى تجمع بين العراق والبحرين عند الساعة السادسة مساء ، مباراتان من العيار الثقيل ستكشفان عن عريسي النهائي المنتظر الذي سيحتضه إستاد خليفه في النهائي الحلم الذي ينتظره أبناء الخليج على أحر من الجمر ، بعد أن عاشوا سنوات طويلة وسط هذا التجمع الخليجي الجميل والكبير ، حيث تعد بطولات كأس الخليج بمثابة إلتقاء الأشقاء في منزل واحد وهذا سبب إستمرار هذه البطولة التي باتت مضرب المثل في نجاح مؤسسيها في أن تبقى صامدة حتى الآن وبذات الوهج المتجدد دائما وأبدا .

مواجهة قوية
تتجه أنظار الملايين من عشاق كرة القدم الخليجية والعربية اليوم صوب استاد “الجنوب” في العاصمة القطرية الدوحة لمتابعة مواجهة كروية من العيار الثقيل حيث يلتقي المنتخبان السعودي والقطري في الدور قبل النهائي لبطولة كأس الخليج الحالية (خليجي 24) المقامة حاليا بقطر.وتشهد المباراة صراعا ملتهبا على تأشيرة التأهل للمباراة النهائية في واحدة من أقوى النسخ ببطولات كأس الخليج.وتتسم المواجهة بين الفريقين اليوم بنكهة مونديالية حيث تقام على استاد الجنوب (الوكرة سابقا) أحد الاستادات المضيفة لبطولة كأس العالم 2022 المقررة في قطر.وفي ضوء مستوى الفريقين بالبطولة والترشيحات التي يحظى بها كل منهما ، ستكون المباراة بمثابة نهائي مبكر للبطولة التي شهدت عدة مواجهات قوية حتى الآن وما زال جميع المتابعين يتطلعون إلى حلقة جديدة في مسلسل الإثارة بهذه النسخة الخليجية.وبينما تباينت ظروف الفريقين قبل بداية البطولة ، تتشابه ظروفهما الآن قبل خوض مباراة اليوم خاصة بعدما تخلص كل منهما سريعا من آثار الهزيمة في مباراته الأولى بالبطولة وحققا انتصارين متتاليين ليتأهلا بجدارة إلى الدور قبل النهائي.المنتخب السعودي (الأخضر) استهل مسيرته في البطولة بالهزيمة 1 / 3 أمام نظيره الكويتي لكنه انتفض وحقق انتصارين متتاليين على البحرين 2 / صفر وعمان 3 / 1 ليؤكد أنه مرشح بقوة للمنافسة على اللقب الخليجي بعدما أطاح بالمنتخب العماني حامل اللقب وتصدر مجموعته في الدور الأول.وكان المنتخب السعودي استقر على المشاركة في هذه النسخة الخليجية قبل أيام قليلة فقط من انطلاق فعاليات البطولة كما واجه الفريق عقبة هائلة في بداية مشواره ربما كانت سببا رئيسيا في هزيمته أمام المنتخب الكويتي (الأزرق) حيث استهل الفريق مسيرته في البطولة الخليجية يوم الأربعاء الماضي بعد يومين فقط من مباراة الهلال السعودي أمام مضيفه أوراوا ريد دياموندز الياباني في إياب الدور النهائي لبطولة دوري أبطال آسيا.وفي ظل المجهود الكبير الذي بذله الهلال للفوز على أوراوا بملعبه والتتويج باللقب الآسيوي الغالي ، ورحلة السفر الطويلة خلال العودة من اليابان بعد خوض النهائي يوم الأحد من الأسبوع الماضي ، اضطر الفرنسي هيرفي رينار للتخلي عن جهود لاعبي الهلال في المباراة الأولى التي خسرها الأخضر أمام المنتخب الكويتي.ومع عودة لاعبي الهلال إلى صفوف الأخضر ، بدا الفريق بشكل مغاير تماما وحقق انتصارين متتاليين وأظهر بعض قدراته الحقيقية بقيادة رينار ليتأهل بجدارة إلى المربع الذهبي ويضرب موعدا مع المنتخب القطري (العنابي) صاحب الأرض والذي تدعمه الجماهير بشدة.وفي المقابل ، انتفض المنتخب القطري بقوة بعد هزيمته في المباراة الافتتاحية للبطولة أمام العراق 1 / 2 وحقق انتصارين متتاليين على نظيريه اليمني 6 / صفر والإماراتي 4 / 2 ليبرهن أنه بالفعل على قدر التوقعات وأنه يستطيع المنافسة بقوة على الفوز باللقب بعد شهور من الفوز الثمين بلقب كأس آسيا 2019 بالإمارات.ولكن المنتخب القطري يحتاج الآن لاجتياز عقبة كبيرة في طريقه لبلوغ النهائي حيث يحتاج للفوز على المنتخب السعودي اليوم .
ورغم عنصري الأرض والجماهير اللذين يتمتع بهما المنتخب القطري ، فإن الأخضر يمكنه مواجهة مضيفه القطري أمام هذه الجماهير العريضة في مدرجات استاد الجنوب لاسيما وأن معظم لاعبي المنتخب السعودي وخاصة من نجوم فريق الهلال اعتادوا اللعب أمام هذه الأعداد الكبيرة من الجماهير سواء المساندة لهم أو للفريق المنافس.
والحقيقة أن المباراة اليوم بين الأخضر والعنابي تحمل في طياتها العديد من الأهداف الأخرى ويأتي في مقدمتها رغبة الأخضر في تحقيق فوز طال انتظاره على العنابي خشية أن تتحول المواجهات مع العنابي إلى عقدة.وخلال النسخة قبل الماضية من البطولة الخليجية التي استضافتها السعودية في 2014 ، انتزع المنتخب القطري لقبه الثالث في عقر دار الأخضر بالفوز على أصحاب الأرض 2 / 1 في المباراة النهائية على استاد “الملك فهد” الدولي بالرياض.كما انتهت آخر مواجهة سابقة بين الفريقين بفوز العنابي 2 / صفر في الدور الأول (دور المجموعات) لبطولة كأس آسيا 2019 بالإمارات.وكان آخر فوز حققه الأخضر على العنابي في بطولات كأس الخليج خلال خليجي 15 بالسعودية في مطلع عام 2002 .ومنذ ذلك الحين ، التقى الفريقان ست مرات في بطولات كأس الخليج ، انتهت خمسة منها بالتعادل بينما كان الفوز الوحيد من نصيب العنابي وهو الفوز في نهائي خليجي 22 بالسعودية علما بأن الفريقين التقيا بنفس النسخة في الدور الأول وانتهت بالتعادل 1 / 1 .

إلى الأعلى