الأحد 19 يناير 2020 م - ٢٣ جمادي الأولى١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / الأخضر السعودي يأمل في استعادة أمجاده والأحمر البحريني يسعى لخطف اللقب الأول في مسيرته
الأخضر السعودي يأمل في استعادة أمجاده والأحمر البحريني يسعى لخطف اللقب الأول في مسيرته

الأخضر السعودي يأمل في استعادة أمجاده والأحمر البحريني يسعى لخطف اللقب الأول في مسيرته

في أمسية الحسم ومعانقة لقب خليجي 24

11 طائرة لنقل الجماهير البحرينية … والبرتغالي (سوزا) يأمل في دخول التاريخ

رسالة الدوحة ـ من صالح البارحي وبدر الزدجالي :
يقف المنتخب السعودي عقبة أخيرة أمام تحقيق نظيره البحريني “الحلم الكبير” بلقب طال انتظاره في كأس الخليج لكرة القدم، عندما يلتقيان اليوم الأحد في نهائي “خليجي 24″ التي تستضيفها قطر، في استعادة لمباراة الدور الأول التي انتهت سعودية بثنائية نظيفة.ويدخل المنتخب البحريني بقيادة المدرب البرتغالي هيليو سوزا، مباراة اليوم على ستاد عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل، باحثا عن لقبه الأول في البطولة التي انطلقت على أرضه في العام 1970، في مواجهة منتخب المدرب الفرنسي هيرفيه رونار، الساعي الى إضافة لقب رابع الى السجل السعودي بعد 1994، 2002، و2003.ولم يسبق للمنتخبين أن التقيا في نهائي البطولة ذات الشعبية الواسعة في منطقة الخليج. والمفارقة أن المنتخبين كانا قد امتنعا بداية، مثلهما مثل الإمارات، عن خوض غمار النسخة الحالية المقامة على أرض قطر، في ظل انقطاع العلاقات الدبلوماسية بين الدول الثلاث والدوحة منذ يونيو 2017. لكن الدول الثلاث عادت وقررت المشاركة للمرة الأولى بمنتخباتها الوطنية في بطولة تستضيفها قطر منذ 2017، وذلك في ظل الحديث عن وجود “تقدم” في مباحثات لإنهاء الأزمة الخليجية.ويدخل المنتخب البحريني المباراة النهائية بعد تفوقه على المنتخب العراقي في نصف النهائي (5-3 بركلات الترجيح بعد التعادل 2-2 في الوقتين الأصلي والإضافي)، بينما تمكن المنتخب السعودي من الفوز بهدف نظيف على المضيف القطري بطل آسيا في نصف النهائي الثاني.وأبدى رئيس الاتحاد البحريني الشيخ علي بن خليفة آل خليفة ثقته بـ”لاعبينا الأبطال” بعدما كانوا “على قدر المسؤولية طوال فترة البطولة”، متابعا “المنتخب السعودي من (…) أقوى المنتخبات في القارة، وتفوقوا علينا في دور المجموعات بهدفين دون رد، ولكن المواجهة النهائية لها حسابات خاصة ولدينا كل الثقة في لاعبينا لتحقيق الحلم الكبير”.وستكون المباراة النهائية استعادة للقاء المنتخبين في الدور الأول للمجموعة الثانية، والذي انتهى بفوز سعودي بنتيجة 2-صفر. كما ستكون استعادة لمنافسات النسخة السادسة عشرة من البطولة، حيث توجت السعودية باللقب وحلت البحرين ثانية (نظام مجموعة واحدة).وأكد عضو مجلس إدارة الاتحاد البحريني محمد الحمادي في تصريحات نقلها الاتحاد، إن بلوغ النهائي يعكس الأداء الذي قدمه المنتخب في البطولة، على رغم اعتباره أن حسابات المباراة المقبلة ستكون مختلفة.وأوضح “المباريات النهائية تدار بمعايير مختلفة؛ كونها تتمتع بطابع خاص. أملنا وثقتنا في اللاعبين باستمرار أدائهم الواقعي، للظهور بأفضل المستويات أمام السعودية في النهائي والمنافسة على اللقب الأول في تاريخ مملكة البحرين ببطولات كأس الخليج العربي”.وتأهلت السعودية الى نصف النهائي بتصدرها المجموعة الثانية برصيد ست نقاط من ثلاث مباريات، أمام البحرين الثانية (أربع نقاط) بفارق الأهداف عن سلطنة عمان حاملة اللقب، والكويت الرابعة (ثلاث نقاط).واعتمد المدرب سوزا على تشكيلة أساسية مغايرة في معظم مبارياته، وهو يعوّل على أكثر من لاعب بينهم الحارس المخضرم سيد محمد جعفر والمدافع عبدالله الهزاع والمهاجمين تياجو أوجستو ومحمد الرميحي.
وقال في المؤتمر الصحافي السبت “سنواصل عروضنا ونقدم أفضل مما قدمناه في المباراة السابقة، ويجب أن نكون هذه المرة أقوى وأكثر كفاءة”.

- “خطوة واحدة” –
من جهته، سيكون المنتخب السعودي أمام فرصة تعزيز حضوره كأحد أفضل المنتخبات على صعيد المنطقة والقارة، بلقب رابع سيجعله ينفرد بالمرتبة الثانية على صعيد أكثر المنتخبات تتويجا باللقب الخليجي بعد الكويت حاملة الرقم القياسي (10 ألقاب).ويتساوى المنتخب السعودي حاليا مع قطر والعراق بثلاثة ألقاب.وقال رونار الذي تولى تدريب المنتخب السعودي في يوليو الماضي بعد تجربة لثلاثة أعوام مع المنتخب المغربي “الى النهائي! خطوة واحدة متبقية فقط من أجل الفوز بالكأس”، وذلك في شريط مصور بثه الاتحاد السعودي لكرة القدم عبر حساباته على مواقع التواصل.ويأمل الأخضر في كسر عقدة النهائي الذي بلغه أربع مرات سابقا دون تحقيق اللقب، إذ خسر نهائي 1974 أمام الكويت برباعية نظيفة، ونهائي 2009 أمام سلطنة عمان بركلات الترجيح، ونهائي 2010 أمام الكويت بهدف نظيف، ونهائي 2014 على أرضه أمام قطر بنتيجة 1-2.وعبر المنتخب الى النهائي على حساب المضيف القطري بفضل هدف لعبدالله الحمدان مهاجم نادي الشباب السعودي، والذي اختير أفضل لاعب في نصف النهائي. وقال اللاعب الشاب البالغ من العمر 20 عاما بعد التأهل الى النهائي “هذا توفيق من رب العالمين، وعقبال الكأس”.ويتوقع ان تشهد التشكيلة السعودية عودة الثنائي سلمان الفرج وسالم الدوسري إثر تماثلهما للشفاء من إصابات أبعدتهما عن المباراة السابقة.وقام “اتحاد كأس الخليج العربي” المنظم للبطولة، بنقل المباراة النهائية من ملعبها المقرر على ستاد خليفة الدولي، أحد الملاعب المضيفة للمونديال والذي يتسع لنحو 40 ألف متفرج، الى ستاد الدحيل الذي يتسع لنحو 12 ألف متفرج، وذلك بعد فشل المنتخب العنابي في بلوغ المباراة النهائية.وأشارت تقارير صحافية الى أن السلطات البحرينية ستخصص عددا من الطائرات لنقل مئات المشجعين الى الدوحة لحضور النهائي.وقال الأمين العام للاتحاد الخليجي جاسم الرميحي “أبواب قطر مفتوحة أمام الجميع، وقد سعدنا بمبادرة الاتحاد البحريني بإرسال طائرتين للجماهير في نصف النهائي، ونتمنى مبادرة مماثلة من الاتحاد السعودي”.

……………………………..

……………………………..

رينارد:
نسعى لإعادة الكأس من جديد إلى السعودية
أكد مدرب المنتخب السعودي رينارد باننا لعبنا باستراتيجية مختلفة امام المنتخب القطري من اجل الوصول الى المباراة النهائية وسوف نلعب بأسلوب مختلف امام المنتخب البحريني في نهائي بطولة الخليج بهدف تحقيق لقب هذه البطولة وإعادة الكأس من جديد إلى السعودية بعد سنوات طويلة لم تحقق خلالها السعودية لقب البطولات الخليجية.
واضاف باننا ومنذ البداية اكدنا بان مشاركتنا في البطولة الخليجية بهدف الحصول على لقب البطولة رغم أننا تعثرنا في افتتاح البطولة امام المنتخب الكويتي الا اننا اكدنا للجميع بان السعودية قادرة على الوصول الى المباراة النهائية واليوم تحقق ذلك ونسعى جاهدين الى تحقيق لقب البطولة رغم ان السعودية سبق وان وصلت في نهائيات البطولات الخليجية.
واشار بأن لقاءنا اليوم امام المنتخب البحريني لن يكون سهلا ونحن نعلم مدى الامكانيات التي يمتلكها المنتخب البحريني وجميع لاعبينا جاهزون لخوض المباراة النهائية ولا توجد لدي اية مشاكل مع اي لاعب في صفوف المنتخب والجميع لاحظ لربما استقبال سالم في لقاء عمان وكان ذلك تغييرا اضطراريا وخرجت بعض الحركات وفسرها البعض بأنه خلاف بين المدرب واللاعب وانا اؤكد بانه لا توجد هناك خلافات.

……………………………..

سلمان الفرج : متأهبون للنهائي
أكد قائد المنتخب السعودي سلمان الفرج على جاهزية الأخضر لخوض النهائي المرتقب لخليجي 24 على استاد عبدالله بن خليفة في الدحيل ، وقال في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة: “نبارك للجمهور السعودي والمنتخب البحريني الوصول للنهائي ونحن جاهزون ومتأهبون لموقعة الأحد بكل حماس ورغبة لإسعاد الشعب السعودي” ، وأضاف: “نحن في تصاعد إيجابي منذ بداية البطولة ومن مباراة لأخرى نثبت قوة السعودية وحان الوقت للنهائي” ، وتحدث الفرج عن جاهزيته حيث قال :” لم تتضح الأمور بشكل كامل ، ولا زال هنالك وقت للحديث عن هذا الأمر”.

……………………………..

سوزا: حلم يراود البحرين بالتتويج بلقب الخليج
قال مدرب المنتخب البحريني سوزا خلال المؤتمر الصحفي للمباراة النهائية نسعى إلى تقديم مستوى جيد في المباراة النهائية أمام المنتخب السعودي والعودة الى البحرين بلقب البطولة رغم اننا نعلم مدى امكانيات وقوة المنتخب السعودي الذي نجح من التأهل هو الاخر بجدارة الى المباراة النهائية.
وحول التغييرات المستمرة لسوزا قال نحن نعمل على تجهيز منتخب للمستقبل نحن لا نملك احد عشر لاعبا وانما 23 لاعبا والجميع يعلم بان الدوري البحريني هو نصف محترف وتجهيز اللاعبين ونعمل على تعويض اللاعبين من خلال خوض مباريات ذات مستوى في أفضل والمشاركة في هذه البطولة وكذلك ما سبقها من التصفيات المزودجة وغرب آسيا كانت مفيدة جيدا لإبراز اللاعبين وادخالهم تحت الضغط والمنافسة واكتساب المزيد من الخبرة ويجب علينا ان نقوم بعملية التدوير للاعبين ونمنح الفرص بشكل كبير للاعبينا وهذه هي فلسفتي الفوز والتطوير.
واشار بان جميع اللاعبين سيكونون جاهزين للمباراة النهائية وهناك ايضا دعم جماهيري قادم لمؤازرة المنتخب وسندخل المباراة باحد عشر لاعبا وستكون لهم مهمة خاصة وبدعم كذلك من الجهازين الفني والاداري ونعمل بانه سيكون هناك ضغط ولكن هذا الضغط يجب ان يكون ضغطا عاديا ويجب التعامل معه بشكل طبيعي وأنا راض عن كل ما قدمه اللاعبون حتى الان في هذه البطولة رغم أننا كنا نلعب كل ثلاثة ايام وفي عالم كرة القدم تختلف نتائج ومستوى اللاعبين في كل مشاركة وتم الإعداد لهذه البطولة منذ عام واعتدنا على عملية الضغط بسبب المشاركات المتواصلة ولعبنا مع افضل المنتخبات في هذه البطولة.
وأضاف أننا نسعى إلى التسجيل منذ بداية المباراة وهذا سيكون شيء جيد لنا حتى نعود تدريجيا إلى الدفاع والمحافظة على النتيجة ونأمل ان نسجل كذلك خلال الـ 90 دقيقة وبعدها سنواجه صعوبة باللعب في الأشواط الاضافية رغم اننا ندرك مدى صعوبة الخصم المنتخب السعودي الذي يملك عناصر وخبرة جيدة.
وقال نحن سعداء بالوجود في النهائي وهذه رغبة الجميع في البحرين وهم حلم لهم بان تحصل البحرين على لقب البطولة الخليجية وهذا نعتبره ضغطا ايجابيا وسعداء بما لمسناه من مستوى جيد للاعبين في هذه البطولة ونتمنى ان يتوجوا بهذه البطولة.
وفي الختام قال سوزا نحن سعداء بما لمسناه وشاهدناه من ملاعب جيدة تمتلكها دولة قطر ونأمل العودة مستقبلا لإقامة معسكرات تدريبية نظرا للجاهزية التامة للملاعب.

……………………………..

مهدي حميدان : نحاول الارتقاء بالكرة البحرينية
أكد لاعب وسط المنتخب البحريني مهدي حميدان على جاهزية زملائه لنهائي خليجي 24 ، وقال صاحب الـ 26 عاما في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة: “جاهزون لهذه المباراة التي وصلنا لها بعد تضحيات وجهود متواصلـة” ، وأضاف: “النهائي كأي مباراة من ناحية التحضيرات وجميع اللاعبين الـ 23 جاهزون وسنحاول الارتقاء بالكرة البحرينية”.

……………………………..

11 طائرة لنقل جماهير البحرين
أعلنت وزارة شؤون الشباب والرياضة في مملكة البحرين تخصيص 11 طائرة خاصة لنقل جماهير البحرين لمؤازرة متنخب بلادها في أمسية اليوم النهائية أمام شقيقه المنتخب السعودي في خليجي 24 بالعاصمة القطرية الدوحة ، وقد تكفلت عدد من الشركات في توفير هذه الطائرات مثل استثمارات الزياني وبتلكو وبابكو وبنك البحرين الوطني والكويت وبيت التمويل الخليجي بتخصيص طائرة لكل منها ، وقام الاتحاد البحريني بفتح باب التسجيل للمشجعين من روابط الأندية ومن الراغبين في السفر، مع توفير التذاكر لهم لحضور المباراة النهائية ضد السعودية، وتسابق المئات على إنهاء الإجراءات سريعاً تمهيداً للسفر وحضور اللقاء الختامي.
وذكر المصدر أن الاتحاد البحريني قام بالتنسيق مع الجهات المعنية بتخصيص هذه الطائرات للسفر إلى قطر عن طريق الترانزيت إلى الكويت، لحضور المباراة ودعم المنتخب في اللقاء المصيري أمام المنتخب السعودي ، وكان 250 مشجعًا بحرينيًا حضروا إلى الدوحة لمؤازرة الفريق أمام العراق في الدور قبل النهائي على ملعب عبدالله بن خليفة بالدحيل ، ويطمح الفريق الملقب بالأحمر لحصد اللقب الأول في تاريخ مشاركاته في كأس الخليج منذ النسخة الأولى عام 1970 وتأهل المنتخب البحريني إلى المباراة النهائية، بعد فوزه على نظيره العراقي 5-3 بركلات الترجيح، بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل 2-2.

……………………………..

هل يدخل البرتغالي هيليو سوزا التاريخ في كأس الخليج ؟
تترقب الجماهير الخليجية مساء اليوم نهائي النسخـة رقم 24 من البطولة الأعرق في المنطقة كأس الخليج العربي، بين منتخبي المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين على استاد عبدالله بن خليفة بالدحيل، اللقاء يمثل ديربيا بين مدرستين من أوروبا الغربية بتواجد الفرنسي هيرفي رينارد والبرتغالي هيليو سوزا ، ويطمح هيليو سوزا أن يكون البرتغالي الأول الذي يحقق لقب كأس الخليج مدربا، بينما يأمل هيرفي رينارد أن يكون الثالث الذي يحقق اللقب بعد مواطنيه الراحل برونو ميتسو مع الإمارات خليجي 18، وكلود لوروا مع عُمان في خليجي 19 بمسقط.
وحقق العراقي الراحل عمانويل داوود المعروف بـعمو بابا اللقب ثلاث مرات مع العراق في خليجي 5 و7و9 عام 1988 ، وحقق الصربي ليوبيسا بروشتش اللقب مرتين مع الكويت 1972 و1974، والتشيكيي ميلان ماتشالا أيضا مرتين مع الأزرق 1996 و1998 ، كما حقق البرازيليين ماريو زاجالو وشيرول وإيفيريستو لابولا والمصري طه الطوخي والكويتي صالح زكريا والسعودي محمد الخراشي ومواطنه ناصر الجوهر والهولنديان بيتر فاندرليم والراحل بيم فيربيك والبوسني جمال الدين موسوفيتش والفرنسيان برونو ميتسو وكلود لوروا والصربي غوران توفيغدزيتش والإماراتي مهدي علي والجزائري جمال بلماضي اللقب مرة واحدة لكل منهم.

……………………………..

الاجتماع التنسيقي للنهائي
أقيم أمس في فندق “شيراتون الدوحة” الاجتماع الفني والتنسيقي الخاص بنهائي خليجي 24 والذي سيجمع منتخبي الممكلة العربية السعودية ومملكة البحرين على أرضية استاد عبدالله بن خليفة بالدحيل الساعة السابعة مساء اليوم ، وأقيم الاجتماع بحضور أعضاء لجنة المسابقات في البطولة ومراقب النهائي ومقيم الحكام وممثلين عن المنتخبين وتم بحث كافة الأمور التنسيقية الخاصة بالمباراة” ، كما تم اعتماد ألوان المنتخبين حيث سيرتدي المنتخب السعودي الأبيض الكامل بينما سيرتدي المنتخب البحريني ألوانه المعتادة الأحمر الكامل.

……………………………..

أمين عام الاتحاد الخليجي:
أبواب قطر مفتوحة أمام الجماهير البحرينية والسعودية
هنأ الأمين العام للاتحاد الخليجي لكرة القدم جاسم الرميحي منتخبي السعودية والبحرين على تأهلهما إلى المباراة النهائية لخليجي 24، وأكد على أن المنتخبين القطري والعراقي يستحقان أيضاً التهنئة على الأداء الكبير الذي قدماه رغم خسارتهما في مباراتي نصف النهائي، وتمنى التوفيق للجميع في المستقبل وأن يقدم المنتخبان السعودي والبحريني مباراة قوية تليق باسميهما وباسم الكرة الخليجية.
وقال إن العنابي القطري لم يقصر واللاعبون قدموا كل ما لديهم في المباراة ويبقى عليهم إعادة حساباتهم خاصة وهم لاعبون محترفون، حيث لم يستغلوا الفرص التي أتيحت لهم أمام المرمى ، واعترف بأن خروج الدولة المنظمة للبطولة وعدم تأهلها للمباراة النهائية يؤثر بعض الشيء، ولو تأهل العنابي إلى النهائي لاختلف الأمر، ولامتلأ الملعب عن آخره ولشاهدنا زخماً جماهيرياً غير عادي، ومع ذلك فإن الجماهير القطرية الوفية والمحبة للرياضة والتي تتمتع بروح رياضية عالية لن تغيب عن النهائي غداً.
وأضاف: من خلال وسائل الإعلام ومن خلال الصحف أوجه الدعوة إلى الجماهير القطرية لحضور المباراة النهائية والمساهمة في إنجاح خليجي 24، وحتي تثبت جماهيرنا أنها جماهير واعية وتتمتع بالروح الرياضية العالية ، وتابع: ندعو الجماهير السعودية والبحرينية لحضور المباراة النهائية ونقول للجميع إن أبواب قطر وأبوابنا مفتوحة للجميع، وأهلا بالجميع في دوحة الجميع ، مشيدا في ذات الوقت بالروح الرياضية العالية التي سيطرت على مباراة منتخب قطر مع السعودية وقال إنها شهدت روحاً رياضية غير مسبوقة، وأود توجيه الشكر إلى جميع اللاعبين على هذه الروح مشيدا في ذات الوقت بلاعب منتخب بلاده حسن الهيدوس الذي كان الجندي المجهول في مباراة الشقيقين وما قام به من جهد في تهدئة الأمور بين لاعبي الفريقين بروح رياضية عالية .
وعن تقييمه للأمور في خليجي 24 بعد الوصول إلى نهاية المشوار قال جاسم الرميحي: شهادتي في التنظيم القطري مجروحة، وهو تنظيم جيد، لكن لابد من وجود بعض الأخطاء البسيطة التي سنعمل على تفاديها في النسخ القادمة ، ووجه الرميحي الشكر إلى المنتخبات الثمانية التي شاركت في خليجي 24 وقال: أشكر جميع المنتخبات على تواجدها وحضورها مع جماهيرها، وأشكر أيضا كل الجماهير دون استثناء والتي أثرت البطولة ، واعتبر الامين العام للاتحاد الخليجي أن الحضور الجماهيري فاق الوصف وحقق أرقاماً قياسية خلال خليجي 24 ليس فقط في مباريات المنتخب القطري ولكن في باقي كل المباريات، حيث كان الحضور الجماهيري كبيراً لأبعد الحدود وقد شاهدنا في مباراة العراق والبحرين كيف ملأت الجماهير العراقية الملعب، وأيضاً الجماهير البحرينية حيث وصلت طائرتان قبل لقاء العراق مباشرة.

……………………………..

جوعان بن حمد:
خليجي 24 أظهر هوية الشعب القطري
أكد سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطريّة أن أهم مكاسب خليجي 24 هو أن العالم تعرّف أكثر على الشعب القطري وهُويته وعلى طيب معدنه بالترحيب بالضيوف وإكرامهم. وقال سعادة الشيخ جوعان بن حمد في تغريدة له مساء أمس على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: الشعب القطري أثبت للجميع عدم خلط الرياضة بالسياسة وقدوتهم أميرهم اللي قال: أهلاً بالجميع في دوحة الجميع. وأضاف سعادة الشيخ جوعان بن حمد «مرة ثانية مبروك للأخضر السعودي والأحمر البحريني وأتمنّى نشوف مباراة قوية في نهائي البطولة».

……………………………..

29 لاعبا هزوا الشباك في خليجي 24
تم تسجيل 44 هدفا في البطولة قبل مباراة اليوم النهائية وذلك عن طريق 29 لاعبا، وما زال علي مبخوت يتصدر قائمة الهدافين برصيد 5 أهداف وهي مجموع الأهداف التي سجلها منتخب بلاده أيضا ليصل للرقم 13 في تاريخ مشاركاته ببطولة الخليج وأصبح يفصله فقط 5 أهداف عن معادلة الكويتي جاسم يعقوب الهداف التاريخي للبطولة برصيد 18 هدفا ، ويأتي في المركز الثاني القطريان عبدالكريم حسن وأكرم عفيف برصيد ثلاثة أهداف لكل منهما وقد ودعا البطولة لتتعزز فرصة مبخوت للفوز بجائزة الهداف للمرة الثانية في تاريخه بعدما سجل أيضا خمسة 5 أهداف في خليجي 22 بالرياض.
وتمكن 7 لاعبين من تسجيل هدفين لكل منهم، ثلاثة عناصر من المنتخب السعودي ولديهم فرصة اللحاق برقم مبخوت وهم فراس البريكان وهتان باهبري وعبدالله الحمدان بالإضافة لمهاجم البحرين تياجو أجوستو فيرنانديز ، بينما سجل 19 لاعبا في البطولة هدفا واحدا لكل منهم، بينهم 5 لاعبين سيشاركون في النهائي وهم البحرينيون علي مدن وعبدالله الهزاع وجاسم الشيخ ومحمد جاسم مرهون والسعودي محمد خبراني.

……………………………..

……………………………..

……………………………..

إلى الأعلى