الأحد 19 يناير 2020 م - ٢٣ جمادي الأولى١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / قوات السلطان المسلحة تحتفي بيوم المتقاعدين
قوات السلطان المسلحة تحتفي بيوم المتقاعدين

قوات السلطان المسلحة تحتفي بيوم المتقاعدين

احتفت قوات السلطان المسلحة امس بذكرى السابع من ديسمبر من كل عام (يوم المتقاعدين) من منتسبيها، والذي تم تخصيصه من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظه الله ورعاه – ليكون يوما للمتقاعدين، تكريما لهم،وتقديرًا من لدن جلالته للعطاء الذي قدموه خلال مسيرة خدمتهم العسكرية، واحتفاء بأدوارهم الرائدة، وما بذلوه في خدمة هذا الوطن المعطاء.
ويمثل يوم المتقاعدين الذي تحتفل به قوات السلطان المسلحة سنويا يوما عظيما لما يشكله من عرفان وامتنان لما قدموه من خدمات جليلة للوطن والتضحيات الجسيمة في ميادين الواجب الوطني، وتأكيدا على أن المتقاعدين سيبقون دائما في ذاكرة منتسبي قوات السلطان المسلحة.
ويستمر دور المتقاعدين في خدمة الوطن، كتعزيز الاقتصاد الوطني من خلال دخول معظمهم مع بدء التقاعد في العمل المباشر، ويسهمون في جهود التنمية بالبلاد من خلال المشاركة الفاعلة في مختلف المجالات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية، والإدارية، إلى جانب المجال الأكاديمي، والمجال البرلماني، مستفيدين من خبراتهم العلمية والعملية المتراكمة التي اكتسبوها خلال مرحلة عملهم، ليكونوا بذلك لبنة أخرى من لبنات تقدم وازدهار الوطن.
كما أن المتقاعدين يحظون باهتمام وزارة الدفاع وقوات السلطان السلطان المسلحة خلال فترة التقاعد من خلال الخدمات الاجتماعية التي تقدم لهم، المتمثلة في المساعدات المادية، وبناء المساكن، وتنسيبهم في بعثة الحج العسكرية، وتسيير رحلات العمرة، والرحلات الترفيهية، والرعاية الصحية التي تقدمها الخدمات الطبية للقوات المسلحة، وغيرها من الخدمات الاجتماعية المختلفة.
وبمناسبة يوم المتقاعدين أدلى الفريق الركن أحمد بن حارث بن ناصر النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة بتصريح للتوجيه المعنوي قال فيه: ” إن السابع من ديسمبر من كل عام يعد أحد الأيام المجيدة في تاريخ قوات السلطان المسلحة، فقد تم تخصيصه من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه – ليكون يوماً للمتقاعدين من منتسبي قوات جلالته الباسلة، تقديراً وعرفاناً للعطاء المميز الذي قدموه خلال خدمتهم العسكرية، وتمجيداً للأدوار الوطنية العظيمة التي أخلصوا في أدائها والمتمثلة في الحفاظ على مكتسبات ومقدرات هذا الوطن العزيز وصون منجزاته الوطنية، فحق لهم هذا التكريم السامي من لدن مولانا المعظم.”
وأضاف الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة قائلا:” إن ما قدمه هؤلاء المتقاعدون خدمة لوطنهم الغالي ولقائدهم المفدى سيبقى أثره ساطعاً مشرقاً، وإسهاماتهم المتواصلة في خدمة الوطن ستظل منبعاً تستقي منه الأجيال المعاني الجليلة في العمل والعطاء والإخلاص، فقد امتًًد هذا العطاء ليشمل فترة التقاعد، حيث سخروا خبراتهم التراكمية في المساهمة في الجوانب التنموية التي تشهدها البلاد، وبهذه المناسبة يسرني في هذا اليوم الجليل أن أتقدم بالتهنئة الخالصة لأولئك المتقاعدين الذين ما زالوا يدفعون بعجلة التنمية من خلال مساهماتهم في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وعرض تجاربهم المختلفة التي اكتسبوها أثناء فترة عملهم بقوات السلطان المسلحة لأبنائهم من هذا الوطن العزيز، ليستفيدوا من تجاربهم وخبراتهم في العمل والإبداع والإنجاز في كل مايحقق عزة الوطن ورفعة شأنه،وكل عام والجميع بخير “.
من جانبه تحدث العميد الركن راشد بن حميد المقبالي رئيس الخدمات الاجتماعية العسكرية برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة قائلا:” حينما نتكلم عن يوم المتقاعدين نتكلم عن يوم خالد في ذاكرة منتسبي قوات السلطان المسلحة، يوم السابع من ديسمبر من كل عام، هذا اليوم الذي تفضل به مولاي القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه – وأصدر أوامره السامية بجعل هذا التاريخ يوماً للمتقاعدين، وهذا بحد ذاته يعد مكرمة سامية كريمة من لدن جلالته، إيمانا وتقديرا لخدماتهم الجليلة التي قدموها لهذا الوطن العزيز عمان، وإدراكا من جلالته بأهمية العنصر البشري، وتقديره لمنتسبي قوات السلطان المسلحة بصفة خاصة، ومن هنا تكمن أهمية يوم المتقاعدين.
ومما لاشك فيه بأن الجميع يدرك الدور البارز والمهم الذي تقوم به رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة والمتمثلة في الخدمات الاجتماعية العسكرية، كونها مؤسسة عسكرية خدمية تختص بالجانب الاجتماعي العسكري، وذلك من خلال توفير الرعاية الاجتماعية لكافة منتسبي قوات السلطان المسلحة والدوائر الأخرى بوزارة الدفاع، والحرس السلطاني العماني، سواءَ كانوا في الخدمة أو خارجها، وتسهيل بعض الإجراءات لهم، حيث تعد الخدمات الاجتماعية العسكرية الجهة التنسيقية لمنتسبي وزارة الدفاع وأسرهم مع المؤسسات الحكومية والجهات المدنية بالدولة، وهناك الكثير من الخدمات الاجتماعية العسكرية التي تقدمها للمتقاعدين، كما أنها الجهة الرسمية المسؤولة عن رعاية شؤون المتقاعدين والنظر في مطالبهم ضمن الصلاحيات الممنوحة والإمكانات المتاحة، حفظ الله عمان وقائدها المفدى، وأدام علينا نعمة الأمن والأمان إنه سميع مجيب “.
كما قال العميد الركن متقاعد راشد بن سعيد السديري: ” يسرني ويسعدني في هذا اليوم المبارك، السابع من ديسمبر يوم متقاعدي قوات السلطان المسلحة أن أرفع إلى المقام السامي لمولاي جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه وسدد على طريق الخير خطاه ـ أسمى عبارات الشكر والتقدير على المكرمة السامية التي خصّ بها أبناءه من متقاعدي قوات السلطان المسلحة بتخصيص هذا اليوم، تقديراً وعرفاناً من لدن جلالته بخدماتهم الوطنية.
وبهذه المناسبة أتوجه بالتهنئة الخالصة إلى المقام السامي وإلى كافة الزملاء المتقاعدين من قوات السلطان المسلحة، سائلاً المولى أن يعيد هذا اليوم علينا جميعا وعمان تنعم بالأمن والاستقرار، كما أتوجه بالقول للأخوة المقبلين على التقاعد، بأن التقاعد مرحلة ومحطة جديدة لتجديد الولاء للوطن والسلطان من خلال خدمة الوطن في قطاعات أخرى تحتاج إلى الخبرة التراكمية التي اكتسبتموها في الخدمة العسكرية.”
وقال العميد الركن بحري متقاعد محمد بن سعيد الهنائي: “يسرني بمناسبة يوم المتقاعدين الذي خصص من لدن جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه لمنتسبي قوات جلالته البواسل أن أتقدم لهم بالتهنئة والتبريكات،
فهنيئا لمن أقبل على خدمة الوطن المعطاء وانخرط في السلك العسكري، وشكرا وتقديرا وإجلالا لمن سبق وقدم وضحى بروحه ونفسه خدمة لوطنه وولاء لسلطانه، هنيئا للقائد الأعلى للقوات المسلحة على الانجازات العظمى وعلى السمعة العالية التي تسمو بها عمان، عمان بلد الأمن والأمان، بلد الإخاء والتسامح، بلد الماضي والحاضر والمستقبل، وأدعو الله تعالى أن يحفظ عمان وجلالة السلطان المعظم، وتدوم أيام الوطن خالدة عبر الأزمان، وعامرة بالمسرات ”

إلى الأعلى