الثلاثاء 21 يناير 2020 م - ٢٥ جمادي الأولى١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / لبنان: عون يحث على تشكيل الحكومة لاستكمال “سيدر” والحريري يطلب مساعدة دولية لتأمين اعتمادات الاستيراد
لبنان: عون يحث على تشكيل الحكومة لاستكمال “سيدر” والحريري يطلب مساعدة دولية لتأمين اعتمادات الاستيراد

لبنان: عون يحث على تشكيل الحكومة لاستكمال “سيدر” والحريري يطلب مساعدة دولية لتأمين اعتمادات الاستيراد

الحراك يتصاعد مع قرب مشاورات اختيار الخطيب
بيروت ـ وكالات: حث الرئيس اللبناني، العماد ميشال عون على الإسراع بتشكيل الحكومة مما يساعد أصدقاء لبنان على استكمال مسار مؤتمر دعم اقتصاد لبنان “سيدر” وإطلاق المشاريع الإنمائية فيما وجه رئيس حكومة تصريف الأعمال رسائل إلى رؤساء ورؤساء وزراء عدد من الدول ، طالبا مساعدة لبنان بتأمين اعتمادات للاستيراد من هذه الدول في ظل استمرار الاحتجاجات الشعبية التي تتصاعد مع اقتراب مشاورات اختيار المرشح لرئاسة الحكومة، سمير الخطيب، والتعاطي مع ذلك في حال تمت تسميته.
جاءت تصريحات الرئيس عون خلال لقائه وفداً من مؤسسات مالية واستثمارية بريطانية ومصرف “مورجان ستانلي” الأميركي زاره في قصر بعبدا برئاسة رالف الراهب، بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية.
وقال الرئيس عون لأعضاء الوفد “إن الاستشارات النيابية الملزمة ستجري الاثنين ، وتليها عملية تأليف الحكومة الجديدة، وهذا ما سوف يساعد أصدقاء لبنان على استكمال مسار مؤتمر “سيدر” وإطلاق المشاريع الانمائية التي تقررت فيه”.
وطمأن رئيس الجمهورية الوفد إلى أن “معالجة الأوضاع الاقتصادية والمالية ستكون في أولويات الحكومة الجديدة فور تشكيلها، مشيراً الى أن الحكومة السابقة انجزت تصوراً اقتصادياً ضمن خطة نهوض بالاقتصاد اللبناني، وتحويله من اقتصاد ريعي إلى اقتصاد منتج “.
من جانبه وجه رئيس حكومة تصريف الأعمال رسائل إلى رؤساء ورؤساء وزراء عدد من الدول الشقيقة والصديقة، طالبا مساعدة لبنان بتأمين اعتمادات للاستيراد من هذه الدول.
وقال بيان صادر عن المكتب الإعلامي للرئيس الحريري إنه “”في إطار الجهود التي يبذلها لمعالجة النقص في السيولة، وتأمين مستلزمات الاستيراد الأساسية ، وجه رئيس حكومة تصريف الأعمال رسائل إلى رؤساء ورؤساء وزراء عدد من الدول الشقيقة والصديقة، طالبا مساعدة لبنان بتأمين اعتمادات للاستيراد من هذه الدول، بما يؤمن استمرارية الأمن الغذائي والمواد الأولية للانتاج لمختلف القطاعات”.
وشملت الرسائل، بحسب البيان” كلا من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الرئيس التركي رجب اردوغان، رئيس الوزراء الصيني لي كيكيانج، رئيس الوزراء الإيطالي جيوسيبي كونتي ووزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو”.
في غضون ذلك تصاعدت الاحتجاجات في الشارع اللبناني قبل موعد الاستشارات النيابية المقررة يوم الاثنين المقبل في القصر الجمهوري في بعبدا، لمعرفة كيف سيتم التعاطي مع المرشح لرئاسة الحكومة، سمير الخطيب، في حال تمت تسميته.
وفي الجنوب انطلقت صباح أمس من دوار كفررمان “بوسطة الثوار”، التي حملت العديد من المحتجين، رافقهم موكب سيارات في اتجاه مدينة طرابلس، ورفعت على البوسطة والسيارات الأعلام اللبنانية.
وأشار منظمو الرحلة إلى “أن رسالتهم اليوم من الجنوب، تتمثل في أن لبنان عابر للطوائف، وأن الوحدة الوطنية هي التي تجمعهم، وكما وحدتنا الأزمات المعيشية يوحدنا اليوم الوطن بكل أطيافه، وبدينه الأوحد وهو الوطنية”.
وبدأت أعداد من حراك صور بالتجمع عند الشاطئ الشمالي بالقرب من ساحة العلم، استعداداً للانطلاق نحو ساحة إيليا، ومن بعدها إلى ساحة بيروت في طرابلس، في إطار “قافلة الثورة”، والقاضية بتجمع الساحات.
في العاصمة بيروت، انطلقت تظاهرة من ساحة رياض الصلح إلى مصرف لبنان، في وقت انطلقت قافلة الثورة باتجاه مدينة صيدا.

إلى الأعلى