الأحد 9 أغسطس 2020 م - ١٩ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / البحرين تعرض مسرحية ” سالفة بايق ” في المهرجان المسرحي الخامس للأشخاص ذوي الإعاقة
البحرين تعرض مسرحية ” سالفة بايق ” في المهرجان المسرحي الخامس للأشخاص ذوي الإعاقة

البحرين تعرض مسرحية ” سالفة بايق ” في المهرجان المسرحي الخامس للأشخاص ذوي الإعاقة

الكويت ـ “الوطن” :
تتواصل فعاليات المهرجان المسرحي الخامس للأشخاص ذوي الإعاقة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والذي يقام في دولة الكويت، حيث قدم وفد دولة البحرين مساء أمس الأول السبت عرضه المسرحي ” سالفة بايق “في مقر مركز الكويت للتوحد.وتدور مشاهد هذا العرض من إخراج طاهر محسن، وتأليف يعقوب يوسف حيث يناقش العرض هل السرقة هي سرقة الأموال، أم سرقة أحلام؟ في احداث مشوقة واجابات لأسئلة كثيرة يقدمها العرض الذي شارك فيه حسن العصفور وأحمد بشير، ومن الإعاقة الحركية: نادر الشيخ، ونرجس رحمة، وميرزا حسن، كما قدمه من الإعاقة البصرية: وليد بشير، ومنى سبت، وزهراء السباع، وحسين مشكور، وبسام المحمود، ومحمد بو خماس ويعاني من شلل دماغي، وكان في العزف الموسيقي على العليوي من ذوي الإعاقة البصرية، وفي عمل الديكور والملابس حسن بن حمد، وفي الإضاءة عبد الله البكري.
وعقب العرض المسرحي البحريني أوضح طاهر محسن مخرج العمل بأن الفكرة الأساسية والأمر المفرح والجميل في هذا المهرحان هو دمج هذه الأسر الخليجية من الأشخاص ذوي الإعاقة مع غيرهم من غير ذوي الإعاقة والتعاضد فيما بينهم وبعضهم البعض لتأدية عمل جميل ويعمل على إذابة الحواجز التي بينهم، كما يعد فرصة للتناقش وتبادل الآراء ووجهات النظر، وهذا بحد ذاته يحسب للحركة المسرحية الخليجية، ويحسب للإنسان الخليجي في المحافظة على اللحمة والتجانس والانتماء الخليجي في مختلف المجالات.

تنافس بين العروض
وخلال المهرجان عبر الممثل محمد بن سويد البوسعيدي من السلطنة من ذوي الإعاقة السمعية عن بالغ سروره بالمشاركة لأول مرة في مجال المسرح، موجهاً شكره للقائمين على العرض المسرحي العماني نظير اختيارهم له ضمن طاقم التمثيل، وتمثل له تجربة جميلة في المشاركة مع أصحاب الإعاقات الأخرى في عمل واحد، ويشيد بجهود التنظيم التي تصاحب فعاليات المهرجان، كما أن العروض المسرحية في غاية الإبداع، وعلى أمل أن يحظى بالمشاركة في الدورات المستقبلية لهذا المهرجان.
كما أبدى الممثل زاهر بن أحمد السيابي من ذوي الإعاقة السمعية إعجابه بالتنافس الجميل بين العروض المسرحية التي قدمت في هذا المهرجان الذي يشارك فيه للمرة الثانية على التوالي، وعلى أمل تحقيق الجوائز المشرفة للسلطنة، وذكر بأن مشاركته عملت على صقل ثقته بنفسه والقدرة على مواجهة الجمهور، واكتشاف العديد من الجوانب المتعلقة بعالم المسرح ، وتعرفه على أقرانه من دول الخليج المشاركة ، وختم حديثه بتمنيه لهذا المهرجان والتجمعات الأخرى التي تخدم الأشخاص ذوي الإعاقة الاستمرارية والتطور ، وأن ينال أقرانهم الآخرين فرصة المشاركة.

إلى الأعلى