الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / أمين عام السجل العقاري خلال رعايته افتتاح معرض البيت العصري: لا صحة عن تراجع في أسعار العقار ونأمل قريبا البدء بعمل المديريات العامة للتطوير العقاري
أمين عام السجل العقاري خلال رعايته افتتاح معرض البيت العصري: لا صحة عن تراجع في أسعار العقار ونأمل قريبا البدء بعمل المديريات العامة للتطوير العقاري

أمين عام السجل العقاري خلال رعايته افتتاح معرض البيت العصري: لا صحة عن تراجع في أسعار العقار ونأمل قريبا البدء بعمل المديريات العامة للتطوير العقاري

ـ الوزارة حريصة على دراسة المخططات الإسكانية والعمل على توفير الأراضي البعيدة عن مجاري الأودية

كتب ـ مصطفى المعمري:نفى سعادة عبدالله بن سالم المخيني أمين السجل العقاري بوزارة الإسكان صحة ما يتداول عن تراجع في أسعار العقار في السلطنة متأثرة بالتراجعات التي سجلتها أسعار النفط في الآونة الاخيرة.. وقال إن السوق العقاري يتمتع بقوة ومكانة جيدة في هذه الفترة وهو مرشح للنمو في ظل الحركة الاقتصادية والعمرانية التي تشهدها مختلف محافظات السلطنة.
وقال سعادته إن مستقبل القطاع العقاري في البلاد واعد ومبشر بالخير وعمليات التراجع التي يشهدها القطاع في بعض الأوقات هو أمر طبيعي يحدث في العديد من الأسواق العقارية العالمية متأثرة بعوامل عديدة ومختلفة.
جاء ذلك خلال رعاية أمس افتتاح معرض البيت العصري في دورته الرابعة بمركز عمان الدولي للمعارض بالسيب والذي تنظمه الشركة العالمية للمعارض والمؤتمرات بالتعاون مع وزارة الإسكان وبدعم من شركة إيبوك ميسي فرانكفورت والذي يقام لثلاثة أيام في الفترة من 27 وحتى 29 أكتوبر الجاري بمشاركة 75 من الشركات الرائدة والعلامات التجارية العالمية والمحلية المعروفة.
وقال سعادة المخيني: الوزارة حريصة على دراسة المخططات الإسكانية والعمل على توفير الأراضي المناسبة بحيث تكون بعيدة عن مجاري الأودية مشيرا الى أن هناك جهودا تبذل في هذا الجانب وقد تم الوقوف ومعالجة العديد من الإشكاليات في هذا الجانب سواء من حيث الاستبدال أو التعويض.
وفيما إذا كان هناك من تأخير في إصدار ملكيات الأراضي قال أمين السجل العقاري بوزارة الاسكان إن الوزرة عملت على تطوير دوائر السجل العقاري وتعزيزها بمختلف الإمكانيات ولذلك وبعد صدور الملكية الإلكترونية فقد اختصرت الفترة لتكون بين يومين الى 3 أيام مشيرا الى أن لدى الوزارة توجها لان يتم إصدار الملكية في نفس اليوم وذلك بعد ان يتم الربط بين كافة المديريات في مختلف محافظات السلطنة راجعا أسباب التأخير في إصدار الملكيات في بعض الأوقات لمشاكل فنية.
وحول بدء العمل بالمديريات المستحدثة بالنسبة للتطوير العقاري قال سعادته إن المديرية العامة للتطوير العقاري ستتبع وزير الاسكان ونأمل في الأشهر القريبة القادمة الإعلان عن آليات عمل هذه المديرية.
ويحظى معرض البيت العصري هذا العام بمشاركة 75 من الشركات الرائدة والعلامات التجارية العالمية التي تعرض منتجاتها وخدماتها من مختلف الفئات المرتبطة بالمنزل المثالي بجانب مشاركة العديد من الشركات العاملة في مجال الإنشاءات والبناء.
وبعد افتتاح المعرض قام سعادة أمين السجل العقاري بالتجول في أقسام الشركات المشاركة حيث استمع لشرح مفصل على طبيعة المنتجات المعروضة وما شهدته من تطور ونمو أكدت على الاهتمام الذي توليه هذه الشركات المحلية أو العالمية بالسوق العماني خاصة في ظل الطفرة الاقتصادية والعمرانية التي تشهدها السلطنة.
وعبر المخيني عن سعادتة بافتتاح المعرض والذي أشار أنه شهد تطورا ملحوظا سواء من حيث عدد الشركات أو بالنسبة لمستوى السلع والخدمات المعروضة.
وقال إن المعرض هذا العام يحتوي على العديد من المنتجات في مختلف المواد والإنشاءات المختلفة هذا بجانب أنه يتيح فرصة للزوار البحث عن احتياجاتهم في مكان واحد وبوجود العديد من الشركات المتخصصة.
وأكد المخيني على المكانة التي يحتلها المنتج العماني في أروقة المعرض والمستوى الذي وصلت إليه المنتجات العمانية من جودة ومواصفات عالية مكنتها من منافسة مثيلاتها من المنتجات العالمية أملا أن تكون للشركات العمانية مشاركة اكبر خلال المعارض القادمة.
وتعرض الشركات منتجاتها وخدماتها من مختلف الفئات المرتبطة بالمنزل المثالي، القائمة تشمل المفروشات، والأثاث، وأطقم غرفة النوم ودورات المياه، وأنظمة المطابخ، والأجهزة المنزلية، والنوافذ والأبواب، والإلكترونيات، وأغطية الجدران والأرضيات، ومجموعة مختارة من حلول المنازل الذكية. وأيضا وجود مقدمي الخدمات مثل الاستشارات العقارية، ومصممي الديكورات الداخلية، والمؤسسات المالية التي تقدم القروض المنزلية وغيرها.
وقال سي جي بول، الرئيس التنفيذي للشركة العالمية للمعارض والمؤتمرات قائلا: النسخة الرابعة من المعرض تعد تجربة مجزية ومرضية للعارضين والزوار على حد سواء مع وجود العلامات التجارية الرائدة العالمية ومقدمي الخدمات، ونحن نتوقع عدد الزوار سيكون أكثر عن الطبعة الماضية وأيضا سيتم عقد شراكات تجارية وصفقات واتفاقيات.
وتسجل الشركات والمصانع العمانية في معرض هذا العام حضورا مميزا من خلال عرضها للعديد من المنتجات العمانية في مجال البناء والتي تلقى ترحيبا وإشادة من قبل زوار المعرض هذا بجانب أن الشركة المنظمة حرصت على أن يكون المعرض شاملا لمختلف انواع السلع من مواد صحية ومفروشات واصباغ وغيرها من المواد التي تدخل في عملية البناء.

إلى الأعلى